شخصيات غامضة

من هو جاك السفاح أشهر قاتل متسلسل في لندن

04 فبراير 2018   محمود سامي
من هو جاك السفاح أشهر قاتل متسلسل في لندن

سادت مدينة لندن الأنجليزية أو كما يُطلق عليها مدينة الضباب حالة من الرعب والذعر في عام 1888م ولمدة ثلاثة شهور بسبب هذا القاتل المتسلسل ، حيث كان من النادر في هذا الوقت ان ترى سفاحاً أو قاتل متسلسل بهذا الجنون الذي ظهر به جاك فقد كان يستمتع بمهنة القتل بل ويتفنن بها حيث ظلت كلمة سفاح متعلقة به وراسخة بذهن الأنجليز الى الآن بسبب جاك فعندما تنطق كلمة سفاح يُسأل عن جاك  ، فقد قتل ما لايقل عن خمسة نساء وقطع أجزاء من أجسامهن بدم بارد، فهيا نتعرف في هذا المقال على مدى بشاعة وشناعة هذا السفاح.

قصة جاك السفاح

أُطلق اسم جاك السفاح عليه بسبب انه كان وقد أجرى اتصالاً بوكالة الأخبار المركزية أو ما تُعرف باسم "Central News Agency" يقول فيه بأنه جاك السفاح أي انه اختار اسمه بنفسه، أما عن شخصية جاك فقد كانت هناك عدة نظريات بخصوص شخصيته نستعرضها اليكم..

جاك أحد أعضاء الأسرة الحاكمة في بريطانيا

يُرجح البعض ان جاك هو أحد أعضاء الأسرة الحاكمة في بريطانيا كما انه كان قريباً من أن يُصبح ولياً للعهد في بريطانيا حتى أُصيب بمرض جنسي من احدى العاهرات فقرر الإنتقام من جميع العاهرات وقتل خمسة منهم.

جاك كان طبيباً

يُرجح بعض الناس أيضاً ان جاك كان طبيباً لأن أداة الجريمة التي كان يستخدمها لقتل ضحاياه كان عبارة عن مشرط طبي.

جاك كان ماسونياً

انتشرت الأقاويل حول جاك حيث قالوا عنه بأنه كان ماسونياً وارتكابه لتلك الجرائم جائت بسبب معتقداته الماسونية.

ضحايا جاك السفاح

في لندن من العام 1888 ميلادياً تحديداً في شهر نوفمبر شهدت الضاحية الشرقية من لندن عدة جرائم متتابعة وغامضة ولم يُكتشف سرها حتى يومنا هذا فقد كان هُناك خمسة ضحايا جميعهم من النساء الساقطات.

لماذا رجح المحققون ان قاتل النساء هو قاتل متسلسل

يرجع ترجيح المحققون ان قاتل الخمس نساء هو شخص واحد بسبب ان الطريقة التي قتلوا بها كان تقريباً واحدة حيث قُطعت حناجرهن واستؤصلت أعضاؤهن التناسلية كما ان القاتل كان وقد مثل بجثث أربعة من ضحاياه.

ضحيته الأولى

الضحية الأولى وصفتها الصحف وقتها بأنها من أبشع الجرائم في التاريخ وقد كانت فتاة تدعى نيكولس وكانت ملقبة ببولي وقد عُثر عليها مذبوحة في 31 أغسطس من عام 1888 ميلادياً.

ضحيته الثانية

ضحيته الثانية كانت فتاة تدعى آنا جابمن وقد عثرت الشرطة على جثتها مذبوحة بنفس الطريقة في 8 سبتمبر عام 1888 ميلادياً وهي من الضحايا التي تم التمثيل بجثتهم بكل بشاعة.

