صناعة المحتوى

كيف تبدأ في الكتابة وتصبح كاتبًا هاويًا؟

كيف تبدأ في الكتابة وتصبح كاتبًا هاويًا؟

هل تريد أن تبدأ في الكتابة؟ إليكم الخلطة السرية لتصبح كاتبًا هاويًا: "أستيقظ من النوم وأعتكف علي الحاسوب 12 ساعة لا تنزل من منزلك إلا اذا حدثت حرب عالمية، أبتعد عن العلاقات الاجتماعية، يجب أن تكون مصاب بأحد الأمراض النفسية، سم مدونتك اسم سخيف به أي رقم ويفضل رقم 3، أنسخ العديد من المحتوي علي الانترنت وقم بلصقه علي مدونتك ثم أبدأ بإشهار مدونتك علي جميع وسائل التواصل الإجتماعي واملأ بإعلاناتها كل ركن متوفر من الإنترنت، إذا انتقدك أحد بأي طريقة أبكي وتوقف عن التدوين مدة وقم برفع فيديو علي اليوتيوب تسب به هذا الشخص ثم قم بإطلاق الهاشتاج وعد مجددًا للتدوين. أححم.

يبدو أنني أخطأت في الكتابة فهذه وصفة الكائن الهلامي المتدون وأنا بالتأكيد لا أفعل شيء من هذا (ما عدا الإعتكاف علي الحاسوب).

اذا سألتني لماذا العنوان "كيف تصبح كاتبًا هاويًا"وليس"كيف تصبح كاتبًا محترفًا" فالسبب بأن الكاتب المبتدئ يصبح هاوٍ، والكاتب الهاوي يصبح محترفًا وهذا يتطلب سنوات عديدة من الخبرة، ولكن هذا لا يعني أن المحترف أفضل من سابقيه.

الكاتب المحترف مثل الحكم يعرف قواعد اللعبة أكثر من لاعبيها، ولكن هل هذا يعني أنه يستطيع اللعب أفضل من اللاعبين؟ بدايةً أنا لست كاتبًا هاويًا حتي ولكن تخيل أنني كاتب هاوي.

1. الدافع

لن أتحدث كثيرًا هنا فالأمر مفروغ منه، طالما أنت تريد الكتابة ولديك ولو حتي شغف قليل فأنت لديك الدافع. ليس من المهم حقًا معرفة الدافع فإن لم تستطع معرفته فلا تفني عمرك باحثًا عنه فهو سبب وأنت مسبب وما تكتبه هو النتيجة.

2. البحث عن الفكرة

إيجاد الفكرة مشكلة صعبة قليلًا ولكن المشكلة الأكبر عندما تجدها ويصيبك الكسل ولا تكتب عنها كما أفعل أنا.

إذا كنت تنتظر الإلهام لينزل عليك ويأتيك بفكرة فأنت تحلم (مع أنه قد يحدث) لذا يجب عليك متابعة أخر الأخبار وهذا بمتابعة أخر أخبار المواقع المشهورة جداً في كل المجالات إن أمكن، ويمكنك متابعتها بالطريقة المعتادة أو باستخدام أحد الإضافات التي تمكنك من مشاهدة الRSS الخاص بهذه المواقع.

يمكنك تجربة العصف الذهني ومشاهدة بعض الفيديوهات علي اليوتيوب لتفهم أساليبه، وإن كنت لا تحب تطبيقه بالطريقة المعتادة (مثلي) ستكتشف طريقتك الخاصة لإيجاد أفكار فرعية من فكرة رئيسية.

يمكنك تجربة السير والتفكير في أي أمر فأفضل فكرة هي التي تأتيك وأنت تسير، يمكنك إن كنت في المنزل أن تسير في دوائر أو أن تأخذ جولة في منزلك قليلاً، تذكر أن ترتاح فالأمر يؤلم القدم بعد مرور ساعة (صدق مجرب).

يمكنك استخدام هذه الأسئلة السحرية لتعرف أي شيء عن أي موضوع وهي: من؟! ماذا؟! متي؟! كيف؟! لماذا؟!

يمكنك استخدام مواقع الأسئلة فهي مصدر خصب للأسئلة والاقتراحات والأفكار، ومن أشهر هذه المواقع العربية موقع حسوب I/O.

جرب قراءة كتاب جديد أو الخوض في تجربة جديدة.

