توب 10

10 أفلام عائلية تم منعها في بعض البلدان

09 نوفمبر 2019   محمود سامي
10 أفلام عائلية تم منعها في بعض البلدان

من غير الشائع حظر الأفلام العائلية، وذلك لأن جمهورها عادةً يكون من الأطفال كما أنها لا تحتوي عادة على محتوى من شأنه إثارة القلق أو يستدعي رقابة عليها، ولكن هذه ليست قاعدة فقد تم منع بالفعل العديد من الأفلام في بعض البلدان لأسباب مختلفة منها أفلام ناجحة جدًا على المستوى الجماهيري، وفيما يلي نستعرض معكم 10 أفلام تم تصنيفها كأفلام عائلية وبالرغم من ذلك تم حظرها في بعض البلدان.

فيلم Every Marx Brothers Movie (مُنع في ألمانيا)

يعتبر الإخوة ماركس من مؤسسين الكوميديا الغربية وقد برزوا في الفترة بين عامي 1905 و1949 وخلال هذه الفترة قاموا بإنتاج ثلاثة عشر فيلماً روائياً، وتعتبر العديد منها أفلام تسلية تصلح لجميع العائلة، ولكن خلال الفترة بين عامي 1933 و1945، لم يكن بإمكانك مشاهدة أي من أفلامها في ألمانيا لسبب واحد كان أعضاء فرقة الكوميديا الشهيرة من اليهود، وبالرغم من أنّ هتلر كان وحده من يحتقر اليهود إلا أنّ ألمانيا لم تكن البلد الوحيدة التي حظرت أفلامهم حيث حظرت إيطاليا فيلم "Duck Soup" لعام 1933 لأن رئيس الوزراء بينيتو موسوليني اعتبر الفيلم بمثابة هجوم شخصي عليه، وحظرت أيرلندا فيلم "Monkey Business" لعام 1931 لظهوره في الترويج للأناركية (على الرغم من أنها سمحت لاحقًا بنسخة مقطوعة من الفيلم).[1]

فيلم Beauty and the Beast, 2017 (مُنع في ماليزيا والكويت)

على الرغم من أنّ الفيلم الشهير "Beauty and the Beast" الذي أنتجته شركة ديزني في عام 2017 من الأفلام العائلية الناجحة جدًا إلا أنه مُنع في بعض البلدان الإسلامية مثل ماليزيا والكويت وذلك لأنّ مُخرج الفيلم وضع لقطة مدتها 3 ثواني لرجلين يرقصان مع بعضهما ولذلك تم تصنيف الفيلم أنّه يروج للمثلية الجنسية، ولكن بعد ذلك، أعطت ماليزيا الضوء الأخضر ليتم عرض الفيلم في وقت لاحق بإصدار غير مقطوع من الفيلم، وتم تصنيفه P13 أي لمن هم أكبر من 13 عام، مع تصريح وزارة الداخلية الماليزية بأن "عناصر المثليين في الفيلم بسيطة، ولا تؤثر على العناصر الإيجابية ظهرت في الفيلم".[2]

فيلم The Barnyard Battle (مُنع في ألمانيا)

فرضت ألمانيا رقابة على فيلم "The Barnyard Battle" لعام 1929 ، والذي يضم جيشًا من القطط يقاتل جيشًا من الفئران، لأن رأس القطط يشبه خوذة عسكرية ألمانية تُعرف باسم "pickelhaube". كما حظرت كل من المملكة المتحدة وألمانيا فيلم قصير لميكي ماوس، "The Mad Doctor" ، لأنه يحتوي على عناصر رعب.[3]

فيلم Little Women (مُنع في مانيلا)

في عام 1998 ، وصفت الممثلة كلير دانيس مانيلا بأن بها "رائحة الصراصير، مع الفئران في كل مكان"، بالإضافة إلى العديد من الملاحظات والتعبيرات الساخطة حول المدينة. ولهذا السبب، أعلنت الحكومة الفلبينية بأن "كلير دانيس" شخص غير مرغوب فيه وفرضت مانيلا حظراً على جميع الأفلام التي تشارك بها، حتى فيلم "Little Women"، وهو أحد أفضل أفلامها التي شاركت بها في التاريخ. وعلى الرغم من أن الدنماركيين اعتذروا لاحقًا عن تعليقاتها على المدينة، إلا أن الحظر المفروض على أفلامها لا يزال ساريًا حتى الآن.[4]

