مال وأعمال

أسئلة وأجوبة مقابلة العمل للمدرسين والمعلمين

17 يوليو 2019   محرر أوراريد
أسئلة وأجوبة مقابلة العمل للمدرسين والمعلمين

لنتعرف على أهم الأسئلة بالتي قد تواجها في مقابلة العمل لوظيفة مدرس أو معلم مع الإجابات النموذجية لها، مقابلات توظيف المدرسين من أهم الطرق التي تظهر كفاءة المدرس وبراعته في عمله إذ يتم بناء الفكرة الأساسية عن المدرس عن طريق هذه المقابلة، وكلما كانت المقابلة جيدة أكثر كلما كانت فرصة الحصول على العمل أكبر، فالتدريس مهنة حساسة جداً قد تبني أجيالاً عظيمة وقد تهدم حضارات كاملة إن لم يكن المدرسون أكفاء.

سنتعرف في هذا المقال على كيفية الإجابة على أسئلة مقابلات العمل للمدرسين والمعلمين على اختلاف المرحلة الدراسية التي ستقوم بتدريسها، وجميع الأسئلة التي قد تتعرض لها في حال كنت تتحضر لمقابلة عمل في مدرسة ما.

أسئلة مفتاحية لكسر حاجز الجليد في مقابلة العمل لمهنة التدريس

يعتبر هذا النمط من الأسئلة نوع من كسر حاجز الرهبة من المقابلة وتخفيف التوتر؛ كي يشعر المدرس بالراحة أثناء المقابلة، مما يخفف من الجو المشحون ويساعد على تقديم المدرس أفضل ما لديه أثناء المقابلة؛ حتى لا يُظلم نتيجة توتره، ومن هذه الأسئلة:

  • هل استمتعت بزيارتك لمدرستنا؟
  • هل أنت مستعد للقيام بهذه المقابلة؟

أو أي سؤال من هذا القبيل، ويمكنك الإجابة على هذه الأسئلة بشكل عفوي وبسيط مع الابتسام الدائم، كما يمكن إلقاء دعابة بسيطة لإضفاء جو من الراحة خلال المقابلة.

بالتأكيد، البداية مع الأسئلة الشخصية وكيفية إجابتك عنها

يوجد الكثير من هذه الأسئلة التي ستتعرض لها خلال المقابلة بالتأكيد، فالأسئلة الشخصية تعكس مقدار اهتمامك بهذا العمل، كما توضح الجوانب التي يوجد حولها بعض الغموض في "السيرة الذاتية" التي قدمتها للجهة المسؤولة عن المقابلة، نذكر بعض هذه الأسئلة:

  • أخبرنا قليلاً عن نفسك.
  • ما هي الأشياء التي تلهمك في حياتك؟
  • ما هي اهتماماتك الخاصة التي قد تستفاد المدرسة منها؟
  • ما هي مؤهلاتك المميزة التي تجعلك تعتقد أنك تستحق هذا العمل؟
  • كيف تعالج حالات التوتر والغضب؟

كما ذكرنا إن الغاية من هذه الأسئلة هي التعرف على إمكانياتك ومعرفة كفاءتك لذلك إياك والتوتر في هذه المرحلة، للحصول على أفضل النتائج لا بد من التحدث بصدق، ويُفضل التأكيد على أنك شخص قادر على معالجة غضبك وتوترك دون صبّه على المحيطين بك.

كما من الضروري أن توضح أنك شخص قادر على العمل تحت الضغوطات، فثقتك بنفسك وإجاباتك هي سر تخطي هذه الأسئلة بنجاح، لذلك آمن بأنك تستحق هذا العمل كي تنقل هذا الإيمان إلى إجاباتك المتقنة ليقتنع من يجري المقابلة أو مدير المدرسة بهذا أيضاً.

أسئلة التعرف على تقنياتك وأساليبك التدريسية وأفضل الإجابات

لإكمال المقابلة بالتأكيد سوف تُسأل عن تقنياتك التدريسية والأساليب التي تتبعها داخل قاعة الصف، بالإضافة إلى السؤال الأهم عن الأمور التي ستقدمها للمدرسة والأسئلة سوف تكون متشابهة نوعاً ما مثل:

  • ما الشيء الذي سوف يجعل منك مدرساً ناجحاً؟
  • كيف ستدعم المدرسة وترفع من مستواها؟
  • كيف سوف تتواصل مع طلابك؟
  • ما هي تقنيتك التدريسية المفضلة؟
  • هل تفضل الطريقة الشفهية أم الكتابية أكثر؟ ولماذا؟

لا تقلق من هذه الأسئلة لأنه لا يوجد طريقة واحدة للمرور بسلام ونجاح من هذه الأسئلة بل على العكس، يمكنك الإجابة على هذه الأسئلة بالطريقة التي تعجبك شرط ألا تكون إجاباتك تقليدية بل مميزة ومختلفة وتحوي نوعاً من الإبداع الخاص بك.

