بحث


كيف تلتقط صور احترافية بأي كاميرا

ربما يظن الكثير من المصورين أنّه لكي تلتقط صور رائعة ومدهشة لابد وأنّ تمتلك كاميرا احترافية عالية الجودة، وعدسة وأدوات باهظة الثمن، ويصل اهتمامهم بالكاميرات والعدسات حد الهوس، ولكن لكي تحصل على صورة جيدة ليس شرط الأداة التي تستخدمها أنّ تكون باهظة الثمن، فالرسام لا يحتاج إلى قلم أو فرشاة ليصنع لوحته لو كان هذا القلم ثمنه 1000 دولار سيخرج لوحة بقلم ثمنه واحد دولار فقط.

ومن خلال هذا المنطلق فقط كتبنا لكم هذا المقال لتعريفكم الخطوط الأساسية لالتقاط صور احترافية بأي أداة كانت حتى ولو كانت أداة تصوير بسيطة مثل كاميرا الهاتف الجوال أو غيرها من الأدوات.

أولًا جَرّب الاهتمام بالإضاءة

من أهم الأشياء الأساسية في التصوير هي الاضاءة بل تُعتبر أهم عنصر في تكوين الصور الفوتوغرافية؛ لذلك أهم شيء عليك الاهتمام به هو تدريب نفسك على معرفة الضوء الجيد الذي سوف يعمل على صنع الفارق في صورتك، ويكون هو عامل نجاح الصورة.

ولكي تعرف أهمية الضوء عليك أنّ تعرف وأنّ أي كاميرا مهمتها هي التقاط الضوء الداخل إليها، بعض هذا الضوء يكون قوي، وبعضه يكون ضعيف، بمعنى أن جوهر أي صورة فوتوغرافية هو الضوء.

ويُمكنك التدريب على الضوء بطرق مختلفة، وربما أفضل مصدر لتتدرب على الضوء هو الشمس بصفتها مصدر الإضاءة الطبيعية الوحيدة على الأرض، ويمكنك وضع الجسم المراد تصويره أمام الشمس ثم عليك بتجربة التقاط الصوره من زوايا مختلفة، وثق في سوف تتعلم كل يوم شيء جديد بخصوص الإضاءة اذا استمريت في عمل هذا التمرين.

عليك أيضًا بمراقبة حركات الضوء الطبيعية بصفة مستمرة، جرب تصوير الضوء الذي يتخلل أوراق الأشجار أو الذي يعكس ظلال الأشجار لتكوين لوحة فنية طبيعية.

خلاصة القول أنّ الضوء ومعرفتك به هو أهم شيء في تكوين الصورة الجيدة، وإذا احترفت كيفية استغلال الضوء في صورك بطريقة صحيحة فستكون قد قطعت نصف الطريق لتصبح مصور محترف.

ثانيًا قم بترتيب مشهدك

ثانيًا قم بترتيب مشهدك

هل سمعتم بقاعدة الأثلاث من قبل؟ حسنًا سواءً سمعت عنها أم لا فهي بكل تأكيد أهم قاعدة في قواعد تكوين الصور الفوتوغرافية، ووظيفة هذه القاعدة هي ترتيب المشهد، فهي أبسط قاعدة لفعل ذلك وأقدمها بل وأهمها.

وتتلخص هذه القاعدة في تقسيم المشهد بخطين عريضين يتخللهم خطين أفقين وذلك لجعل المشهد بداخل 9 مربعات صغيرة، كل ما عليك هو وضع كافة عناصر الصورة المراد إظهارها داخل تلك المربعات، مع الإنتباه لحجم تلك العناصر داخل الصورة أو داخل كل مربع.

على سبيل المثل إذا كنت تصور منظر طبيعي يتكون من ثلاثة عناصر وهما (سماء وبحر وأرض) عليك تقسيم هذا المنظر بواسطة قاعدة الأثلاث، ففي المربعات الثلاثة في الأعلى تضع السماء، والمربعات الثلاثة في المنتصف تضع البحر، والمربعات الثلاثة في الأسفل تضع الأرض.

من المثال البسيط هذا قد تظن أنَّها قاعدة معقدة أكثر مما تبدو، ولكن لا تقلق فمع قليل من التدريب ستصبح قادر على تطبيقها بكل سهولة، كما أنها ستساعدك على تحليل المشهد بشكل سريع قبل تصويره.

