بحث


أشياء يمكنك القيام بها في أوقات الانتظار

الانتظار من الأشياء المُملّة التي يضيع بها الوقت بلا فائدة، ومعظم الناس يُعاني من مشكلة الانتظار، فأنت تنتظر في المواصلات العامة حتى تصل، تنتظر في البنك حتى يأتي دورك تنتظر وتنتظر ويمر الوقت ببطئ، إذًا كيف تستطيع استغلال وقت انتظار في شيء مُفيد؟ إليك هذه النصائح.

ترتيب عقلك

يجب أنّ يمتلك كل منا قائمة بالأشياء التي يُريد أنّ يفعلها، ولتُقسّم على ثلاثة أقسام، على سبيل المثال، العمل، الأمور الشخصية والاتصالات الهاتفية، رتم الحياة أصبح سريعًا، وفي ظل استخدامنا لوسائل الاتصال الحديثة أصبحنا مشتتين للغاية، لذا قد تحتاج إلى شراء بعض الأغراض قبل الذهاب إلى المنزل.

إذًا فأنت بحاجة إلى أن تُسجل بعض الأشياء التي تود أن تفعلها حتى لا تنساها، وحتى تُفرغ عقلك للتركيز في الأشياء الأكبر والأهم، والتي تحتاج إلى ذهن صافي.

القراءة

القراءة

من أمتع الأشياء التي يُمكن أنّ تفعلها أثناء الانتظار هي القراءة، فهي تفصلك عن حدود الزمان والمكان، حيث يُمكنك أنّ تغوص في عالم الكتاب أو الرواية التي تقرأها، ويأخذك الاندماج إلى مرحلة رُبما ترفض أن تدخل أو تفعل الشيء الذي أنت في انتظاره.

ولكن من المُهم جدًا هو اختيار الكتاب الذي سوف تأخذه معك وتضعه في حقيبتك ليُحقق الاندماج المطلوب، وليُنسيك الانتظار.

التفكير

بسبب ضغوط الحياة والروتين اليومي الممل أحيانًا نجد أنفسنا أشبه بترس في ماكينة يدور بشكل أوتوماتيكي بلا أي تفكير أو إرادة منه وننسى أنّنا من وقت لآخر بحاجة إلى أنّ نُزين بعض الأشياء ونتخذ بعض القرارات بشأنها ولكننا لا نجد الوقت الكافي لذلك.

ولهذا فإن ساعات الانتظار هي فُرصة ذهبية لكي نتدبر بعض الأمور الحياتية التي لا نجد الوقت لها.

المكالمات الهاتفية

فى هذا العصر الذي لا يلتقي همه الناس إلا افتراضها ولكني وتحافظ على علاقتنا لذا فالاتصالات الهاتفية هي البديل للمعايدة وللمجاملات وحتى الاطمتنان على الأهل والأصدقاء، أفعلها في أوقات الانتظار ولكن لا تفعلها دفعة واحدة فتشعر بأنها عبئ وتكرهها.

أنتبه أيضًا أن الاماكن العامة ليست ملكًا لك وحدك فاحرص على أن يكون صوتك منخفضًا وغير مزعج للآخرين فهم ليسوا بحاجة إلى أن يعرفوا مشاكلك مع مديرك في العمل أو الضائقة المالية التي تمر بها.

الاستماع

الاستماع

الانتظار هو فرصة ذهبية لفعل الكثير من الأشياء ومنها الاستماع سواء  للموسيقى بأنواعها المختلفة أو لأحد الكتب الصوتية أو يمكنك الاستماع إلى الراديو لأحد البرامج المسلية والأهم هو استغلال وقتك وعدم الشعور بالملل والضيق.

التأمل

إذ كنت في انتظار أحدهم على الطريق فهى فرصة جيدة لمتابعة حركة السير والناس في الشارع سترى الكثير من الأشياء التي لم تعتقد أنها موجودة وربما ستعيد تفكيرك في بعض الأمور من جديد وتذكر أن من يراقب الحركة ليس كمن هو جزء منها.

ترتيب هاتفك المحمول

هواتفنا أصبحت مثل غرف نومنا المكتظة بالملابس والأحذية المنتشرة في كل مكان ونفقد وقتا طويلا في البحث عن زوج أحد الجوارب في الصباح لأننا ليس لدينا وقت كافي لترتيبها.

بالطبع وأنت خارج المنزل لن تستطيع ترتيب غرفتك ولكن لديك هاتفك المحمول الذي  وضعت عليه عشرات الملفات وتطبيقات الهاتف والصور والأشياء الأخرى التي لا تحتاج  إليها، لذا فالآن هي فرصتك الذهبية لتغوص في أعماق هاتفك وتتخلص من كل تلك الأشياء المزعجة التي بلا فائدة والتي تستهلك ذاكرة الهاتف.



مقالات قد تُعجبك

الانتظار أوقات الانتظار استغلال أوقات الانتظار
تعليق عن طريق الفيس بوك