ثقافة عامة

ما هي الفوائد الصحية للصيام؟

ما هي الفوائد الصحية للصيام؟

في هذه المقالة، سنتكلم بإيجاز عن الفوائد الصحية - العضوية والنفسية - التي يمكن أن نجنيها من الصيام – في رمضان وفي غير رمضان. بحيث أنه بالإضافة إلى الصيام المفروض، فالرسول الكريم عليه الصلاة والسلام – سن لنا صيام 6 أيام من شوال و3 أيام من كل شهر، ومجموعة أخرى من سنن الصيام يصبح الصيام عبرها جزءا من حياتنا ونظام عيشنا.

فوائد الصيام

بالفعل فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الصيام - بمفهومه العام – هو ظاهرة طبيعية يجب على الإنسان أن يمارسها من فترة لأخرى، لأنه ضروري جدا لصحته تماما كما هو حال الأكـل والتنفس والحركة والنوم: بحيث كما يمكن أن يمرض الإنسان إذا حُرِم من النوم أو الطعام لفترات طويلة، فإنه كذلك لا بد أن يصاب بسوء في جسمه لو امتنع عن الصيام.

السر الكامن وراء الفوائد الصحية للصيام يرجع إلى أن هذا الأخير يقوم بتحفيز الجسم على تسريع عملية هدم وتجديد خلاياه القديمة وكذلك التخلص من الخلايا الزائدة عن حاجته، بالإضافة إلى أنه يخفف الضغط على العديد من الأجهزة كالجهاز الهضمي والدوراني والبولي.

صيامنا نحن المسلمين يعرف علميا بالصيام المتقطع خلافا للصيام المتواصل (الذي قد يستمر لأيام حيث لا يتم تناول إلا الماء والقليل من السكر) أو الصيام الجزئي (حيث لا يتم استهلاك أنواع معينة من الأطعمة).

وصيامنا المتقطع الذي يتميز بامتناع عن الأكل والشرب لمدة لا تقل عن 10 ساعات (على الأقل في منطقتنا العربية)، وبمعدل معقول. هو النظام المثالي لتنشيط عمليتي الهدم والبناء، على خلاف الصيام المتواصل الذي قد يتسبب في الهزال والضعف، أو الجزئي الذي قد يتسبب في سوء للتغذية.

الدراسات التجريبية اللي غالبا ما قامت بها دول غير إسلامية أثبتت أن الصيام يؤثر إيجابا في تقريبا كافة أجهزة وأعضاء الجسم. ويمكننا ذكر بعض هذه المنافع فقط على سبيل المثال لا الحصر:

  1. بالنسبة للجهاز الهضمي، فالصوم ينظف الأمعاء والقولون والمعدة من المواد الضارة ويساعد الجهاز الهضمي على العمل بكفاءة أعلى. كما أنه مفيد في علاج الالتهابات المزمنة للقولون والأمعاء وأعراض القولون العصبي والإمساك.
  2. الصوم يقلل العبء كذلك عن القلب، ويساهم في انتظام نبضاته وتخفيض الضغط الدموي بالنسبة للمرضى المصابين بارتفاع الضغط الدموي المزمن.
  3. للصوم تأثير مباشر في خفض نسب الدهون والكولسترول في الدم عبر حرقها لاستعمالها كطاقة، وبالتالي يعتبر وسيلة وقائية ضد تصلب الشرايين وجلطات الدماغ والقلب.
  4. يساعد الصيام على تخفيض نسبة السكر في الدم عبر الرفع من تكسير الغلوكوز لإنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم، مما يعمل على خفض إنتاج الأنسولين. وهذا يساعد على راحة البنكرياس.
  5. الصيام أفضل وأرخص طريقة لإنقاص الوزن، بشرط أن يصاحبه اعتدال في تناول الأطعمة خصوصا في وقت الإفطار.
  6. بعض الدراسات أكدت أن الصيام يساعد على الشفاء من بعض الأمراض الالتهابية كالتهاب المفاصل، والصدفية، والنقرس وآلام أسفل الظهر والعمود الفقري وتنمل الأطراف.
  7. الصوم يقي من بعض أنواع السرطانات، وله نفس تأثير العلاج الكيماوي بالنسبة لسرطان الثدي والمخ والجلد.
  8. يساعد الصوم على التخلص من العديد من الأمراض النفسية كالاكتئاب والانهيار العصبي والفصام.
  9. الصيام يعزز إزالة السموم التي تخزن في دهون الجسم، والتي تحتوي عليها العديد من الأطعمة خصوصا الجاهزة (المواد الحافظة والإضافات).
  10. الصوم يعطل ظهور الشيخوخة حيث يساعد على تأخير هرم خلايا الدماغ، وبالتالي إبطاء ظهور بعض الأمراض المستعصية مثل الخرف المعروف بالزهايمر.
  11. يساعد الصوم على التوقف عن التدخين، حيث يقوم بتنقية الكريات الحمراء من المواد السامة مثل النيكوتين، ولذلك تنخفض الشهوة للدخان بسرعة مذهلة.
  12. تؤكد بعض الدراسات أن الصوم وسيلة جيدة لعلاج الربو وأمراض الجهاز التنفسي. التي من الممكن أن تزول بمجرد المداومة على الصيام.

إذًا كخلاصة ومن منظور طبي صرف، فللصوم فوائد صحية جمة، حيث يمكن اعتباره إحدى الأدوات المعمة للحفاض على توازن الجسم من الناحية الجسدية والنفسية، بشرط أن تكون التغذية بعد فترات الإمتناع عن الأكل هي أيضا متوازنة بدون إفراط ولا تفريط، كما بينا ذلك في موضوع سابق


الصيام فوائد الصيام