فهذا يمنحك أفضلية على المدرسين الذين سوف يجيبون على هذه الأسئلة بشكل تقليدي، لكن احذر الفخ في السؤال الأخير فالجواب ليس بتحديد الطريقة الأمثل، بل بدمج الطريقتين واستعمالهما بشكل متساوٍ، حيث كل طريقة من الطريقتين تكمل الأخرى.

معالجة المشاكل التي قد تتعرض لها في القاعة الدراسية

الكرة الآن في ملعبك، فعندما تصل إلى هذه المرحلة من المقابلة ذلك يعني أن اللجنة المقابلة تراك مرشحاً جيداً لشغل الوظيفة، إن أهم ما يجب التركيز عليه في هذه النقطة هو إثبات أنك تملك قدرات عالية في معالجة المواقف المتنوعة التي قد تتعرض لها دون استخدام أي نوع من العنف اللفظي أو النفسي أو الجسدي.

ويمكنك الإجابة على هذه الأسئلة بشكل عام أو مفصل حسب السؤال، كما لابد من الثبات على فكرة أنك شخص يتحمل الصعاب وصبور وهدفك الرئيسي هو التعليم ونشر الفائدة، بالإضافة إلى أنه مهما زادت الضغوط في القاعة سوف تستعملها كمحفز لإظهار أفضل ما لديك، إليك الأسئلة المتنوعة حول هذا الموضوع:

  • ما هو أفضل ما سوف تعلمه لطلابك؟
  • أخبرنا عن أفضل تجاربك التدريسية، ولماذا تعتبرها الأفضل؟
  • كيف ستكافئ طلابك عندما ينجزون ما تطلبه منهم؟
  • في حال زرنا قاعتك التدريسية بعد شهر من بدء العام الدراسي، ما هو مقدار التقدم الذي تتوقع أن نلاحظه؟
  • ما الرسالة التي سوف توصلها لطلابك بالإضافة إلى تعليمهم المنهج الدراسي؟
  • كيف ستعزز تكافؤ الفرص بين طلابك؟
  • ما هي طريقتك لرفع معنويات الطلاب؟
  • هل أنت مع الوظائف المنزلية؟ أم مع حل الوظائف مع الطلاب ضمن الصف؟ ولماذا؟

أسئلة حول قدرتك على إدارة السلوكيات بعيداً عن التعلم والدرس

بمعنى آخر تصرفات الطلاب خارج نطاق الدراسة والتعلم، تهدف هذه الأسئلة لاكتشاف أساليبك في القضاء على السلوكيات السيئة للطلاب وقدرتك على تعليمهم المبادئ الحسنة وأساسيات التعامل المحترم فيما بينهم، من هذه الأسئلة:

  • ما هي وجهة نظرك عن الانضباط؟
  • ما مدى الضجيج والتحرك الذي ستسمح به أثناء الحصة الدراسية؟ ولماذا؟
  • كيف تتعامل مع طالب يغيب عن الحصص بشكل مستمر؟
  • كيف تتصرف في حال تعرض أحد طلابك للتنمر (إساءة المعاملة من قبل زميل معين بشكل دائم) من قبل طالب آخر؟
  • ماذا ستفعل إذا لم تكن طرقك في تحسين سلوك الطلاب ناجحة؟

الإجابة على هذه الأسئلة تكون بالهدوء والصبر والتعاون مع الهيئات المختصة في المدرسة بالإضافة إلى التعاون مع المرشدين النفسيين في المدرسة، وتذكر أهمية الابتعاد عن كل أشكال العنف.

ويمكن أن تتضمن إجابتك إحصائيات عن بعض الطرق التي سوف تستعملها من أجل تحسين سلوك الأطفال أو مستوى فهمهم والتي أثبتت فعاليتها في الكثير من الأماكن ويمكنك التعرف على أهم المواقع الالكترونية التي تخص المدرسين من هنا، فالإحصائيات الصحيحة تعكس مقدار اهتمامك بهذه التفاصيل وتضيف مصداقية كبيرة إلى إجاباتك.