ضحيته الثالثة والرابعة

ضحيته الثالثة والرابعة قتلهم في نفس اليوم وهو يوم 30 سبتمبر من عام 1888  وعُثر علي جسد الضحية الثالثة عن طريق مواطن انجليزي يُدعى "حوذي" وهو يقود عربته متوجهاً إلى عمله وقد تم ذبح الضحية من الأذن إلى الأذن بطريقة وحشية وتم التعرف عليها واسمها اليزابت سترايد، اما الضحية الرابعة فهي فتاة تُدعى "لكاثرين أدويس" وقد مثل جاك بجثتها بكل بشاعة ودون أي رحمة فبالإضافة لقطع رقبتها قام بتشويه وجهها بكل وحشية حتى انه كان من الصعب التعرف عليها ولم يكتفي بذلك فقط فقد أخرج جزء من أمعائها وربطه حول رقبتها.

ضحيته الخامسة

ضحيته الخامسة والأخيرة تُعتبر من أشد الجرائم فظاعة وبشاعة لأن جاك وجد وقت زمنيي كبير ليفعل بجثته ما يشاء وهي فتاة تُدعى جين كيلي وقد عُثر عليها مقتولة في شقتها في الثاني من نوفمبر من عام 1888 ميلادياً ولم يكتفي جاك بقطع حنجرتها فقط بل قام بفصل رقبتها عن جسدها وقام ببقر بطنها واخراج أحشائها كما قام ببتر يدها وثدييها ومثل بها بكل فظاعة وقام بتشويه قدميها بكل وحشية.

وبهذه الجريمة البشعة انتهى مسلسل جرائم جاك فجأةً كما كان وقد بدأ فجأةً ولم يتم التعرف على شخصية جاك أبداً حيث ظلت القضية مفتوحة لقرن من الزمان وبالرغم من ذلك لم يُعرف أبداً شخصية جاك على الرغم من وجود بعض الإفتراضيات والنظريات حول شخصيته ولكن لم تُعرف ابداً هويته.

من هو جاك السفاح

كان هناك العديد من الأشخاص الذي اُشتبه بهم لكي يتم تحديد هويته ومن أشهم هؤلاء الأشخاص آلبرت فيكتور وهو أحد أحفاد الملكة فكتوريا كذلك كان هُناك السير وليم كول وهو طبيب ملكي ووالتر سكرت وهو فنان كذلك جون نيتلي ويعمل حوذياً وهناك أيضاً رجل آخر يدعى جيمز كنت ستيفن وقد كان شاذاً جنسياً وأعلن عدة مرات عن كرهه العميق للنساء.

وهناك متهم آخر وهو منتغو جون دريت وهو محامي فاشل كان وقد انتحر في نهر التايمز في عام 1888 ميلادياً وكان قد اتهمه المحققون واُثيرت حوله الشكوك لأن موته جاء بالتزامن مع انتهاء حلقات مسلسل القتل.

وكان هناك أيضاً دكتر روسلن ستيفنسو الذي كان كاتباً وساحراً وقد اتهم بالقيام بالجريمة كضرب من الشعوذة والسحر الأسود وقد اشتدت الشكوك حوله خاصة بعد أن اختفى كلياً في عام 1904، ومن المتهمين الآخرين رجل يدعى توماس نيل والذي صرخ على منصة الإعدام في الولايات المتحدة الأمريكية "أنا جاك!" قبل أن يقطع حبل المشنقة جملته.

حقيقة جاك السفاح

بالرغم من أن هُناك العديد من النظريات والفروض وبالرغم من كثرة عدد الأشخاص المشتبه بهم في قضية جاك الا انه الى الآن لم يتم إثبات التهمة على أحد، وبذلك تبقى هذه القضية لغزاً محيراً فشل المحققون في حله الى الآن.

وهُناك بعض الأقاويل التي انتشرت في هذه الفترة ومن أشهر هذه الأقاويل..

  • ان جاك السفاح لديه احفاد وسوف يكملون سلسلة الجرائم هذة.
  • ويقول اخرون ان جاك السفاح ما زال حيا إلى الآن ولكن بالطبع هذه حكايات لتخويف الأطفال على الأرجح.
  • ويُقال انه ارتكب جريمتين فقط وذلك لتشابه كيفية استخدام السلاح المستعمل وأن الجرائم الأخرى استخدم مرتكبيها نفس السلاح وذلك حتى يُتهم بها جاك.

جاك جاك السفاح سفاح لندن