فيلم Barney’s Great Adventure (مُنع في ماليزيا)

حظرت ماليزيا فيلم 1998 "Barney’s Great Adventure" لأنه "غير مناسب للأطفال لمشاهدة" وذلك بسبب انتقاد الفيلم للأهل والمعلمون، وقد واجه الفيلم العديد من الانتقادات والقضايا القانونية، وتم منعه في ماليزيا.[5]

فيلم Abominable (مُنع في فيتنام والفليبين وماليزيا)

حظرت كل من فيتنام والفلبين وماليزيا فيلم "Abominable" ، وهو فيلم رسوم متحركة من إنتاج DreamWorks ويعرض مغامرات اليتي وفتاة المغامرة. ولكن لماذا تم منعه؟ الفيلم مُنع في بعض البلدان لأنه يستخدم خريطة تحتوي على شكل مختلف من "nine-dash line" ، وهو خط ترسيم للحدود مثير للجدل يستخدم للمطالبة بملكية صينية كاملة لجزء من بحر الصين الجنوبي تضم عدة بلدان (بما في ذلك فيتنام والفلبين وماليزيا) ولذلك تم منع الفيلم في تلك البلدان.[6]

فيلم Back to the Future (مُنع في الصين)

حظرت الصين فيلم "Back to the Future" لتصويره السفر عبر الزمن بطريقة تافهة، وقد أصدرت هيئة الدولة للإذاعة والسينما والتلفزيون في الصين بيانًا قالت فيه أن الفيلم يعامل التاريخ الخطير بطريقة تافهة ولا ينبغي تشجيعه بأي حال.[7]

فيلم Wonder Woman (مُنع في الدول العربية)

من المحتمل أنك لن تكون قادرًا على التخمين لماذا حظرت جامعة الدول العربية فيلم "Wonder Woman" ولكن عندما تعلم أنّ بطلة الفيلم جال جادوت خدمت في الجيش الإسرائيلي ستعلم السبب فقد عبرت جادوت في الكثير من الأحيان عن دعمها لإسرائيل على وسائل التواصل الاجتماعي، وبسبب النزاع العربي الإسرائيلي فقد حظرت لبنان شراء المنتجات الإسرائيلية، وقد حظر الفيلم في لبنان وتونس وقطر بسبب اعتبارهم أن عرض الفيلم يعتبر تطبيع مع دولة وكيان معادي.[8]

فيلم Shrek 2 (مُنع في الكيان الصهيوني)

منعت إسرائيل تتمة لفيلم "Shrek" الشهير لـ DreamWorks Animation لمزاحه في اللغة العبرية عن المغني الإسرائيلي الشهير David Daor حيث قال داور لصحيفة إسرائيلية: "هذا الفيلم يعتزم أن يقدمني كرجل بلا خصية، ويحولني إلى مخزون يضحك" وقد قامت محكمة تل أبيب المحلية بإزالة الفيلم من العديد من المسارح.[9]

فيلم Christopher Robin (مُنع في الصين وتايوان)

يحتل هذا الفيلم المرتبة الأولى لأنه الفيلم الوحيد الذي تم حظره من دولة بسبب ميم على الإنترنت فبعد سلسلة كبيرة من الميمات التي نشرتها PewDiePie في يلولو 2017 تنتقد الزعيم الصيني شي جين بينغ وشخصية كتاب الأطفال ويني ذا بو منعت الصين الإشارة إلى ويني على وسائل التواصل الاجتماعي. وأدى ذلك إلى منع "Christopher Robin"، وهو فيلم مقتبس من قصص ويني ذا بو، وحرم من عرضه في الصين.[10]


أفلام أفلام عائلية أفلام تم منعها