تنمية ذاتية

كيف تتخلص من مشاعر الإحباط

01 ديسمبر 2018   محمود سامي
كيف تتخلص من مشاعر الإحباط

جميعنا تمر علينا مشاعر الإحباط تأتي عادةً بعد الفشل، أو الشعور بضياع مجهود شيء معيّن كنت تقوم بفعله، فتشعر في العادة بالهزيمة وأنّه لا يوجد طريقة للوصول إلى هدفك مهما حاولت الوصول إليه، وغالبًا ما يصاحب هذه المشاعر مشاعر ضيق وحسرة.

من الأشياء التي تُسبب هذه المشاعر أيضًا هي وجود شخص في حياتك دائمًا ما يُحبط من عزيمتك ويطفئ نار الحماس بداخلك، وأعتقد أنّ حياتنا لا تخلوا من مثل هؤلاء الأشخاص.

وفي هذه المقالة نقدم إليكم بعض الطرق لكيفية التعامل مع مشاعر الإحباط والفشل، وكيفية التغلب عليها.

1. حلّل الموقف

نقصد بتحليل الموقف هُنا هو تحليل أسباب الخسارة أو الفشل أو ضياع المجهود، بمعنى أصح أنّ تُفكر في الخطأ الذي ارتكبته أو الحلقة المفقودة التي سببت ضياع مجهودك أو فشلك.

ولكي تستطيع تحليل مواقف الإحباط التي تمر عليك يجب أنّ تتيقن أن هناك سبب لحدوث كل شيء، فإنّ استطعت توجيه دماغك للبحث عن الخطأ فسوف يحدث تشتيت لمشاعر الإحباط التي تشعر بها.

2. الإيمان بنظرية الجُهد الضائع

نظرية الجهد الضائع هي نظرية شهيرة تكمن في أنّ تؤمن بأن السبيل لتحقيق النجاح هو أنّ تبذل الكثير من الجهد حتى وإن ضاع معظم هذا الجهد فستلقى نتاج ثمرته.

على سبيل المثال فالسلحفاة تفقد آلاف البيض من أجل نجاة بيضة سلحفاة واحدة أو اثنين هما من يستطيعوا النجاة. أيضًا تذّكر عدد الساعات التي يتدرب فيها الممثلين لكي يستطيعوا الوقوف على المسرح لمدة ساعة واحدة فقط أمام الجمهور. وأيضًا كم عدد البذور التي يتم إنتاجها وكم من هذه البذور يتم زرعها؟ والعديد من الأمثلة على ذلك.

تذّكر أنّه ليس كل بذرة ستزرعها ستُخرج لك شجرة، على نفس المنوال ليس كل مرة تتعب وتبذل مجهود ستلقى نتيجة هذا المجهود، ولكن هذا ليس معناه أنّ تتوقف عن المحاولة، فالفشل والنجاح من السنن الكونية التي يجب أنّ تمر بها.

بمجرد أنّ تتقبل هذه النظرية وتؤمن بها وتأخذ بأسباب النجاح ستكون حياتك أسهل كثيرًا، فقد قم بوضع البذور وافعل ما عليك اذا نبتت الشجرة تكون بذلك حققت هدفك إذا لم تنبت جرب بذرة أخرى وهكذا.

باختصار افعل ما عليك ولا تنظر النتجية فالنجاح يأتي في أي وقت وليس الوقت الذي تُريده.

3. لا تتوقع الكثير من الآخرين

أكثر الأشياء التي تأتي باحباط لشخص ما، هي توقع الكثير من الآخرين، وذلك لمجرد أنّك تُحبهم أو لديهم معزة في قلبك. فعندما يخذلك شخص ما تبدأ في الدخول في دوامة الإحباط وتظن أنّك بذلك فاشل.

بالطبع أنت تتوقع من أشخاص مثل أهلك أنّ يقوموا بتشجيعك وهذا صحيح، ولكن إنّ حدث ولم يُشجعوك أو قاموا بإحباطك، فيجب أنّ تعلم أن هذا شيء يُمكن أنّ يحدث، وهذا لا يُقلل حبهم لك إطلاقًا، وتذّكر أن حساباتك دائمًا لن تأتي كما تتوقع، فقط خذ الأمور بصدر رحب ولا تنزعج.

4. هذا الوقت سيمر

تذّكر دائمًا أنّه مهما كان وقتك صعبًا ومشاعرك مؤلمة فإن هذه الأوقات ستمر حتمًا فلا شيء يستمر سواء كان موجة من الإحباط أو حتى موجة النجاح لا تستمر، وفي هذه الحالة أفضل شيء يُمكنك فعله هو عمل أي نشاط تُحبه مثل الخروج أو مقابلة صديق.

5. لا تتأثر بكلام أحد

لا تسمح لأي شخص بجعلك تكره شيء أنت اختارته بنفسك ويؤثر على قرارك وحماستك. اجعل دائمًا نار الحماس بداخلك مشتعله ولا تسمح لأحد بإخمادها. كم قويًا وواثقًا في رؤيتك ومؤمن أنك ستصل للنهاية التي تُريدها بكل الطرق المُتاحة أمامك، ولكن قبل أنّ تفعل ذلك تأكد أنّك تسير في الاتجاه الصحيح، وليس العند لمجرد العند.

6. الحياة دائمًا تستمر فلا تجعلها تقف

مهما يحدث فدائمًا الحياة تستمر وإذا لم تستمر بالنسبة لك فبقليل من المثابرة ستجعلها تستمر، فحتى لو فشلت مائة مرة لا تستسلم لمشاعر الاحباط لديك، وتذكر أنّ حتى النملة لا تستسلم عندما تُمطر عليها السماء، أو عندما تأتي حشرة أخرى وتسرق الطعام الذي قامت بجمعه، وحتى الحشرات لا تستسلم عندما تقاتل حيوان أكبر منها مئات المرات فهي تقاتل حتى النهاية حتى وإن كانت تعرف أنّ نهايتها هي الموت.

الفكرة هُنا أنّ الاستسلام شيء غير موجود في الطبيعة ولكي تحقق النجاح عليك بالاسمترار والمثابرة دائمًا.

بهذه الطرق الستة قد تتخلص من مشاعر الإحباط لديك وتستمر في طريقك لتحقيق النجاح حتى وإن اضطررت للعودة للطريق من بدايته فستبلي بشكل أفضل في المرة القادمة.


الإحباط كيف تتخلص من الإحباط مشاعر الإحباط النجاح تحقيق النجاح