تنمية ذاتية

كيف تتغلب على رهبة التحدث أمام الجمهور؟

كيف تتغلب على رهبة التحدث أمام الجمهور؟

هل تواجهك رهبة التحدث أمام الجمهور؟ لا سيما إذا كانت هذه مرتك الأولى التي تواجه فيها حشدًا كبيرًا من الجمهور! لا تقلق فهذا أمر طبيعي جدًا ولا يوجد شخص لا يواجه هذا الرهاب، أولا يجب أن تعرف أن الخوف من الخطابة هو الخوف الأكثر شيوعا.

هؤلاء الناس يترددون في الاعتراف بهذه المشكلة خشية أن تلحق الضرر بحياتهم المهنية. حتى أنهم يحاولون إخفائها بشتى الطرق كأنها لا وجود لها. نتيجه لذلك مشاعر الخجل والحرج تجعل شعورهم بالعزلة تنمو، والتي تعمل فقط لتغذية الوحش داخلهم الذي اسمه الخوف، الخطوات التالية توضح كيفية التخلص من الرهبه عند التحدث أمام الجمهور.

1. واجه مخاوفك

الخطوة الأولى في حل أي مشكلة هو أن تعترف بوجودها، وتعمل على إظهارها حتى تتمكن من التعامل معها، وثق أنك ستستطيع في نهاية الأمر. العزلة تعزز فقط الخوف. حاول أن تتذكر ذلك: أنت أبعد ما تكون عن أنك وحيد، بل في صحبة جيدة. إذا كنت شجاعا بما يكفي لتكون صادقا مع نفسك وتواجه الخوف داخلك، فإنك ستتتغلب عليه.

2. اعرف مادة موضوعك بإجادة

هذا سوف يساعد ثقتك بنفسك كثيرا أن تعرف موضوعك الذي عليك التحدث عنه من بدايته إلى نهايته. لا تحفظه، بل افهمه تماما؛ تأكد من وضوح المعلومات التي ترغب في توصيلها، والنقاط الرئيسية والرسائل، وما إلى ذلك. الأشخاص الذين يبدون الهدوء والإسترخاء على خشبة المسرح – ويقفوا بثبات على أقدامهم- واثقون لأنهم مستعدون. وهم يعرفون تماما ما سيتكلمون عنه.

3. نظم أفكارك

تنظيم كل من الأفكار والمواد التي ستتكلم عنها، يساعدك على أن تصبح أكثر إسترخاء وهدوء. عندما تكون الأفكار واضحه، ومنظمه يمكن أن تقلل كثيرا من قلق التحدث، وتتمكن من التركيز بشكل أفضل على شيء واحد وهو إعطاء خطابا عظيما.

4. التمرين والإعداد الجيد

لا شيء يأخذ مكان الممارسة والتحضير لخطابك. كتابة السيناريو والنقاط الرئيسية للموضوع، ولكن لا تتكلم منه كلمة كلمة الجمهور جاء يسمع ما تقوله ويتفاعل معه وليس لإلقاء خطبة من الورق. الإستعداد لحديثك جيدا بحيث يمكن الإجابة عن أي سؤال يوجه إليك.

5. تخلص من الخوف من الرفض

“ماذا لو كان الجمهور يكره خطابي؟ ماذا لو انسحبوا أثناء إلقائي الخطاب؟” حاول أن تتخلص من كل مخاوفك من الرفض. الجمهور جاء خصيصا لأنه مهتم بالموضوع ويريد سماعه. إنه موجود ليستمع إلى ما تقوله.

6. ركز على أسلوبك في الإلقاء

عندما تتكلم حاول أن يكون الإيقاع متدفق بسرعة معقولة. اجعل الجمل قصيرة وفي الموضوع وكرر النقاط الرئيسية للتركيز عليها وجذب انتباه الحاضرين. وقفة قصيرة فيما بين النقاط يمكن أن تضيف نوع من التشويق لما ستقوله في النقطة التالية.

7. راقب نفسك في المرآة

7. راقب نفسك في المرآة

تدرب على خطابك أمام المرآة كما لو كنت تتحدث مباشرة إلى جمهورك. أعطي الإهتمام لـ:

  • تعبيرات وجهك
  • لفتات يديك
  • حركات جسمك

عندما تكون عباراتك رقيقة وشخصيتك هادئة عند الكلام، سوف تكون مرحبا بك من جمهورك.