ما هي الأسئلة التي تشرح من خلال إجابتها كيفية التعامل مع أولياء الأمور

لا تستهن أبداً بهذه الأسئلة، فالتعامل مع أهالي الطلاب أصعب من التعامل مع الطلاب أنفسهم، لذلك يجب التحضر جيداً لهذا النوع من الأسئلة لأنك بالتأكيد سوف تتعرض له.

والإجابة المثالية حول هذه الأسئلة تكمن بإيمانك بأن المدرسين يقومون بإكمال عمل الأهل وأنه للحصول على أفضل النتائج لابد من التعاون التام بين المعلمين وبين أولياء الأمور، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • كيف تتعامل مع ولي أمر غاضب؟
  • مارأيك باجتماعات الكادر التدريسي مع أولياء الأمور؟
  • هل لديك مشكلة في التواصل مع ولي أمر أحد الطلاب المتأخرين عن زملائهم في صفك؟

ختام المقابلة باستخدام أسئلة عن مسيرتك المهنية

كلا لم تنتهِ مقابلة العمل بعد، بالتأكيد سوف تُسأل عن رؤيتك المستقبلية لمهنتك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مثل:

  • كيف ستحسن من مهاراتك كمدرس في المستقبل؟
  • أين ترى نفسك بعد عدة سنوات؟
  • ما هي مشاريعك المستقبلية؟

هذه الأسئلة مهمة جداً لإبراز الجانب الطموح من شخصيتك، فالمعلم الحالم والطموح بالتأكيد سيترك بصمته على طلابه وينقل لهم هذا الشغف والاهتمام بالمستقبل، مما ينعكس إيجابياً على الطلاب الذين بدورهم سوف يحلمون ويطمحون بأمور تخصهم.

لذلك عند التعرض لإحدى هذه الأسئلة لا تبخل بالحديث عن طموحاتك وأحلامك؛ لأنها سبب رئيسي في كونك تقوم بهذه المقابلة.

مجموعة من الأسئلة الملغومة والإجابات الأفضل عليها

الكثير من الأسئلة تحمل أكثر من هدف، فأرباب العمل حريصون ألا يسألوا بشكل مباشر ويسمعوا الإجابات التقليدية فقط، لذلك يلجؤون إلى طرح أسئلة تحمل في طياتها هدفاً معيناً آخر، مما قد يؤثر سلباً على استحقاقك للوظيفة في حال لم تنتبه عليها، ومن هذه الأسئلة أثناء مقابلة العمل للحصول على وظيفة مدرس:

1. إذا دخلت صفك بشكل مفاجئ ما الذي سوف أراه وأسمعه؟

الجواب على هذا السؤال هو النقاشات البناءة والعمل المشترك بين الطلاب فيما بينهم وبين الطلاب والمعلم، بالإضافة إلى المشاركات الشفهية والكتابية والعروض البصرية التي يقدمها الطلاب أو يستخدمها المعلم للشرح، كما يجب التركيز على فكرة ملاحظة التقدم الواضح الذي يحرزه الطلاب.

2. لماذا نقوم بتدريس المادة "س" في المدارس؟

انتبه لهذا الفخ ولا تنظر باستغراب عند طرح هذا السؤال عليك، فالأمر ليس بهذا الوضوح بل على العكس لابد من ذكر إجابة تفصيلية تتضمن الأفكار المهمة مثل تحسين المهارات وزيادة التعلم، وتشجيع العمل الجماعي.

كذلك تطوير محو الأمية والتدرب على مهارات التكنولوجيا، بالإضافة إلى توسيع آفاق التفكير وتحسين الذاكرة ومن أجل الحصول على المتعة أيضاً (الأخيرة من أهم الأفكار التي يجب ذكرها لكن نادراً ما يتم ذلك).

3. ما رأيك بالعمل الجماعي بين المدرسين؟

بالتأكيد العديد من المدرسين قاموا بالعمل ضمن فريق في مرحلة ما، والمقابل يريد بهذا السؤال معرفة إن كنت مرناً بما فيه الكفاية للعمل ضمن الفريق، وما هي وجهة نظرك حول هذا الموضوع.

لذلك يمكنك ذكر تجارب ناجحة سابقة لك بهذا الخصوص أو التأكيد على استمتاعك بالعمل الجماعي وإيمانك بأهميته في حال لم تخض هذه التجربة بعد.

