بحث


نصائح للنجاح من بيل جيتس لن تتعلمها في المدرسة

في يوم من الأيام صعد ذلك الرجل ذو الوجه الطفولي المُسمى بيل جيتس ليُلقي محاضرة بعنوان 10 قواعد حياتية لن تدرسها في المدرسة، بيل جيتس هو ذلك العملاق الذي بنى شركة "مايكروسوفت" برأس مال يساوي صفر فقط هو اجتهد وثابر وجازف بكل شيء يُمكن المجازفة به حتى استطاع في نهاية المطاف تحقيق النجاح.

النصيحة الأولى: الحياة ليست عادلة تمامًا

قاعدة بيل جيتس الأولى أنّ الحياة ليست عادلة تمامًا وعليك أنّ تقبل وتعتاد الظروف التي تعيش فيها، وبمعنى آخر دعك من الأعزار وكثرة المبررات وعش واقعك كما هو، وابحث كيف تتغلب عليه، فلا أنت أول من يعيش فيه ولن تكون الأخير، فعش حياتك كما هي، واذا استسلمت للأعذار فلا تلومن إلا نفسك.

النصيحة الثانية: لن تحصل على دخل سنوي مقداره 60,000 دولار بمجرد تخرجك من المدرسة الثانوية

لن تستطيع الحصول على دخل سنوي مقداره 60,000 دولار بمجرد تخرجك من المدرسة الثانوية، ولن تتقلد منصب رفيعًا لمجرد أنّك إنسان محترم، ولن تحصل على سيارة إلا بعد أن تجتهد وتجد في الحصول على الوظيفة المرموقة والسيارة الفارهة.

كانت ولا زالت أحلام الشباب تسير في اتجاه الامنطقية فهو يحسب أنه سيدرس في الجامعة ثم يتخرج منها على الوظيفة يتبعها الزواج وتحقيق الأحلام، ولكن الحقيقة أن الشاب ربما لم يدرك أن هذه السلسلة هي سلسلة مقطوعة، فتلك المراحل الثلاث التعليم ثم العمل فالزواج فالنجاح غير مرتبطة ببعضها البعض.

فليس معنى أنك تعلمت أنك ستعمل، وليس معنى أنك عملت أي أنك ستعمل في الجهة التي تريدها بالشكل الذي تريد مما يؤهلك لتحقيق ما تربو إليه، فابحث جيدًا كيف تربط العقد بين تلك المراحل الثلاث.

النصيحة الثالثة: العالم لا يعنيه مدى احترامك لذاتك

العالم لا يعنيه مدى احترامك لذاتك ولا كيف ترى نفسك فسوف يتوقع منك الجميع أنّ تنجز أمرًا وأن تؤدي دورًا قبل أن ينتابك شعورًا بالفخر تجاه نفسك.

ليس معنى أنك تحترم نفسك أنك تستحق الاحترام فلربما تعيش وحيدًا أو تعيش وسط مجموعة من الفشلة أو المنافين، فإذا أردت أن تثبت للناس فعلًا نجاحك فليكن هذا في ميدان العمل بإنجاز تصنعه أو عمل تنجزه، فلن يكون ذلك بالطبع مجرد شعارات أو مجاملات وتذكر أنك تستطيع أن تحكم على نفسك.

النصيحة الرابعة: إذا ظننت أنّ لديك معلم شديد وعنيد معك، فاعلم أنه ينتظرك صاحب عمل

إذا كنت تعتقد أنّ مُعلمك شديد وعنيف وأن طلباته المتواصلة تفوق طاقتك فلا تسرع في الحكم وانتظر حتى يُصبح لك مدير، فالعالم لا يسير كما تتمنى ولن تعمل كما تريد.

هُناك دائمًا أوامر يجب أن تنفذها وقواعد لابد أن ترضخ لها ولا تظن يومًا أن تفعل ما تتمنى كما تتمنى فدومًا سيكون هناك مديرًا فوقك يأمرك ورئيس يجبرك، وإذا كنت صاحب العمل فالسوق هو من سوف يأمرك ويحركك، فلن تكون الدنيا أبدًا طوع يديك فعليك أن تكيف نفسك ولا تتذمر.

