مال وأعمال

10 عوامل تمنعك من إنجاز أعمالك كمستقل

28 نوفمبر 2019   محمود سامي
10 عوامل تمنعك من إنجاز أعمالك كمستقل

إذا بدأت عملك كمستقل فلا شك أن هناك بعض الأعمال التي واجهتك في بداية مشوارك ولم تكملها ، وقد تكون هي سبب نهاية عملك، أو أنك قد تخطيتها بالفعل.

و في حال نسيت سبب تركك لهذا العمل دون اكماله دعني اذكّرك به :

الملل

أظن أن أول عدو يصيبك عند بدئك في العمل كمستقل أو freelancer ، فهو يصيبك بعد فترة قياسية !  أتعرف لماذا؟ تعال لنرَ:

  •  السبب الأول هو عدم تنظيم وقتك، ويؤدي عدم تنظيم وقتك إلى عملك لفترات طويلة في يوم، واليوم التالي لا تعمل ، وهذا خطأ.

و الحل هنا هو تنظيم وقتك ، حيث يجب عليك عمل جدول يومي ، بعد عمل الجدول املأ إحدى فراغاته بـ “اسم العمل الخاص بك” و حدد له فترة من يومك لتقوم به.

هل إنتهيت؟، إذن ننتقل إلى التالي:

  • ثاني عامل هو “الحماس الزائد”

حيث يقوم الشخص بالعمل لساعات طويلة يومياً في مدة زمنية قصيرة (يوم-يومين) فينتابه الملل سريعا.

لذا قم الآن، و احضر جدولك اليومي و املأ إحدى فراغاته بـ “المرح”

كان هذا هو الملل الذي اعتبره أكبر الأسباب، لكن… ماذا أيضا؟

قلة الصبر

إذا كنت من الأشخاص عديمي الصبر فأنصحك بعدم البدء في مجال الإعلانات مبكراً لأنك تحتاج المزيد من  الصبر، لذا يمكنك استبداله بأحد المجالات الأخري التي تبرع فيها.

 حتي تتعلم الصبر.

إصبر… تَنَلْ.

عدم التقدير

هناك من يتوقعون أن الشهرة سهلة، ويشعرون بأن أعمالهم غير مقدّرة فأحب أن أقول لهم:

إذا كنت حديثا في مجال عملك فلا تتوقع أن تصبح مشهورا، و مقدرا بسرعة فهناك من بدؤوا قبلك في هذا المجال منذ سنين.

الربح قليل

إذا كنت قد فكرت يوما في البدء في مجال الربح من الإعلانات، أو أي مجال في العالم الأفتراضي، ستقول أن الربح قليل، أحب أن أقول لك لا تتوقع أن تربح كثيرا في بدايتك، قد تحتاج لأشهر أو لسنين لكي تبدأ في تحقيق مبالغ كبيرة نسبيا.

نفاذ الأفكار

قد تعاني يوما من نفاذ الأفكار، و هذا قد يكون عائقا كبيرا من الممكن أن يسبب فشلك لذلك يجب أن يكون لديك مصدر لإلهامك يمكنك الحصول على بعض الأفكار من المواقع الأجنبية، مع أني لا أشجع على نسخ المحتوى، أو من مواقع الأسئلة  مثل حسوب  I/O فهي مصادر شبه دائمة للأفكار.

و جرّب أيضا تغيير روتينك اليومي.

النصب

هو أخطر ما يمكن أن تواجهه كمستقل، وخصوصا إذا كنت تتعامل مع زبائنك مباشرة، لذا يجب أن يكون هناك طرف ثالث موثوق به كحكم بينكما.

يمكنك الإستعانة بإحدى المواقع الموثوقة مثل:خمسات،أو مستقل.

قلة المهارة

هذه المشكلة قد تواجه أي شخص في بدايته حيث تنقصه الخبرة ، وقد تنقصه المهارة لذا يجب عليك تنمية مهاراتك يوميا، والتعلم يوميا..

لذا أحضر جدولك اليومي و إملأ خانة أخرى بـ “تعلم شيئا جديدا” فالتعلم مهم جدا جدا لدرجة أنه يجب أن تخصص له وقتا من يومك.

طرق سحب المال

العديد من المستقلين يعتمدون على البنوك الإلكترونية في معاملاتهم، لكن تأتي المشكلة و هي كيف يمكنه سحب المال من هذه البنوك؟

الموضوع بسيط جداً إذا كنت في أحد هذه الدول التي تدعمها هذه البنوك، ولكن إن لم تكن؟

بعض الدول العربية مثل مصر، وسوريا لا تقبل السحب من هذه البنوك لذا تكمن هنا مشكلة المستقل المصري،والسوري، والحل؟

يمكنك تحويل هذه الأموال بواسطة خدمات مالية مثل خدمة فودافون كاش المتواجدة في مصر ( لا نهاية للحلول ^_^)،

أو تحويلها على  الفيزا ، أو على حساب بنكي أمريكي.

نظرة الآخرين

ينظر الأهل، والأقارب، والناس في مجتمعنا العربي إلى المستقل على أنه شخص عاطل، و هذه النظرة تؤثر في نفسية المستقل كثيرا،وفي أحياناً أخرى قد تؤدي به إلي إيقاف عمله مؤقتاً ،أو دائماً.

والحل هنا هو أنه يجب عليك  شرح مجال عملك لأهلك وللأخرين؛ ففي إعتقادهم أنك فقط تلعب على الحاسوب.

يمكنك البدء بالشرح لهم بأن معظم المشاريع الجديدة تبدأ من شبكة المعلومات العالمية (الأنترنت) ،أو أن تجتهد وتثبت لهم فعلياً بأول دفعة  مال تحصل عليها  ^_^.

المشاكل الصحية

وما أدراك بكثرة المشاكل الصحية التي قد يعاني منها المستقل من كثرة الجلوس أمام شاشة الحاسوب و هنا نعود لأهمية تنظيم فترات جلوسك على الحاسوب، و يمكنك العمل بخطة 20*20*20 ، و هي تنص على أخذ إستراحة من الحاسوب كل 20 دقيقة لمدة 20 ثانية يجب فيها أن تقف و تتحرك و تنظر لشيء على مسافة بعيدة منك، وهكذا تتجنب أمراض العينين و الرقبة و العمود الفقاري {الوقاية خيرٌ من العلاج}.

لا أحب كتابة النهايات لذا سأخبركم بنصيحة “لا تحكم على الكتاب من غلافه”.


مستقل المستقلين