بحث


آلة العود وسر الروح التي تصنعها

يُعتبر العود آلة عربية مصرية خالصة لم يستطع الغرب الى الآن تقليدها ونسخها؛ لذلك اعتبر الغرب العود كآلة منفصلة وأطلقوا عليها اسم "Egyptian Guitar" أي الجيتار المصري، وأحيانًا يُطلق عليه "Oud" أي أنه ليست له ترجمة، والعود يخلق حال تُراثية غريبة عبر نغماته تُمتع السامعين ولا يُمكن صناعتها بأي آلة اخرى، فيحمل العود معاني كثيرة بين نغماته لا يُمكن وصفها وتُميّزه عن غيره وتجعل منه الآلة المُحببه لعشاق الموسيقى العربية وللملحنين العرب.

صناعة العود

يتكون العود من الظهر المقوس البارز الذي يُميز العود عن الجيتار والتي لابد من صناعته يدويًا، ثم وجه العود ورقبته التي يتم تركيب بها مفاتيح شد الأوتار، ويحتوي وجه العود على خزينة تُسّمى بخزينة الصوت، وهي المسؤولة عن خروج الصوت من العود.

ويقول أحد صانعي العود أن خامات الأخشاب التي كان يتم تصنيع العود منها كانت في الماضي ذات جودة عالية من الأخشاب الموجودة الآن، وبرغم ثبات أسماء الأخشاب قديمًا وفي الوقت الحاضر الا أن تجار الأخشاب والمستوردين يبحثون عن المنتج ذات السعر الأقل بغض النظر عن جودته.

صناعة العود قديمًا

مما لا شك فيه أن صُناع العود في الماضي لا يُمكن تعويضهم بأي شكلٍ من الأشكال، وبرغم وجود العديد من الامكانات الآن التي سهلت كثيرًا مُهمة صانع العود الا أن ما يُميز الصناع القدامى هو حبهم وتفانيهم للمهنة، كما أن خامات الأخشاب التي كان يتم صناعة العود منها كانت أفضل، بالإضافة الى جودة الصناعة نفسها قديمًا كانت أفضل لأن كان للعود قيمة مالية كبيرة فكان الصانع يصنعه بإتقان ولا ينظر الى الكم بل ينظر الى الكيف.

تكنيك العزف على العود

من المؤكد أنّ جميع الناس يعرفون عزف العود بمجرد سماعه، ولكن لكل عازف عود تكنيك خاص به يُميزه عن العازفين الآخرين، فملًا تكنيك العزف على العود من قبل فريد الأطرش مختلف عن تكنيك العزف على العود من قبل بليغ حمدي ومختلف أيضًا عن تكنيك محمد عبد الوهاب.

لماذا لا يتم تصنيع العود في الخارج؟

قد تظن أن سبب عدم تصنيع العود في الخارج يرجع لعدم وجود موسيقى العود في الثقافة الغربية ولكن هذا خاطئ تمامًا فسبب عدم تصنيع العود في الخارج هو عدم قدرة الغرب على تصنيعه نظرًا لأنه يُصنع يدويًا.

ويقول أحد صانعي العود أن العود يحتاج الى صنايعي أفنى عمره في هذه المهنة لأن العود يأخذ من روح الصانع، والعود بصفة عامة يصنع بصورة يدوية داخل ورش فجميع مراحل صناعته تتم بصورة يدوية بدون آلات.

ما الذي يُمّيز العود عن باقي الآلات الأخرى؟

قد تسأل نفسك ما سر تميز العود عن باقي الآلات الأخرى؟ وما سر هذه الروح الذي لا يصنعها غيره؟ يجيب على ذلك أحد عاشقي العود بقوله أن العود هو الآلة الوحيدة التي تكون قريبة من قلب العازف ويحتضنها أثناء عزفه وهذا شيء لا يوجد في أي آلة اخرى؛ لذلك تخرج نغمات العود صادقة من القلب والذي يخرج من القلب يدخل الى القلب مباشرةً.

بالإضافة الى ذلك فالعود يُعتبر أصل الألحان العربية؛ فجميع المُلحنين العرب يعزفون ألحانهم على العود أولًا ثم بعد ذلك ينقلوا هذه الألحان الى الآلات الأخرى.

بعد أن قدمنا لكم وجبة خفيفة سريعة تثقيفية عن العود، هل تشعر حقًا بأن العود يستحق كل هذا الثناء؟ أم نحن العرب نفتخر به لأنه آلة عربية مصرية مازالت تحتفظ برونق وروح التراث العربي القديم؟



مقالات قد تُعجبك

العود ومسيقى العود عزف العود سر روح العود آلة العود
تعليق عن طريق الفيس بوك