أمراض وعلاجات

طرق الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

في هذه المقالة نتعرف على أبرز طرق الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

طرق الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

كما يقول المثل الشهير الوقاية خير من العلاج؛ وقد لا نجد مثالا أفضل من الوقاية من البرد أو الزكام لتطبيق هذا المثل العريق. بالفعل، فبعد نهاية كل فصل الصيف، انطلاقا من شهري سبتمبر وأكتوبر، تبدأ حالات الإصابة بالزكام والانفلوانزا والالتهابات الشعبية الحادة والأمراض التنفسية على العموم في الظهور بشكل كبير. لذلك ارتأينا تقديم بعض النصائح والإرشادات المهمة، والتي قد تساعدك على تجنب الإصابة بهذه الأمراض، وتجنيب نفسك وعائلتك أعراضها الحادة التي قد تدوم لأكثر من أسبوع.

كيف نصاب بنزلات البرد؟

في البداية دعونا نتعرف على طريقة إصابة الإنسان بنزلات البرد والإنفلونزا، فكما لا يعرف الكثيريين ففيروس البرد موجود حولنا في كل مكان ونحن نستنشقه يوميًا ولكن ما يمنعه من إصابتنا بنزلات البرد هي مناعة الجسم، ولكن عندما تتعرض أجسامنا لدرجة حرارة منخفضة يؤدي ذلك إلى ضعف مناعة الجسم بصورة عامة مما يجعلنا نصاب بنزلات البرد والإنفلونزا.

كيفية الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا؟

إليكم أبرز النصائح لكي نحمي أنفسنا من نزلات البرد والإنفلونزا كما ذكرها أحد الأطباء:

  • غسل اليدين بالماء والصابون بصفة متكررة طوال اليوم.
  • تهوية المنزل جيدا خصوصا خلال فترة الصباح.
  • تنظيف الأواني والأدوات المنزلية والأبواب التي تكون في متناول الجميع بصورة منتظمة.
  • تجنب استعمال أدوات التنظيف و الأدوات الشخصية الخاصة بالغير (المحمول، الحاسوب، المشط،...).
  • تفادي - قدر الإمكان - الاتصالات المباشرة بين الناس عبر اللمس والمصافحة والقبل، إلخ...
  • عندما تنتابك نوبة عطس أو كحة، استعمل ذراعك بدل يديك لمنع انتشار المرض في محيطك.
  • اترك يديك بعيدتين عن وجهك.
  • ارتداء ملابس دافئة، خصوصا المنسوجات الطبيعية المصنوعة من الصوف بالنسبة للملابس الخارجية والقطن بالنسبة للداخلية حيث تعتبر عازلا طبيعيا للحرارة إذ أنها تمنع تسرب حرارة الجسم للبيئة المحيطة وتمنع دخول البرد أو حرارة الشمس إلى جسم الإنسان.

أطعمة مضادة للزكام

  • قم باستهلاك الأطعمة المعروفة بمقاومتها للأمراض بتنشيطها للجهاز المناعي مثل الثوم والبصل (طزج) و القرفة و القرنفل و فواكه البحر و السمك و شوربة الدجاج وأيضا الفواكه الغنية بفيتامين 'س'.
  • لا تنسى شرب الماء والسوائل بكثرة.
  • استعمل المناديل الورقية للاستئثار أو العطس أو السعال، وقم برميها مباشرة في سلة مهملات محكمة الإغلاق.
  • التلقيح يبقى أداة حاسمة في الوقاية من البرد (70%) و الحد من انتشار الأمراض التنفسية خصوصا الانفلوانزا.

وينصح باستعماله ابتداءا من أكتوبر خصوصا بالنسبة للأطفال تحت 5 سنوات والمسنين فوق 65 سنة، وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري والحساسية و أمراض القلب والشرايين والكبد والكلي.


نزلات البرد الإنفلونزا