سؤال وجواب

ما أصل ارتداء الإنسان لرابطة العنق الكرافتة؟

02 فبراير 2019   محمود سامي
ما أصل ارتداء الإنسان لرابطة العنق الكرافتة؟

دائمًا ما نلاحظ ارتداء الرجال وبعض النساء لرابطة العنق أو الكرافتة كنوع من الموضة والشياكة، كما أنها تُعتبر جزء لا يتجزأ من معظم ملابس العمل الرسمية، والمناسبات الرسمية بشكل عام، فما قصة ارتداء الإنسان لرابطة العنق؟

لماذا ارتدى الإنسان رابطة العنق أو الكرافتة

اعتاد الانسان البدائي على تزيين صدره بالخرز والاساور، واستمر الانسان على مر العصور بارتداء الخشب والمعادن واللؤلؤ والريش والزجاج والقماش حول رقبته، وكانت الخرافات الشائعة في العصور الوسطى تقول أن الأمراض تدخل الجسم من خلال الحنجرة، وهذا هو سبب ارتداء قطعة قماش لحماية الرقبة، وربما كان الجنود يشعرون بالأمان إذا غطوا رقابهم أثناء المعركة.

أما أول ربطة عنق في التاريخ وعرفت باسم كرافيت والتي حُرفت فيما بعد لتُصبح كرافتة، والتي كان يرتديها الجنود في القرن السابع عشر.

تقول الأسطورة أن المرتزقة الكرواتيين بعد أن قاتلوا من أجل تركيا زاروا لويس XIV في باريس للاحتفال بالنصر، وقد أعجب الملك بالأوشحة الحريرية الملونة التي يرتديها الجنود حول أعناقهم، فاقتبس هذه الموضة منهم، وقد أطلق عليها اسم كرافيتز (من الكلمة الكرواتية كرافيت) وأصبحت الكرافتة موضة رائجة، ومن ثم انتشرت في بريطانيا عن طريق تشارلز الثاني الذي عاد من منفاه متأنقا بربطة عنق وظل انتشارها وتطورها إلى أنّ وصلت للشكل المعروف حاليًا.


رابطة العنق الكرافتة