سؤال وجواب

بماذا يحلم المكفوفين؟

06 أغسطس 2019   محمود سامي
بماذا يحلم المكفوفين؟

هل تسائلت يومًا عن الأحلام التي يراها المكفوفين أو الأشخاص ممن فقدوا بصرهم؟ فالشخص الأعمى لم يرى عقله الباطن المسؤول عن الأحلام الدنيا التي نراها حتى يستطيع تكوين الأحلام، ويبقى السؤال هُنا هل يحلم المكفوفين بالألوان؟ وهل يحلمون بنفس الطريقة التي نحلم بها نحن؟ وهل يبصرون عندما يحلمون أم لا؟ دعونا نجيب في هذه المقالة على كل هذه التساؤلات.

الأشخاص الذين ولدوا مكفوفين ليس لديهم فهم لكيفية عمل البصر

من المؤكد أنّ الأشخاص فاقدي البصر يعرفون تعريف الإبصار، ولكن لا يعرفون كيف يبدو في الواقع، أو بالأحرى تعريفهم عن الإبصار ليس بالشكل الذي لدينا جميعًا، فالعالم من حولهم مجرد تخيلات.

لهذا السبب، لا يمكنهم رؤية أحلامهم تمامًا كما لا يمكنهم رؤية العالم الحقيقي عند استيقاظهم، فتجربة الأحلام لديهم تشبه تمامًا حياتهم وهم مستيقظين، وتكون الأحلام لديهم معتمدة أكثر على الحواس الأخرى.

الأشخاص الذين فقدوا بصرهم ولم يولدوا مكفوفين

كشفت دراسة بحثية دانمركية أجريت في عام 2014 أن المكفوفين الذين ولدوا وهم مبصرين يمكنهم رؤية الأحلام تمامًا مثل المبصرين، ومع ذلك، فمع مرور الوقت تصبح أحلامهم مثل الأشخاص الذين ولدوا مكفوفين خاصةً عندما يواجهون صعوبة في تذكر ما بدا عليه أصدقاؤهم وأقاربهم لأن الوقت يمر دون أن يراهم.

الوقت يمر سريعًا، والذاكرة تسرب دائمًا الذكريات القديمة حتى تمتلئ بذكريات جديدة، في هذه الحالة، تغسل تلك الذكريات الجديدة المتجذرة في أشياء بخلاف البصر الذكريات المرئية القديمة وعلى هذا النحو، تغسل هذه الأحلام غير المرئية الأحلام المرئية.

يميل الأشخاص المولودين وهم مكفوفين إلى الحصول على الكثير من الكوابيس

أظهر البحث نفسه شيئًا آخر مثيرًا للاهتمام إلى حد ما. حيث يميل الأشخاص المولودون مكفوفين إلى الحصول على كوابيس أكثر من نظرائهم غير المكفوفين - ما يصل إلى أربعة أضعاف عددهم ، في الواقع.

من المعتقد بشكل عام أن الكوابيس عبارة عن بروفات عقلية لأحداث محزنة محتملة، تم تطويرها كآلية مواكبة لجعلنا نشعر بتحسن حيالها في الواقع عندما نكون مستيقظين.

بالنسبة لمعظم المكفوفين، تأتي المهام اليومية مع مجموعة كاملة من المخاطر، مثل الضياع عند التسوق أو التعرض لسيارة على سبيل المثال، هذا بجانب سيناريوهات مثل فقدان كلبهم الذي يرشدهم، وكانت هذه بعض من أكثر الكوابيس شيوعًا بين جميع المكفوفين.

المصادر


الأحلام المكفوفين فقدان البصر العميان