بحث


كيفية معاملة ألطف الكائنات

عنوان المقال ليس بعيداً عن محتواه لأن حقاً البنات هم ألطف الكائنات كما ذَكرت الفنانة سعاد حسني في اغنيتها المشهورة، وليس البنات هم ألطف الكائنات فقط بل أيضاً أحن الكائنات منذ ولادتهم حتى نهاية عمرهم ؛ولذلك يحتاجون إلى معاملة من نوع خاص .

ومقالنا اليوم هو عن طريقة وكيفية معاملة البنات (ألطف الكائنات).

أولاً البنت والحب

أولاً البنت والحب

الشائع عن البنت في الحب أنها تتخيل الفارس بحصانه الأبيض الذي يأخذها ويبتعد بها إلى مكان هادئ يخلو من البشر ولكن هذا ليس حقيقياً وما هو إلا مجرد كلام روايات الحب الرومانسية الكارتونية، فواقعياً هي فقط تتخيل ذلك الشخص الذي سيكون لها وطن بمعني كلمة وطن ! ، فبرأيك كيف تكون لشريكة حياتك وطن ؟!

إذا اردت ذلك ما عليك سوى اتباع الآتى

  • احترام وتقدير شريكة حياتك وتقدير اعمالها للمنزل ولابنائك.
  • إحتوائها هي وأفكارها وتجنب تقديم النقد لها فهذا من وجهة نظرها دليل على عدم تقبلها هي وأفكارها ووصفك لها بالتعقيد بطريقة غير مباشرة .
  • تقبل عيوبها وحاول التكيف معها فهذا يُعتبر أهم من حبك لها و للمميزاتها لإعتباره إثبات على أهميتها في حياتك .
  • شريكة حياتك ليست جهاز إلكتروني تَذّكر ذلك دائماً فلا تعطيها حمل زائد عن طاقتها .
  • صدقني عزيزي لن يلدغك عقرب اذا أحضرت لها باقة ورد مع كلمة شكر على المجهود الرائع الذي تقوم به.
  • اكتفي بها ، اكتفي بها ، اكتفي بها.

ثانياً البنت والعمل

ثانياً البنت والعمل

يُعد العمل هو مصدر المرأة الوحيد لإثبات نفسها في مجتمع فكرته عنها تتلخص في " البنت ملهاش غير بيتها وجوزها " فهو لا يرى في الفتاة سوى أنها كائن خلق للأعمال المنزلية وتربية الابناء وليس لها حق من ربع الحقوق المعطاة للرجال.

فإذا وجدت من يقّدر عملها ويشجعها في تطوير ذاتها ستشعر بأهميتها في المجتمع بعد اعتقادها أنها سُلبت وتزداد ثقتها بنفسها، فإن كنت من أنصار فكرة المجتمع عنها فتزوج من تسير معك على نفس تفكيرك وخطاك وتعيش معك قصة " امينه وسي السيد ".

ثالثاً البنت والأسرة

ثالثاً البنت والأسرة

تُعتبر الأسرة بمثابة الأمان والحب للمرأة في طفولتها وحتى بعد الزواج، فمصدر سعادتها في تواجد اسرتها دائماً مع بعضهم البعض بدون خلاف وبتعاون مستمر حتى لا تشعر بالوحدة والحزن .

فلك عزيزي الرجل كيفية دعم المرأة في اسرتك

  • تواجدك المستمر وتعاونك معها سيشعرها بالأمان و أنها ليست وحيدة .
  • استشارتك الدائمة لها ومناقشتها في امور عملك و المنزل وغير ذلك سيخلق ثقة متبادلة بينكما .
  • لم يُثبت العلم أو الدين حتى الآن أن مساعدتك لشريكة حياتك في أعمال المنزل ينقص من رجولتك بل العكس تماماً لأن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان يساعد زوجاته في أعمال المنزل .

نصيحة هامة : إذا كنت من عشاق الجلوس علي المقهاي والكافيهات بعد العمل حتى منتصف الليل فلا تتزوج .

عزيزي الرجل اذا اردت التمتع  بحياة سعيدة مع شريكة حياتك فلا يتطلب منك جلب حصانك الأبيض أو بناء قصر ضخم لان الانثى أبسط بكثير، فمجرد شعورها بالتقدير والحب يجعلك تجتاز قلبها وبإمتياز وستحاول جاهدة ان تجعل السعادة عنوان لمنزلكم الصغير فهي ليست كائن النكد عند قدماء المصريين كما تتخيل فهي تستطيع أن تسامحك بكلمة واحدة مما جعلها أرق وألطف وأحن كائن على وجه الأرض .



مقالات قد تُعجبك

البنات معاملة البنات
تعليق عن طريق الفيس بوك