تنمية ذاتية

7 خطوات لتحقيق الأحلام، مُستوحاة من حياة إيلون ماسك!

7 خطوات لتحقيق الأحلام، مُستوحاة من حياة إيلون ماسك!

البعض ينام ليحلم، والبعض الآخر يستيقظ باكرًا لتحقيق أحلامه. وكذلك إيلون ماسك، فهو لم يحقق أحلامه وحسب، بل أصبح اليوم مُحقّق أحلام البشرية! وإليك 7 نصائح للمضي قدمًا في رحلة تحقيق الأحلام.

خطوات لتحقيق الأحلام، مُستوحاة من حياة إيلون ماسك

1. تعلّم بنفسك!

استطاع إيلون تعلُّم البرمجة إعتمادًا على نفسه وهو في العاشرة من عمره، فتعلم لُغالتها وأتقنها وتعلم الترميز، واستطاع استغلال مهارته في جني الأموال؛ حيث قام ببرمجة لعبة وباعها ب 500 دولار أمريكي وهو ابن اثني عشر ربيعًا. لذا، لا تنتظر العلم من أحد وابدأ رحلتك في التعلم الذاتي عن طريق الإنترنت من الآن، وستجد آلاف المنصات التعليمية المفيدة.

2. تخلّى عن فكرة أن الشهادات مقياس للعلم أو المعرفة واتبع شغفك فقط

أؤكد لك عزيزي القارئ أن الشهادات ليست أفضل وسيلة لتزيين الحوائط، فهناك الكثير من اللوحات الفنية تقوم بهذا الدور بشكل أفضل! وهذا بالفعل ما اقتنع به ماسك، فعلى الرغم من إنتقاله إلى كاليفورنيا ليحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة ستانفورد، إلا أنه غادرها بعد يومين فقط من بدءْ الدراسة؛ ليعود متبعًا شغفه بمجالات الإنترنت والطاقة وتكنولوجيا الفضاء.

3. تأكد دائمًا أنك مُحاط بالفريق الأفضل

”مهندس واحد عظيم، أفضل من ثلاثة متوسطي الكفاءة” هذا ما قاله إيلون ماسك عندما سُئل عن التوظيف في شركاته أو العمل معه. فهو يحرص على استقطاب الكفاءات والمواهب من المهوسيين بتحقيق الأحلام مثله.

4. احترم وقتك

إذا كنت تعتقد أن شخصًا مثل إيلون ماسك، يقضي ساعات من يومه مثلك ممسكًا بهاتفه الذكي فأنت مخطِئ! إيلون يقدر الوقت ويقدّسه، ففي بداية ولوجه عالم الأعمال، كان ينام على وسادة بجوار مكتبه؛ حتى لا يقطتع وقتًا في الذهاب والإياب. وحتى الآن، يعمل هو وفريقه أكثر من 100 ساعة إسبوعيًا، كما أنه يحدد لنفسه مواعيد صارمة وغير قابلة للمماطلة لتحقيق هدف معين مثل الإعلان عن مشروع أو إنشاء شركة. ولا شك أنه يضغط نفسه كثيرًا لتحقيق هذا الإلتزام!

5. لا تهجر القراءة

لم أقرأ قط السيرة الذاتية لأي شخص ناجح وذو عقل وحكمة، إلا وجدته قارئ نهم.. فالقراءة ليست مجرد هواية كما يظن البعض، بل هي مقوم أساسي من مقومات الحياه الفكرية. أما عن إيلون فلقد قرأ في مختلف المجالات، وقال أنه استوحى العديد من الأفكار الملهمة من كتب الخيال العلمي. ولن ينسى التاريخ إجابته عندما سُئل عن الطريقة التي تعلم بها بناء الصواريخ حيث قال: ” أنا أقرأ الكتب”!

6. سينصحك الجميع بأن ترفع سقف طموحك، أما أنا فنصيحتي لك ألا تجعل لطموحك سقف!

فقد بدأ ماسك رحلته بالبرمجيات وشركات التبادل النقدي عبر الإنترنت، ثم اتجه إلى الطاقة والسيارات الكهربائية، ولكنه لم يكتفِ بالإبداع على الأرض فقرر الإنتقال للفضاء مؤسسًا شركته سبيس إكس!

7. وأخيرًا، آمن بنفسك ودعك من كلام المُحبِطين والمُشككين في قدراتك

من الحقائق الكونية المؤسفة أنك مُجبر على التعامل مع كافة الأنواع البشرية حتى المُحبطين منهم .. لذلك لا تلتفت لهم أو تجعل كلماتهم الواهية تُفقِدك حماسك، وتذكر دائمًا أن الأمر قد يكون صعبًا لكنه ليس مستحيلًا. وهذا ما آمن به إيلون، فبالرغم من تعرضه للسُخرية عندما أراد العمل في مجال صناعة الصواريخ وتكنولوجيا الفضاء، إلا أنه لم يفقد حماسه وضرب بسُخريتهم عرض الحائط، وقام بإنشاء عائلة صواريخ (فالكون) ومركبات الفضاء (دراجون)، وبذلك أصبحت أول مركبات فضائية تابعة لشركة محلية وليست حكومية!


تحقيق الأحلام