بحث


كيف تجد الوقت لممارسة الرياضة يوميًا

الكثير من الناس عندما ينظرون إلى الوراء على سنوات شبابهم، وكيف كان لديهم الكثير من الوقت الذي يُمكن استغلاله لممارسة الرياضة ليظهر بمظهر لائق أمام الناس يتحسر لعدم استغلاله لذلك الوقت وبالأخص الأشخاص البالغين ممن لديهم الكثير من الأعمال والمسؤليات والمشاغل.

نحن هُنا لنخبرك أنه يمكنك تخصيص وقت في يومك لممارسة الرياضة حتى في ظل العمل، لذلك في هذا المقال نقدم لك العديد من النصائح القيمة لمساعدتك على تخصيص جزء من وقتك لممارسة الرياضة يوميًا في ظل يومك المذدحم.

أدرس جدولك اليومي

يجب عليك دراسة جدولك اليومي من وقت استيقاظك وحتى وقت نومك فهذا يعطي لك الفرصة لتنظيم وقتك وإزالة بعض الأشياء الغير مُفيدة من جدولك اليومي، فهذا سوف يعطي لك فرصة كبيرة لإيجاد الوقت حتى لو كنت مشغولاً للغاية، وإليك بعض النقاط الهامة التي قد تستفيد منها عند كتابة جدولك اليومي.

  • اكتب جدول زمني الحالي - لا يلزم بالضرورة كتابة جدولك الزمني الحلي، ولكن كتابة جدولك يُمكن أنّ يساعدك في تصور أفضل ليومك. فعندما قام أحد الأشخاص بذلك، رأى أنه قضى حوالي 40 دقيقة قبل العمل في الاستيقاظ وقراءة الأخبار فقط.
  • حدّد أولوياتك - قضاء الوقت مع العائلة والعمل شيئان غير قابلين للتفاوض في الجدول الزمني الخاص بأي شخص فالأولوية دائمًا لهما. ومع ذلك، فقد تلاحظ أن وقت التلفزيون وبعض الروتين الصباحي يحد من رغبتك في ممارسة الرياضة. ولحل هذه المشكلة يُمكنك دمج الوقت الذي تشاهد فيه التلفزيون مع التدريبات الخاصة بك إذا كنت تمارس داخل منزلك.
  • استشر عائلتك - الآن، إذا كنت أعزبًا أو ليس لديك أطفال، فقد لا تحتاج إلى هذه الخطوة. ولكن إذا كنت متزوج ولديك أطفال، فأنت تحتاج إلى استشارة زوجدك حول جدولك الزمني وتخصيص وقت معين لأطفالك ولعائلتك منفصل عن وقت ممارسة الرياضة، وزوجتك قد تفيدك في هذا الأمر.

اختر وجدول مواعيد العمل

يمكنك تجربة أوقات مختلفة للتدريب كل يوم لمعرفة أيهم مناسب لك، فهذه الخطة تعمل جيدًا للأشخاص الذين لا يجدون وقت مناسب للتدريب بسهولة، فمثلاً شخص عداء لحتاج إلى ساعات طويلة من أجل ممارسة رياضته، فليس من المناسب له العمل في الفترة الصباحية، يُمكنه تغيير ذلك والعمل في الفترة المسائية.

أيضا ، من خلال نشر أوقات التمرين على مدى الأسبوع كله ، فمن الأرجح أن تناسب كمية مناسبة من النشاط البدني. يوصي مركز السيطرة على الأمراض بكميات مختلفة من النشاط البدني للبالغين حسب مستوى مجهودك:

يجب عليك أيضًا توزيع أوقات التمرين على الأسبوع كله، حتى تتناسب كمية النشاط البدني لديك، حيث يوصي "مركز السيطرة على الأمراض" بكميات مختلفة من النشاط البدني للبالغين حسب مستوى المجهود المبذول.

بالنسبة لأولئك الذين يشاركون في الأنشطة البدنية المعتدلة مثل المشي، فسوف تحتاج إلى ممارسة الرياضة لمدة ساعتين و 30 دقيقة في الأسبوع لممارسة تمارين مثل الكارديو. وسوف تحتاج أيضًا إلى القيام ببعض أنشطة بناء العضلات مثل الجيم على الأقل يومين في الأسبوع.

وبالنسبة لأولئك الذين يختارون أنشطة بدنية قوية مثل السباحة، فستحتاج إلى ممارسة الرياضة لمدة ساعة و15 دقيقة في الأسبوع. ومن المستحسن أيضًا أن تشارك في أنشطة قوة على الأقل يومين في الأسبوع.

هذا هو الحد الادنى من الأوقات التي يجب أن تمارس الرياضة بها. من خلال وضع التدريبات الخاصة بك في جدولك اليومي.

اختر مجموعة متنوعة من التمرينات

من السهل القيام بنفس التمارين في كل يوم، ولكن يمكن أن يكون هذا مُملًا بعد فترة وجيزة. لذلك عليك أن تنوع من التمرينات التي تتمرنها يوميًا حتى تستطيع التفاني بها ولا تُهملها.

شيء آخر للنظر هو أهمية التدريب المتقاطع. فقد أظهرت الأبحاث أن التدريب المتقاطع يمكن أن يحسّن من أدائك في رياضتك الرئيسية، حتى إذا لم يكن هذا مرتبطًا بشكل مباشر.

لذلك، مزج التمرينات، مثل رفع الأثقال لمدة يومين في الأسبوع إلى جدولك اليومي، بدلاً من الركض كل يوم. يمكن أن يعزز من حماستك لممارسة الرياضة، وأيضًا يساعدك في تقوية قدرتك على الجري وحتى يمكنك من منع وقوع إصابات في المستقبل. قد ترغب في إضافة بعض أدوات اللياقة البدنية إلى التدريبات الخاصة بك للمساعدة في إلهامك للحفاظ على التقدم.

تذكر أنه دائمًا يكون التمرين الأول الذي تقوم به عند بدء عادة التمارين الرياضية اليومية الجديدة هو الأسهل والأصعب. ولكن إذا كنت ملتزمًا بأهداف التمرين، مع منح الوقت والتخطيط الجيد لنفسك، فأنت في طريقك إلى عيش حياة صحية وأكثر لياقة.



مقالات قد تُعجبك

الرياضة ممارسة الرياضة
تعليق عن طريق الفيس بوك