4. ما هي نقاط ضعفك؟

يُتوقع من هذا السؤال الإجابة التقليدية الخاطئة التي تقول "لا يوجد أي نقطة ضعف" وهذا سبب رئيسي لرفض المرشح لهذه الوظيفة، بل يجب أن تكون صادقاً في إجابة هذا السؤال ومتواضعاً، مع ضرورة أن تذكر نقطة ضعف لا تؤثر على أحقيتك في العمل مثل:

" أعاني من مشكلة في استخدام كل الأساليب التي أحبها من أجل تعليم الطلاب وإضافة المتعة إلى التعليم، لكن الوقت المحدود يفشل مخططاتي دائماً".

حيث يمكنك مثلاً ذكر تحدٍ واجهك في تجربة سابقة وعانيت بسببه واستطعت لاحقاً التخلص منه والتغلب عليه، فهذا يعكس إصرارك وعزيمتك على ابتكار الحلول والتطور والتعلم من التجارب بشكل دائم.

5. كيف تصف المدير الناجح؟

عند الإجابة على هذا السؤال لا تصف المدير الناجح بمواصفات المدير الذي يدير المدرسة التي تجري المقابلة الوظيفية بها فهذا ينقص من نزاهة إجاباتك ويعرضك لتهمة التملق من قبل صاحب العمل.

لكن يجب توضيح فكرة أن المدير الناجح هو المدير الذي يملك نظرة مستقبلية هامة لمدرسته، ويتعاون بشكل كبير مع المدرسين ويتواجد في بعض الأحيان بصفته صديق لهم، كما أنه يملك حس دعابة جميل يسمح بتلطيف الجو عند الحاجة، وأي شيء آخر من هذا القبيل.

6. هل لديك أي سؤال لنا؟

من المهم طرح الأسئلة في المقابلات من طرفك أيضاً فهذا يعني أنك شخص مهتم، لكن لا تحاول السيطرة على المقابلة بأسئلتك الخاصة ولا تكثر من الأسئلة، وتجنب الحديث والسؤال عن الراتب بشكل نهائي.

يمكنك أن تسأل عن نوعية النشاطات اللامنهجية التي يسمح نظام المدرسة للطلاب القيام بها ضمن حرم المدرسة، وعن إمكانية مشاركتك طلابك بهذه النشاطات للتقرب منهم وتشكيل روابط وعلاقات متينة مع الطلاب.

نصائح من أجل زيادة فرص حصولك على الوظيفة

  • تذكر أن طريقتك في الإجابة وعدم الخوف والتوتر مهم كأهمية الإجابة بحد ذاتها.
  • حاول التفصيل في إجاباتك بشكل بسيط، واذكر أمثلة وأرقام وإحصائيات قدر الإمكان.
  • لا تقلق من التفكير لبضع ثوانٍ قبل الإجابة عن أي سؤال، فالتسرع هو قاتل الفرص الأكبر.
  • في حال التعرض لسؤال غير واضح إياك أن تجيب، بل اطلب توضيحاً للسؤال فهذا أمر عادي جداً.
  • اجعل الأمر شخصياً! اجعل المقابل يشعر بأن هذه الوظيفة تعني شيئاً خاصاً لك، وإياك أن تتملق صاحب العمل.
  • كن مستعداً لمناقشة سبب اهتمامك بالوظيفة ومؤهلاتك العلمية وأساليب التدريس الخاصة بك.
  • اذكر المهارات أو كل ما قمت به خارج المدرسة في حال كانت تخدم أهداف الوظيفة.
  • أثناء التحضير للوظيفة، قم بتحضير قائمة بمتطلبات العمل وقارن تجاربك السابقة بها من أجل ذكر هذه النقطة في المقابلة.
  • قم بأبحاثك عن المدرسة، واذكر في سياق الحديث ما تعرفه عنها في حال كان يفيدك؛ للإجابة حول أسئلة تطوير مهاراتك وقدرتك على العمل مع فريق.

في النهاية... تذكر أن تطرد كل الأفكار السلبية من رأسك كي لا يتملكك الخوف والتوتر أثناء القيام بالمقابلة وبالتالي تحافظ على ثقتك بنفسك، كما يجب عليك أن تكثر من الأفكار الإيجابية والتفاؤل من أجل الحصول على الراحة النفسية المطلوبة للنجاح بمقابلة العمل التي قد تمهد لك الطريق إلى وظيفة أحلامك.


أسئلة مقابلات العمل مقابلات العمل المدرسين والمعلمين