ثالثًا محتوى الصورة هو ملك ولابد أنّ يكون ملك جيد

أمر بديهي لا يحتاج للكثير من الشرح، فمحتوى الصورة هو ملك ولابد أنّ يكون ملك جيد، أي أنّه قبل تصويرك للصورة لابد وأن تسأل نفسك ما الذي ستقوم بتصويره؟ وما هو محتوى الصورة؟ هل محتوى الصورة شيق وجذاب؟ هل يشترط أنّ يكون الشيء التي تنوي التقاطه جاذبًا للاهتمام لكي تكون صورتك جاذبة للاهتمام؟

حسنًا هذه أسئلة كثيرة تحتاج الا إجابة منك، ربما تكون صورتك تم التقاطها آلاف المرات، ولكن هذا لا يجعل منها سيئة أو مملة، ولكي تتغلب على خوفك من تلك النقطة عليك بتصوير صورة تحكي قصة، أو تُخلد مشهدًا في هذا الوقت.

على سبيل المثال يُمكنك تصوير أطفال تلعب وسط أوراق الشجر المتساقطة، أو الضوء الساحر القادم من خلف التلال، وغيرها من الأشياء والكثير والكثير الذي سوف تكتشفه بنفسك.

رابعًا لا تتجاهل الخلفية

هل تريد تصوير شيئًا ما مثل شخص أو منظر طبيعي؟ حسنًا عليك أنّ تعلم أنّ هذا الشخص ليس هو الوحيد الذي سيظهر في الصورة، فاسأل نفسك، ما الأشياء التي ستظهر معه؟ بمعنى أن تنظر إلى كل شيء وليس الهدف فقط.

فإن وجدت البيئة المحيطة ليست مناسبة، فالتحرك قليلًا حول الهدف والالتفاف حوله، وتغيير الزاوية قد يجعل الأمر مختلف تمامًا، بل وقد تحصل على صورة رائعة أيضًا.

عليك أيضًا بالنظر إلى هل الخلفية مضاءة أم لا؟ وما هو اللون المسيطر على الخلفية؟ هل تبرر هدفك من التصوير أم تجعله باهتًا غير مميز؟ كل هذه الأسئلة ستساعدك على اختيار الأسئلة المناسبة للتصوير.

خامسًا التقط التفاصيل

خامسًا التقط التفاصيل

بجانب الأشخاص والأماكن، لا تنسى ملاحظة الأشياء الصغيرة التي نمر عليها يوميًا بدون أنّ نلقي لها بالًا، لمجرد أنّها هُناك دائمًا، مَرن عينك على ملاحظة أدق التفاصيل لترى جمال الأشياء الصغيرة، وتبرزها عدستك.

قرب كاميرتك والتقط نمط أوراق الأشجار والتخطيطات البديعة عليها، تلك الحشرة الصغيرة الساكنة في مكانها ولا تنتبه إليك، هذا النقش على الأرضية الذي سببته إطارات السيارات التي مرت من هنا، أشياء كثيرة لو انتبهت إليها لقمت بأخذ صور سوف تلقى إعجابًا وفيرًا.

سادسًا انتظر اللحظة المناسبة

هُنا تجتمع كل النقاط السابقة وتتوًّج بالضغطة السحرية التي ستخلد هذه اللحظة للأبد، فبدلًا من أنّ تخرج هاتفك لتلتقط الشيء الذي أمامك وتنهي العملية بهذه السهولة، لم لا تنتظر ثواني قليلة قبل الالتقاط.

خلال هذه الثواني عليك ملاحظة تأثير الضوء، والزاوية المناسبة لالتقاط الصورة، الخلفية، أو التقاط الصورة من مكان آخر أكثر إبداعًا، فربما لو فكرت ستجد أنك لو تمهلت قليلًا ستلتقط صورة أفضل.

على سبيل المثال شخصان يتحدثان ويبدو على أحدهما السعادة، وربما تأتي ضحكة قادمة، ما عليك سوى بالتجهز وانتظار اللحظة المناسبة ثم اضغط على ذر التصوير.



مقالات قد تُعجبك

تعلم التصوير صور احترافية تعلم التصوير الفوتوغرافي تصوير صور احترافية كيف تصور باحتراف احتراف التصوير
تعليق عن طريق الفيس بوك