شخصيات فنية

من هو جاكي شان

من هو جاكي شان، السيرة الذاتية لجاكي شان، نبذة عن جاكي شان، ما لاتعرفه عن جاكي شان

من هو جاكي شان

يُعتبر جاكي شان واحدًا من أبرز النجوم السينمائيين شهرة في العالم، ولطالما نال جاكي شان الاستحسان من محبيه بسبب أعماله الشيقة والمثيرة للاهتمام، ورفع من دقات قلوبهم بتحديه الموت في مشاهده السينمائية عن طريق تقديمه أسلوبًا فريدًا من أساليب الدفاع عن النفس الممزوجة بالكوميديا.

معلومات جاكي شان الشخصية

الاسم بالكامل

شان كونج سونج

الوظيفة

مخرج منتج ممثل

الجنسية

صيني أمريكي

تاريخ الميلاد

7 أبريل عام 1954

البرج

الحمل

حياة جاكي شان الشخصية

وُلد شان كونج سونج في مدينة هونج كونج الصينية والده ووالدته كانا لاجئين من الحرب الأهلية الصينية، وقد كان يُلقب بمومو وتعني قذيفة المدفع، وذلك بسبب نشاطه المُفرط أثناء طفولته، وقد عمل والده طاهيًا لدى السفير الفرنسي في هونج كونج، وقد عملت والدته كمدبرة منزل، وقضى سنواته الأولى في محل إقامة القنصل الفرنسي.

كان جاكي شان يكره الدراسة، ولكن رغبة والديه في دخوله للمدرسة كانت أقوى من حُبه للعب بعد رضوخه للأمر الواقع، وقد ابتسم الحظ لأبيه فأصبح رئيسًا للطهاة في السفارة الأمريكية باستراليا، لذلك هاجر مع أبويه إلى استراليا.

في السابعة من عُمره كان قد تم إرساله إلى أكاديمية صينية لتعلم الفنون المُختلفة مثل الرقص والرسم والتمثيل، وقد تفوق شان في الفنون القتالية والألعاب البهلوانية، ويقول عن تلك الأكاديمية أنّها كانت مكانًا تنافسيًا بلا رحمة حيث يدوم التدريب 18 ساعة يوميًا.

أصبح جاكي شان عضوًا في مجموعة أداء تضم أفضل الطلاب في الأكاديمية، وقد تعرف على صديقين آخرين وأصبحوا الثلاثة معًا يشتهرون باسم التنانين الثلاثة، وهذان الأثنان هما من كبار المُمثلين في يومنا الحالي.

دق أبواب هوليوود

حاول جاكي شان دق أبواب هوليوود عن طريق عدة أدوار صغيرة التي أداها أمام مشاهير هوليوود إلا أنّه تم تجاهله كليًا، وأبرز الأدوار التي أداها كانت أمام العملاق بروسلي وهو في سن السابعة عشر ككومبارس لمشاهد خطيرة في فيلم قبضة الغضب، وفيلم دخول التنين، وقد ضرب بروسلي جاكي على رأسه عن طريق الخطأ وقد انتهز جاكي الفرصة للتظاهر بأنّه كان يُعاني من ألم خطير في مُحاولة منه لإبقاء اهتمام بروسلي عليه لأطول فترة ممكنة.

حصل جاكي شان على أول دور بطولة له في وقت لاحق عام 1973 في فيلم النمر الصغير الذي أُنتج في هونج كونج، وقام بالتمثيل في عدد من أفلام هونج كونج الأخرى ولكنها لم تنل أي قدرٍ من النجاح، مما جعله يترك التمثيل لفترة وارتاد الكلية وعمل وقتها كعامل بناء.

كان أحد زملاءه في العمل يُدعى جاك فأطلقوا عليه لقب جاك الصغير نسبة إلى زميله، ثم اختصر بعد ذلك لجاكي ليُصبح فيما بعد جاكي شان.

عودته لهوليوود مرة أخرى

حاول جاكي من جديد أنّ يدق أبواب هوليوود، وبالفعل استطاع أنّ يأخذ أدوارًا صغيرة ولكن لم تلقى هذه الأدوار أي صدى إلى أنّ كان الظهور الحقيقي له عام 1978 حينما قدم فيلم الكونج فو الكوميدي half a loaf of kung fu and snakes in the eagle's shadow ليُقدم بعدها الفيلم الرائع "السكير" والذي لقي نجاح رائع.

في مطلع الثمانينات التحق جاكي شان رسميًا بشركة "جولد فيست"، بعدها حاول دق أبواب هوليوود من جديد إلى أنّه فشل مرة أخرى قبل أنّ يعود إلى هونج كونج ليُكمل نجاحه هُناك، وقدم العديد من الأفلام التي لاقت شهرة عالمية هناك مثل فيلم "project a" وفيلم "dragones forever" وقد قام جاكي بالقيام بجميع المشاهد الخطرة بنفسة في هذه الأفلام عن طريق دمج قدراته في الفنون القتالية مع شجاعته، وقد جلب جاكي سلوكيات طبيعية أثناء قتالاته وجعلها كوميدية وكان هذا أبرز ما يُميزه.

وقد أصبح جاكي شان المُمثل الأعلى أجرًا في هونج كونج أصبح نجمًا دوليًا معروفًا في جميع أنحاء آسيا ولكن طموحه لم يتوقف عند ذلك فقد كان ينظر إلى هوليوود، ومن هنا استمد جاكي طريقته الخاصة به في التمثيل وتواصلت نجاحاته حتى افتتح شركة إنتاج خاصة به، وكان جاكي يُدرب ممثلين المشاهد الخطرة بنفسه ويؤمن لهم الرعاية الصحية.

معاناته أثناء التمثيل

يقول جاكي شان أنّه كسر كل غظمة في جسده على الأقل مرة واحدة أثناء تمثله مشاهد خطرة فمثلاً عام 1986 كان قد سقط على ارتفاع 40 قدم وهو يحاول القفز من سطح بناء إلى غصن شجرة مما جعله يُصاب بكسرٍ في الجُمجمة.

وفي عام 1998 فيلم "mr nice guy" المعروف، وتوالت نجاحاته أمام الفيلم الذي قدم جاكي شان في صورة جيدة وجعل له قاعدة جماهرية واسعة في الولايات المتحدة وهو فيلم "ruch hour" بأجزاءه الثلاثة، وقد لاقى الفيلم نجاحًا غير متوقع وتصدر شباك التذاكر الأمريكي.

وفي عام 2002 حصل جاكي شان على نجمة في ممر المشاهير بهوليوود وحصل على جائزة أفضل نجم أفلام حركة في مهرجان جوائز المشاهد الخطرة.

حياته الشخصية

أما عن حياته الشخصية ففي عام 1982 تزوج من ممثلة تيوانية ولديهم أبنًا واحدًا هو المغني والممثل جيسى شان وتقول بعض التقارير أن شان لديه ابنة نتيجة علاقة مع ملكة جمال آسيا السابقة.