النصيحة الخامسة: لا تظن أن العمل في المطاعم وظيفة غير مناسبة فأجدادنا كانوا يسموها فرصة

لا تظن أن العمل في مطاعم الهامبرجر وغسيل الأطباق وظيفة دون المستوى، ففد كان أجدادنا وأبائنا ومازال الناس في الدول الفقيرة يتمنون فرصة عمل كهذه والأكثر من ذلك أنّك ربما لن تستحقها وربما تجد نفسك يومًا مجبرًا عليها فلا تنظر للناس أبدًا نظرة دون المستوى ولا تبحث أبدًا أن يراك الناس عظيمًا وأنت في قرارة نفسك لست كذلك، ولا تتصنع الرفعة واحرص على أن يراك الناس دومًا على حقيقتك.

النصيحة السادسة: قبل ميلادك لم يكن والداك شخصين مملين كما تظن الآن

قبل ميلادك لم يكن والداك شخصين مملين كما تظن الآن لقد أصبحا كذلك بسبب مصاريف دراستك وارتفاع ثمن ملابسك الجميلة والنظر إليك وأنت تكبر يومًا بعد الآخر؛ ولذلك وقبل أن تشرع في إنقاذ وتغيير العالم وحماية البيئة والتخلص من السلبية في العالم ابدأ ولو بتنظيف دولابك الخاص وأعد ترتيب غرفتك.

النصيحة السابعة: إذا أخطأت، فهي ليست غلطة أهلك، توقف عن اللوم وتعلم من أخطائك

إذا أخطأت وأرتبكت فاعلم أن الذنب ذنبك وليس ذنب أهلك ووالديك وبدلًا من أن تبكي وتندب حظك تَعَّلم من أخطائك فالقواعد التي تسير عليها الدنيا ثابتة لا تتبدل ولا تتغير، ولكن أنت الذي يضع قواعد مغايرة لها في عقلك وتصورات مختلفة في مخك وعليك أن تتحمل نتيجة ذلك فإن أخطأت فلا تلومن إلا نفسك وعد وحاول وإن تعثرت فالذنب ذنبك.

النصيحة الثامنة: مدرستك تخلصت من المتفوقين والكسالى معًا، ولكنهم موجودين في كل مكان

قد تكون مدرستك تخلصت من المتفوقين والكسالى معًا، ولكنهم موجودين في كل مكان في بعض المدارس تم إلغاء درجات الرسوب حيث يتم منح الطالب أكثر من فرصة للإجابة الصحيحة وهي فرصة لن تحصل عليها في الحياة العملية ففي بعض الأحيان لا يتم منحنا سوى فرصة واحدة فقط.

النصيحة التاسعة: الحياة ليست فصول دراسية متتابعة

الحياة ليست سلسلة من الفصول الدراسية المتتابعة ولن تستطيع أن تقضي فصل الصيف في إجازة، ولن يكون المعلمين متفرغين فقط لمساعدتك، عليك أن تساعد نفسك وأن تنجز كل أعمالك على حساب وقتك أنت.

النصيحة العاشرة: عليك أن تحترم المتفوقين حتى ولو كانوا غريبي الأطوار

نصيحة غريبة نوعًا ما، حيث ينصح بيل جيتس هنا بأن تحترم المتفوقين حتى ولو كانوا غريبي الأطوار بعض الشيء لأنه يرى أنه من الممكن أن تعمل تحت قيادتهم في يومًا ما.

وفي نهاية المقالة تتفق أو تختلف مع تلك النصائح فلابد وأنّ تأخذها في الاعتبار نظرًا لأن بيل جيتس هو مثال حي حول طريقة وكيفية تحقيق النجاح المهني في الحياة.



مقالات قد تُعجبك

بيل جيتس نصائح للنجاح النجاح في الحياة
تعليق عن طريق الفيس بوك