ثقافة عامة

تعرف على أجهزة جسم الإنسان المختلفة

في هذه المقالة سنتعرف على الأجهزة المختلفة التي تكون جسم الإنسان

تعرف على أجهزة جسم الإنسان المختلفة

علم تشريح جسم الإنسان يبين لنا أن هذا الأخير يتكون من 11 جهازا ونظاما مترابطين بينهم هيكليا ووظيفيا، حيث يعتمد كل نظام للوفاء بمهامه على كفاءة عمل الأنظمة الأخرى. وبالتالي تشكل هذه الأجهزة مجتمعة كيانا متكاملا ومنفصلا عن المحيط الخارجي.

الجهاز اللحافي أو الغلاف

الجهاز اللحافي أو الغلاف، وهو الغطاء الخارجي لجسم الإنسان، ويشمل الجلد والشعر والأظافر والغدد العرقية ومنتجاتها (العرق والمخاط). للجهاز اللحافي العديد من الوظائف حيث يقوم بحفظ الماء، وحماية الأنسجة العميقة، وإخراج الفضلات، وتنظيم درجة حرارة الجسم. كما أنه يحتوي على المستقبلات الحسية الخاصة بالألم والضغط والحرارة.

الهيكل العظمي البشري

ويتكون من مجموعة عظام ترتبط ببعضها عن طريق المفاصل، ويبلغ عددها عند الشخص البالغ 206 عظمة تختلف أطوالها وأحجامها. يعطى الهيكل العظمي لجسم الإنسان شكله المميز ويصلب الجسم، كما يوفر الحماية لبعض الأعضاء الحيوية كالمخ داخل الجمجمة والقلب والرئتين في القفص الصدري. كما يلعب دورا أساسيا في الحركة ويشكل نقطة ارتكاز للعضلات والأربطة والأوتار. وأخيرا تتكفل العظام بتكوين كرات الدم الحمراء وتخزين بعض أنواع الأملاح كالكالسيوم مثلا.

الجهاز العضلي

ويتكون من العضلات والأربطة والأوتار، وهو المسؤول عن قيام الجسم بالحركات الميكانيكية المختلفة، وذلك نتيجة انقباض العضلات وارتخائها. وهناك ثلاثة أنواع من العضلات وهي: العضلات المخططة، وهي إرادية وهيكلية كما في الأطراف. ثم العضلة القلبية وهي غير إرادية وتوجد حصرًا في القلب. وأخيرا العضلات غير مخططة أو الملساء، وهي غير إرادية وتوجد في الأعضاء الداخلية للجسم، كالمعدة والأوعية الدموية.

الجهاز العصبي

وهو الجهاز الذي يساعد على تكييف نشاط جسم الإنسان ومواءمته لوظائفه المختلفة. وتعمل مكوناته معًا لنقل الإحساسات المختلفة إلى الدماغ، ونقل التعليمات إلى أعضاء الجسم. وللجهاز العصبي قسمان أساسيان هما الجهاز العصبي المركزي؛ ويتكون من الدماغ والحبل الشوكي. والجهاز العصبي الطرفي ويتكون من الأعصاب وينقسم بدوره إلى قسمين متخصصين: هما الجهاز العصبي الذاتي، ويقوم على أمن الجسم تلقائيًا دون سيطرة كاملة من الوعي، والجهاز العصبي الإرادي بأعصابه الحسية والحركية.

القلب والشرايين

أو الجهاز القلبي الوعائي، وهو الجهاز الذي ينقل - بواسطة الدم - الأغذية، والغازات، والفضلات من وإلى الخلايا. ويتكون من القلب والدم، والأوعية الدموية. ويمكن تقسيمه إلى قسمين: الدوران الرئوي، بين القلب والرئتين حيث تتم أكسجنة الدم، والدوران الجهازي: بين القلب وبقية الجسم لتزويده بالدم الغني بالأوكسجين.

