أمراض وعلاجات

5 طرق للتخلص من إنفلونزا المعدة

في هذه المقالة نقدم إليكم 5 طرق فعالة في كيفية التخلص من إنفلونزا المعدة

5 طرق للتخلص من إنفلونزا المعدة

إنفلونزا المعدة هي عبارة عن التهابات فيروسية تحدث في المعدة وتشبه أعراض الإصابة بهذا المرض أعراض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى مثل القيء والإسهال والقشعريرة والحمى والإجهاء والاضطرابات المعوية وقد تصاب بهذا المرض عن طريق العدوى لأنه مرض فيروسي وسيتناول هذا الموضوع خمسة طرق فعالة لعلاج التهاب المعدة الفيروسي والذي يسمى بإنفلونزا المعدة.

الطريقة الأولى:

رشفة من خل التفاح مضافة إلى عصير التفاح يساعد خل التفاح معدتك وأمعائك بشكل أساسي على التخلص من الفيروسات ويعمل على تعقيم المعدة والأمعاء ويساعد على قتل تلك الفيروسات المؤذية والتخلص منها بشكل نهائي وفعال، ويمكنك إضافة خل التفاح إلى عصير التفاح لتغيير طعم الخل والحصول عليه بمذاق عصير التفاح اللذيذ إذا كنت لا تتحمل طعم الخل وتشعر أنك لا تستطيع القيام بذلك.

الطريقة الثانية:

تعظيم قيمة البروبيوتيك، البروبيوتيك هو الاسم العلمي للبكتيريا الجيدة الموجودة في المعدة والتي تساعد في الكثير من العمليات التي تتم داخل الجسم بما فيها عملية الهضم، ويمكن تعزيز هذه البكتيريا والمحافظة على توازنه في الجسم عن طريق تناول أطعمة معينة يمكن تحضيرها في المنزل مثل المخللات والخضار المخمرة وغيرها من الأطعمة، وبناء هذه البكتيريا ووجودها في الجسم يساعد بشكل كبير على تقوية جهازك المناعي وهذا ما يجعل محاربة الفيروسات أسهل على الجسم لذلك علينا الحرص على تحقيق التوازن لتلك البكتيريا داخل أجسامنا.

الطريقة الثالثة:

شرب مرق العظام في الحقيقة البعض لا يمكنه استيعاب الأمر لكن بعد إجراء بعض الدراسات العلمية حول فوائد مرق العظام للجسم تبين أن هذا المرق له فوائد كبيرة في تعزيز الجهاز المناعي وتقويته، ويساعد مرق العظام أيضا في تقوية الجدار المعوي ويعمل أيضا على إصلاح وترميم الأعطال فيه مما يجعلنا نحصل على جدار معوي قوي ضد الأمراض التي من الممكن أن نتعرض لها، ويحتوي مرق العظام على الأحماض الأمينية التي تساعد الجسم على التخلص من السموم.

الطريقة الرابعة:

تعزيز بطانة جدار الأمعاء يتم تعزيز بطانة جدار الأمعاء عن طريق تناول الأغذية التي تحتوي على البيبسين وحمض الجلوماتيك وخل التفاح وجذر نبات الخطمي ونبات الدردار والأحماض الأمينية وهذا ما يجعل بيئة جهازنا الهضمي غير محببة للفيروسات التي تسبب لنا الأمراض.

الطريقة الخامسة:

دعم النظام المناعي يتم دعم الجهاز المناعي في الجسم عن طريق التركيز على الأطعمة الطبيعية الغنية بفيتامين (ج) مثل البرتقال وفيتامين (د) الذي يوجد في الجبن والبيض وأنواع السمك والزنك الموجود بشكل كبير في المحار وعنصر السيلينيوم الموجود في المكسرات والبن ومجموعة فيتامين (ب) وتوجد مجموعة فيتامين (ب) بكثرة في الكبد والخميرة وقشرة الرز الخارجية ولب القمح وكل هذه العناصر مهمة في تقوية جهازك المناعي وجعل الجسم قوي ضد الأمراض.

والجدير بالذكر أيضا أن المحافظة على نظافة وتعقيم المواد التي نستخدمها أيضا شيء مهم جدا في وقايتنا من الأمراض ويجب عدم استعمال أدوات الشخص المريض قبل التأكد من تعقيمها أو غسلها بشكل جيد لتجنب انتقال العدوى لنا.


إنفلونزا المعدة