بحث


كيف تعيش رمضان بشكل صحيح

جميعنا نتمنى أن نفعل أشياء عديدة في رمضان ولكن ظروف الصوم والعطش القاسية تمنعنا من ذلك كما أننا نهدر العديد من الأوقات في أشياء لا طائل منها وغير مفيدة على الإطلاق، وبغض النظر عن الممارسات الدينية التي يجب عليك أن تفعلها خلال الشهر الفضيل مثل ختم القرآن مرة أو مرتين والتبرع للفقراء ومساعدة المحتاجين، إليك بعض الممارسات الأخرى التي سوف تجعل من رمضانك مُفيد وتعيشه بشكل صحيح.

أولًا: تابع برامج هادفة .. وتجاهل الباقي كله!

من حقك طبعًا أن تُشاهد ماتشاء طوال شهر رمضان، هذه خيارات شديدة الخصوصية لكل فرد فينا، وفقا لما يهواه ويميل إليه، ولكن أرجوك، حاول أن تستوعب أن كل ماتراه أمامك يترك علامة في وعيك، كل برنامج سخيف، ومسلسل بلا معنى، وكل حوار تلفزيوني لا هدف من وراءه، هو في الأصل يترك بصمة ما في وعيك، فضلًا عن كونها تضييع هائل وإهدار لوقت ثمين، كان يمكن أن تستفيد منه في إنجازات هائلة.

في المقابل، يوجد عدد قليل من البرامج الجادة بالفعل، من الضروري أن تخصص بعضًا من وقتك لمتابعتها.

ثانيًا: اقتل عادة سيئة واحدة في شخصيتك

ثلاثون يومًا فترة كافية جدًا لتدمير عادة سيئة في شخصيتك، واستبدالها بعادات أفضل تكون تدريجيًا جزءًا جوهريًا من شخصيتك.

حدد عادة سيئة مقيتة تبغضها في نفسك، إذا كنت تدخن، فقرر أنّ هذا هو الوقت الذي تستطيع التغلب فيه على هذه العادة وأنّ تنجو بنفسك وصحتك منها، إذا كنت بدينا، فهذه فرصتك الذهبية لعمل خطة كاملة لإنقاص الوزن.

حتى العادات الصغيرة السيئة فيك، يُمكنك أن تعاهد نفسك أنّ تدمرها هذا الشهر، وتصبر على ألم التغيير، الثرثرة أكثر من اللازم، الانعزال الكامل اجتماعيًا، عادةً التأجيل والتسويف المستمر.

ثالثًا: جرب السحور وأنت تُشاهد فيلم وثائقي مُميّز

في الوقت الذي تجلس فيه أمام شاشة حاسوبك الشخصي بعد منتصف الليل، وتتناثر حولك زجاجات الماء الفارغة التي تتجرعها طوال الليل، تحسبًا لعطش نهار طويل، فإن أكثر ما هو ممتع حقًا لفعله، أنّ تُشاهد فيلمًا وثائقيًا شيقًا، في وقت السحور، وبجانبك مُفكرة صغيرة تكتب فيها بعض الملاحظات التي تتذكرها من هذا الفيلم.

كل يوم في رمضان، شاهد فيلمًا وثائقيًا، مليء بالمشاهد البصرية، ومحشو بالمعلومات التي تعادل عشرات الكتب مجمّعة.

ستعجلك هذه الأفلام بعد رمضان موسوعة حقيقية، خصوصًا إذا كانت هذه الأفلام موزعة في مجالات شتّى.

رابعًا: تَحّول إلى جمعية خيرية متنقلة

كونك تبذل الخير بشكل مكثف في رمضان، ليس معناه فقط هو توجهك لإنجاز واجب ديني مطلوب في هذا الشهر الفضيل، بل سيحملك لمراتب أعلى من حقيقة التعامل مع البشر، لا تترك فرصة إلا وافعل فيها الخير في رمضان، وستجد نفسك بعده إنسانًا مختلفًا كليًا بالمعنى الحرفي، لأن التركيز والوعي الدائم بضرورة عمل الخير، سيتحول تدريجيا من حدث عابر في شهر مبارك، إلى جزء من شخصيتك الأساسية.

باختصار، عود نفسك على فعل الخير بشكل مستمر خلال هذا الشهر، وستجد نفسك بقية حياتك تعيش بنفس مفـاهيم الإغداق ونشر الخير، حتى لو كانت مُساهماتك شديدة البساطة.

خامسًا: هجوم على منصة TED

بلا أي مبالغة، محاضراتTED  هي من أهم وسائل الرقي البشري في العصر الحديث على الإطلاق، وأقصر الطرق لكي تدخل القرن الحادي والعشرين، وتطالع إلى أين وصلت البشرية، وتدرك أنّك جزء صغير في عالم شاسع مُتسع في سباق محموم لا يرحم.

أطول محاضرة في TED لا تزيد عن ربع ساعة، ربع ساعة مليئة بالخبرات، من محاضرين شديدي التميز في كل المجالات.

كم محاضرة TED يجب أن تشاهدها يوميا في رمضان؟

لن نقترح عليك سوى أنّ تحاول ألا تمر ليلة رمضانية واحدة، إلا وقد شاهدت محاضرتين على الأقل، مُدتهما معا لن تزيد عن 20 دقيقة! جرب ذلك ولن تندم.

سادسًا: اجعل رمضانك صيام بطن وامتلاء عقل

إذا قرأت 5 كتب في رمضان، أي بمعدل كتاب كل أسبوع تقريبًا، سيكون له أثر كبير جدًا في تطوير مستواك المعرفي خلال الشهر، ومن ثم بقية العام، الكل في رمضان يلتزم بالقراءات الدينية، باعتباره شهر فضيل، الأصل فيه العبادة..

صحيح، ولكن هذا لا يعني أبدًا أنّ تهمل قراءة الكتب الإنسانية الحياتية، اختر خمسة كتب، أو خمس روايات، المهم أن تكون كتب ذات قيمة مهمة فعلًا، ومميّزة، وتحمل معانٍ عميقة، تؤثر على إدراكك ووعيك.

سابعًا: ليس شهر التأجيل .. بل شهر ضربة البداية

كل المشاريع يتم تعطيلها في رمضان، لأسباب مفهومة نوعا ما، تتعلق بدرجة الحرارة، وطول مُدة الصوم، والعطش الدائم، وعدم القدرة على التركيز، ولكن هذه الظروف تحديدًا هي التي يجب أن تدفعك بشكل أكبر للتركيز على مشروع واحد تعمل فيه طوال رمضان.

لا تُعطل أيًا من مشروعاتك، سواء بتحسين لغتك الأنجليزية، ومتابعة قنوات اليوتيوب المتخصصة لتعليم اللغة، أو إكمال الخطوات التي بدأتها لتعلم لغة البرمجة، أو أيًا كان مشروعك الذي تعمل عليه.. استمر واضبط مواعيدك، ونظام حياتك المناسب في الشهر الكريم، وخصص على الأقل 4 ساعات يوميًا لمشروعاتك وما تريد أنتنجزه في هذه الفترة.



مقالات قد تُعجبك

رمضان رمضان مفيد رمضان صحيح
تعليق عن طريق الفيس بوك