الجهاز التنفسي

يقوم جهاز التنفس بتزويد خلايا الجسم بالأوكسجين الضروري لأنشطتها، ويخلصها من ثاني أكسيد الكربون الذي تنتجه. ويشتمل على سلسلة من الأعضاء: الأنف والبلعوم والحنجرة وما يعرف بالرغامى أو القصبة الهوائية الرئيسية التي تتفرع بعد مسافة من الحنجرة إلى قصيبات أصغر فأصغر، كأغصان الشجرة، ويشكل مجموعها الشجرة القصبية. النسبة الكبيرة من هذه الشجرة تدخل في تكوين الرئتين حيث تواصل تفرعاتها داخلها إلى أن تعطي ما يعرف بالاسناخ الهوائية التي تزيد من سعة السطح الداخلي للهواء، مما يسمح بالتبادلات الغازية مع الشرايين والأوعية الدموية المحيطة.

تجتمع الاسناخ لتشكل حويصلات، وتجتمع الحويصلات لتشكل كتلا هرمية الشكل تدعى الفصيصات الرئوية. وتجتمع الفصوص الرئوية وعددها ثلاثة في الرئة اليمنى وفصّان فقط في الرئة اليسرى. بقي أن نقول بأن كلتا الرئتين مغطاتان بغلاف مزدوج يدعى التجويف البلوري.

الجهاز الهضمي

هو عبارة عن قناة طويلة ومتعرجة يصل طولها إلى 8 أمتار عند رجل بالغ. ويبدأ بالفم لينتهي بفتحة الشرج. وهو الجهاز المسؤول عن هضم الأغذية حيث يحول جزيئات الغذاء المعقدة والكبيرة إلى جزيئات أصغر قابلة للامتصاص - أي تستطيع النفاذ عبر الأغشية الخلوية. وتتم هذه العملية بواسطة تأثيرات ميكانيكية تحدث بفعل العضلات والأسنان وتأثيرات كيميائية تحفزها أنزيمات مختلفة.

يتكون الجهاز الهضمي من العناصر التالية: التجويف الفموي الذي يضم الشفتين والأسنان واللسان والبلعوم، ثم هناك المرئ (فم المعدة) الذي ينقل الطعام من البلعوم إلى المعدة.
المعدة تشبه كيسا قابلا للتمدد حتى يستوعب الطعام (4 لترات كطاقة استيعابية قصوى).

وظيفتها تتلخص في هضم المواد الغذائية التي نتناولها وخاصة المواد البروتينية، أي تكسيرها إلى جزيئات صغيرة، حيث تقوم جدران المعدة القوية بالضغط على الطعام لمدة 4 ساعات يتحول بعدها الطعام إلى شبه سائل تتكلف الأنزيمات المعدية بتحليل ما بقي فيه من جزيئات كبيرة.
تستقبل الأمعاء الدقيقة (6 أمتار) العصارة المعدية، وتتكلف بامتصاص المواد الغذائية التي يتم نقلها إلى الدم ومنه إلى جميع خلايا جسم الإنسان كما تقوم بهضم بعض أنواع الطعام كالذهنيات بواسطة العصارات الهاضمة المعوية والبنكرياسية والصفراوية. تتكون الأمعاء الدقيقة من 3 أجزاء وهي: الإثنى عشري (30 سم)، المعي الصائم (2 إلى 8 متر)، ثم المعي اللّفائفي (4.5 متر).

الأمعاء الغليظة هي الجزء الأخير من الجهاز الهضمي. وظيفتها الرئيسية هي امتصاص الماء من المتبقي من المواد الصلبة ثم تمرير الفضلات الزائدة إلى خارج الجسم. وتتكون من جزأين رئيسين هما الأعور والقولون. وتبدأ الأمعاء الغليظة بنهاية الأمعاء الدقيقية وتنتهي بفتحة الشرج. ويبلغ طولها حوالي 1.5 متر. للجهاز الهضمي أعضاء ملحقة وهي: الكبد، والمرارة والبنكرياس والغدد اللعابية.


جسم الإنسان أجهزة جسم الإنسان الإنسان