بحث


من هو عم إدريس الخادم الذي طبعت صورته على الجنيه

''عم إدريس أفندي " أو " إدريس الأقصري "، هو خادم طبعت صورته على الجنيه المصري منذ سنة 1926م و السبب هو حكاية طريفة وحقيقية فهيا بنا نتعرف عليها.

قصة جنيه عم إدريس

كان إدريس فلاح يعمل جنايني أو بستاني عند الملك فؤاد قبل أن يصبح ملكا، فى أحد الأيام قام إدريس من نومه على حلم أراد قصه على الأمير.

فذهب إليه وقال له:

يا سمو الأمير لقد حلمت أنك أصبحت ملك مصر، فابتسم وقال له أنا بعيد كل البعد عن ذلك لأن أخى السلطان حسين ولى عهده هو ابنه الأمير كمال الدين حسين، وأنا لا علاقة لى بحكم مصر

ولكن إدريس استمر فى قص حلمه على الأمير، مؤكدا أنه رآه يجلس على عرش مصر فى قصر عابدين فأخبره الأمير ضاحكا بأنه إذا حكم مصر سيضع صورته على الجنيه!

توالت الأحداث..فتوفي السلطان وتنازل الأمير كمال الدين حسين عن عرش مصر، وفجأة وجد الأمير فؤاد نفسه سلطانا.

ولما ذهب إلى قصر الزعفران وجد إدريس جالسا يصلى فجلس بجواره حتى أنهى صلاته ثم قاله: انهض يا إدريس بك، واستغرب إدريس من ذلك فلم يعط الرتب والألقاب غير عظمة السلطان، فكرر الأمير فؤاد عليه وقال له:

لقد تحقق حلمك وأصبحت سلطان مصر وستكون صورتك على أول جنيه تصدره حكومتى

ونفذ الملك فؤاد الأول وعده وصدر جنيه إدريس الفلاح فى 8 يوليو 1928.و يطلق على هذا الجنيه أحياناً " جنيه الفلاح " أو " جنيه عم إدريس ".



مقالات قد تُعجبك

عن إدريس الجنيه
تعليق عن طريق الفيس بوك