8. سجل لنفسك واسمع صوتك ولاحظ حركاتك

سجل خطابك على هاتفك أو كاميرا فيديو. سجل لنفسك خطابك من البداية إلى النهاية. ثم استمع إليه أو شاهده، سجل الملاحظات على كيف يمكن أن تجعله أفضل.

9. تكلم بصوت مرتفع، ولكن لا تصرخ

عندما تتكلم بصوت عال، تكتسب المزيد من الثقة، التي سوف تظهر عليك مما يجعل جمهورك أيضا يثق فيما تقوله. هذا يجعلك تبدو مهنيا، ولكن لا تسرف، وتتحدث بصوت عال جدا مما يثير ضيق جمهورك. كما أن التحدث بصوت منخفض جدا سوف يجعلك تبدو ضعيفا ومرتبكا.

10. استعمل يديك لتوضح ما تتكلم عنه

10. استعمل يديك لتوضح ما تتكلم عنه

استعمل إشارات يديك لإثبات ما الذي تتحدث عنه (لغة الجسد). الكثير من الناس يخشون من التحدث أمام الجمهور، كل ما عليك القيام به هو استخدام المزيد من حركات اليد لتثبت تمكنك. وهذا سوف يعالج الخوف من التحدث أمام الجمهور. ومع ذلك، تحريك يديك كثيرا بصورة مبالغ فيها، سوف يشغل الحاضرين ويشتت تركيزهم للغاية. تذكر، كل ما تفعله يجب أن يكون قائما على الدقة.

اقرأ أيضًا

11. تذكر أنها ليست كل شيء عنك

يميل الناجحون أن يكونوا على درجة من الغرور. يعتقدوا أن الأنظار دائما تركز عليهم. ما لا يدركونه أنه في حين أن الجميع في الغرفة يمكن أن ينظروا إليهم، قد يكون نصف الحاضرين في الغالب مهتمين بمحتوى الموضوع، وينظر إليك الباقي لكنهم منصرفين عنك بأفكارهم وما يدور في رؤسهم فقط. إلى جانب ذلك، حتى لو ربع الجمهور لديه نفس الخوف الذي لديك، سيكون هناك العديد من المتعاطفين معك.

12. التفاعل مع الجمهور

يمكنك تخفيف مشاعرك بالعزلة والخوف من خلال التفاعل مع الجمهور، عن طريق طرح الأسئلة الموجهة، بإخبارهم القصص ذات الصلة بالموضوع وتوضحه. سوف تشعر على الفور أنك أكثر راحة وأيضا جمهورك. ومن المفارقات، أن هذا أيضا سيجعلك متحدث أكثر ديناميكية وتفاعلا مع الحاضرين.

13. اسأل نفسك، ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث?

من المضحك كيف أن سؤال بسيط هكذا يمكن أن يخفف وقع أي مشكلة في الحياة. ومن المؤكد أنه ينطبق هنا. إذا إرتعشت يديك، وارتبكت، أو شعرت بالذعر، ماذا في ذلك؟ أولا، هذا ليس من المرجح أن يحدث. إنها تدور فقط في رأسك فإن أحدا لن يلاحظ رعشة يد. ولكن ماذا لو كان كذلك؟ عليك السيطرة على نفسك، وانفض الغبار من عليك، وقل لنفسك هذا يوم جديد لأقاتل مخاوفي وأتغلب عليها. الفشل ليس نهاية العالم، هو جزء من العمل والحياة. هذا لا يختلف.

ذكر: إذا اتبعت هذه الخطوات يمكنك أن تكون واثقا ولا تخشى من مواجهة الجمهور. لقد فعلت كل ما في وسعك لتعد الخطاب فى النهاية، لقد hتخذت كل الإحتياطات، وحتى وضعت خططا إحتياطية. فلماذا تكون خائفا؟ استرخي واشعر كما لو كنت تتكلم مع من في المنزل مع نفسك.


التحدث أمام جمهور جمهور التحدث أمام العامة