بحث


10 نصائح لتحقيق أي شيء تريده في الحياة

هناك العديد من الأشخاص يسعون لتحقيق العديد من الأهداف في حياتهم ولكن يصعب عليهم ذلك، فرحلة تحقيق الأهداف رحلة ليست بالسهلة إطلاقًا فهي تجعلك تُقدم العديد من التنازلات في حياتك، فهي بمثابة رحلة الخوض في المجهول، ولكن شيء واحد هو ما يجعلك تستمر في تحقيق أهدافك واستمرارك في تلك الرحلة ألا وهو الدافع، وفي هذا المقال نقدم لكم نصائح لتحقيق أي شيء تريدونه في الحياة إذا عملت بها.

أولًا عليك بالتركيز والإلتزام وليس الدافع فقط

عليك بالتفكير ماليًا ما الخطوة التي اتخذتها لتحقيق هدفك؟ وما أهمية ذلك الهدف بالنسبة لك؟ وهل أنت على استعداد للتضحية من أجل تحقيق ذلك الهدف؟ إذا استطعت الإجابة على هذه الأسئلة فأنت بالتأكيد ستجد الدافع الذي سوف يدفعك لتحقيق هدفك.

ثانيًا البحث عن المعرفة، وليس عن النتائج

إذا كنت تصب تركيزك وتفكيرك على المعرفة والإكتشاف وتحسين خبراتك في مجالك فهو أمر سيعمل على تغذية الدافع الخاص بك بكل تأكيد، أما إذا كنت تركز فقط على النتائج فلن تصل لشيء بل سيتلاشى هدفك بمجرد مرورك بأول عقبة من عقبات طريق تحقيقه.

إذًا فمفتاح النجاح هو التركيز على الرحلة والسعي إليها وليس التركيز على الهدف النهائي؛ فعشقك للعمل اليومي بكل تأكيد سوفك يجعلك تصل إلى النجاح.

ثالثًا اجعل رحلتك ممتعة

عليك بجعل رحلة تحقيق هدفك ممتعة قدر الإمكان وليست مملة فبهذه الطريقة لن تمل منها وتتركها، ففي الوقت التي تصبح فيه الأمور جدية بشكل كبير عليك أخذها ببساطة، وركز على الإيجابيات لا على السلبيات.

رابعًا تَخلّص من ركود أفكارك

أفكارك تؤثر بشكل كبير على مشاعرك، ومشاعرك هي التي تحدد كيفية عرض عملك، فربما يكون لديك الكثير من الأفكار في رأسك، وسيكون عليك الإختيار من عواطفك، هل ستختار العواطف التي تجعلك عالقًا عاطفيًا مما تجعل الشكوك والمخاوف تراودك، أو تلك التي سوف تجعلك تتحرك إلى الأمام.

خامسًا استخدم مخيلتك

الخطوة التالية بعد التخلص من الأفكار السلبية هو استخدام مخيلتك، فعندما تسير الأمور على ما يرام، وكنت مليئًا بالطاقة الإيجابية، وعندما تواجه صعوبات، ربما تحتاج إلى أنّ تكون أكثر نشاطًا.

إذا حدثت نفسك بأشياء إيجابية مثل أنا أكره عملي فستلاحظ أنّ تلك الكلمات أثرت عليك بشكل سلبي، إذًا فخيالك هو مدربك الخاص الذي سوف يدفعك، فإذا قالت لك مخيلتك أشياء إيجابية فستلاحظ أنها أثرت عليك بشكل إيجابي، إذًا فعليك استخدام مخيلتك للتفكير بشكل أكثر إيجابية.

سادسًا توقف عن أنّ تكون لطيفًا مع نفسك

الدافع يعني العمل والعمل هو من يجلب النتائج، ففي بعض الأحيان تفشل الإجراءات الخاصة بك لتحقيق النتائج التي تريدها.

لذلك عليك أنّ تتوقف عن أنّ تكون لطيفًا مع نفسك؛ لكي لا تضع نفسك في موقف صعب، فعليك أنّ تتحدى نفسك، وتفعل أي شيء حتى لو كنت خائفًا منه.

سابعًا لا تنحرف عن طريق تحقييق هدفك

الأشياء التي تجعلك تنحرف عن طريقك ستظهر أمامك دائمًا، وخاصة الأشياء التي ليس لها معنى ولكنها بدلًا من ذلك تأخذ منك الكثير من الوقت، وليس لها مغزى.

تعلم التركيز على ما هو أكثر أهمية، يمكنك كتابة قائمة بالأشياء الهامة التي عليك فعلها وقائمة اخرى بالأشياء التي ليس لها مغزى حتى تتجنبها.

ثامنًا لا تعتمد على الآخرين

يجب أن لا تتوقع أبدًا من الآخرين أنّ يساعدوك في نجاحك، ولا حتى شريك حياتك، أو صديقك، انهم جميعًا مشغول مع احتياجاتهم الخاصة.

لا أحد سوف يجعلك سعيدًا أو تحقيق، فمسؤولية نجاحك هي مسؤوليتك فقط لا مسؤولية شخص آخر.

تاسعًا ضع خطة

تعرف على الخطوات الثلاث التي تدفعك إلى الأمام، ألا وهي..

  • عمل تقويم أسبوعي خاص بك، مشيرًا إلى ما سوف تفعله وماذا وكيف، ومتى-ما-كيف؟
  • جدولة يومك ووضع خطة له.
  • راجع ما تعلمته كل يوم وراجع ما يمكنك تحسينه في يومك وحياتك.

عاشرًا حماية نفسك من الإرهاق

من السهل أن تحترق من عملك عندما تكون متحمسًا جدًا، لاحظ نفسك للتعرف على أي من علامات التعب والإرهاق واقضي بعض الوقت للراحة.

فجسمك وعقلك بحاجة إلى الراحة، فعليك الحرض على تحديد أوقات للراحة والإسترخاء في جدولك اليومي، ويمكنك السفر اسبوعيًا وتغيير روتين عملك.



مقالات قد تُعجبك

تحقيق الأهداف تحقيق أي شيء تريده النجاح
تعليق عن طريق الفيس بوك