3. البحث مجددًا

البحث هو الخطوة الأهم في الكتابة والتي عليها يتم تحديد جودة المقالة، لن أطلب منك أن تستمر في البحث ليوم أو أثنين لأنك لا تحتاج لذلك إلا كنت تنوي كتابة بحث علمي للتخرج من الكلية، أظن أن الأمر يكفيه عدة ساعات كحد أقصي.

أول شيء تبحث عنه هو الصورة الخاصة بمقالك فهي في العادة من عوامل جذبه ويجب أن تكون الصورة بجودة عالية وأن تكون واضحة تمامًا ويفضل القارئ أن تحتوي الصورة علي كلمات، وهذه بعض أفضل المواقع للحصول علي صور عالية الجودة مجانًا: pexels، pixabay، photopin كما يجب أن يكون حجم الصورة خفيف لتسريع ظهورها ولذلك يمكنك استخدام موقع compresspng، كما أنه يمكنك استخدام أحد برامج التعديل علي الصور مثل الفوتوشوب أو pixlr.

إذا كنت تكتب مقالة عن العلوم فيجب عليك إضافة مصادر لمقالتك لتدعيمها ولا بأس بويكبيديا. أظن.

من المحبب إضافة إحصائيات إلي مقالتك إن استطعت، يمكنك بسهولة البحث عنها بالإنجليزية إن كنت تتقن الانجليزية وإن كنت لا تتقنها فلا مشكلة يمكنك استخدام ترجمة جوجل أو هذا الموقع translation2 وأفضل لك استخدام ترجمة مايكروسوفت فهي في العادة ستمكنك من فهم هذه الإحصائيات بنسبة أعلي من 75%.

يمكنك استخدام إضافة Google similar pages لتسهيل عرض صفحات تشبه الصفحة التي تتصفحها.

قراءاتك المختلفة ستكون مصدر مهم لك في يوم من الأيام.

4. مرحلة التحدي. الكتابة!

حان وقت العمل، أسهل مرحلة هي مرحلة الكتابة فكل ما عليك فعله هو بدء الكتابة بدون تنسيق ثم يمكنك التنسيق لاحقًا قبل نشر المقالة، أنصحك بعدم تقليد أساليب الآخرين أو النسخ واللصق، وصدقني لم يقل أينشتاين "إذا توقف العقل فابدأ بالنقل"، يمكنك عمل شيء شبيه بالنسخ واللصق في كتابة الإحصائيات والتجارب فحقًا هذه لا تستطيع التأليف فيها.

أولًا إياك وكتابة المقدمات التي تعلمتها في الابتدائية والأمر سواء بالنسبة للخاتمة.

يمكنك بدء المقدمة بقصة، حكمة، اقتباس، أو بتعريف بسيط عما ستتحدث عنه.

لا تفرط في استخدام الألوان والتفاوت بين أحجام الكلمات وإياك وكتابة المقالة بالكامل بالخط المائل لأن هذا فعلًا يصيب القارئ بحول وعمي ألوان وأحيانًا الغثيان.

إذا كانت مقالتك تفوق ال1000 كلمة فأتمني فعلًا تضمين الصور فيها لإراحة عيني القارئ.
الحب. يجب أن تحب نفسك وتحب مقالتك وتحب القارئ، أهم شيء أَحبَ نفسك.

5. إياك ونشر المقال. إياك. راجعه أولًا

صدقني ستجد في المقال أخطاء سواء إملائية أو نحوية أو بعض الكلمات الغير مفهومة نتيجة ضرباتك المتسارعة علي لوحة المفاتيح المسكينة، لا تكرر خطأي وترسل مقالاتك بدون مراجعة إملائية علي الأقل وقراءة المقالة بتركيز لمرة أو اثنتين وإلا ستلقي رد المحرر القاضي.

استخدم برنامج مايكروسوفت وورد التابع لحزمة مايكروسوفت فحزمة المراجعة الإملائية به خارقة، وإن لم يكن لديك يمكنك استخدام أداة مراجعة مدمجة بمستندات جوجل التابعة لجوجل درايف، كما يمكنك تجربة أحد العديد من المواقع المنتشرة فقط اسأل أستاذ جوجل.

يجب عليك مراعاة كيف سيكون شكل المقال عند عرضه علي الموقع وبالأخص إذا كنت تستخدم محرر نصوص غير المدمج بالموقع.

في النهاية يجب عليكم الاستعانة بكاتب محترف والالتصاق به لتعلم مهاراته وخبراته، وتذكر عدم محاولة التأثير علي أراء الآخرين بأساليب ملتوية فأنت تقتل شخصياتهم.


الكتابة البدء في الكتابة كيف تصبح كاتبًا كيف تصبح كاتبًا هاويًا