تنمية ذاتية

أفضل قصص تحفيزية للمذاكرة

أفضل قصص تحفيزية للمذاكرة

هل تريد المذاكرة، ولكنك لا تستطيع ذلك بسبب قلة حماستك، وتبحث عن قصص تحفيزية لكي تستطيع المذاكرة؟ دعونا نواجه الأمر، الدراسة شاقة، ومُملة أيضًا ولكن إذا كنت صادقًا مع نفسك، فأنت تعلم أن كل الجهود ستؤتي ثمارها في النهاية، إن الأداء الجيد في المدرسة يعني أن لديك فرصة أفضل للحصول على الوظيفة التي تريدها، وبالفعل ربما تعرف ذلك، ولكن ما لا تعرفه أن الشخص الذي يدرس بجدية وفعالية أكبر من المرجح أن يصبح شخصًا أفضل أيضًا؟

قد تسأل، كيف؟

الطلاب الذين يذاكرون بشكل منتظم مستعدون بشكل أفضل للحصول على مستويات أعلى من التعليم والتدريب، كما أنهم أكثر عرضة لجعل عاداتهم اليومية إيجابية. لهذا السبب يمكننا القول أن الأداء الجيد في المدرسة سيساعدك في العثور على شغفك الحقيقي. وسوف يشجعك أيضًا على إثبات نفسك كفرد فعّال في المجتمع.

ولكن انتظر هناك المزيد:

إن تحقيق تعليم جيد يُمكّنك من المشاركة الكاملة في البيئة المدنية الخاصة بك؛ سيجعلك مستهلكًا أكثر فاعلية بالإضافة إلى تعظيم خيارات حياتك المهنية.

بمعنى آخر، إذا درست بجدية أكبر وفعالية أكبر، فستحدث فرقًا في العالم من حولك، لم يقل أحد أن هذا الأمر سهل، بالتأكيد ستكون هناك أوقات تشعر فيها بالاستسلام، واليأس.

التاريخ مليء بالأشخاص المشهورين الذين فشلوا قبل أن يحققوا أهدافهم، وقد تحدثنا في مقالة سابقة عن ذلك 5 عظماء فشلوا في بداية حياتهم ثم حققوا نجاح ساحق في بعض الأحيان، كانوا يعانون أيضًا من نقص مزمن في الحافز والشك الذاتي وشعروا أنهم لن يدركوا أبداً أهدافهم وأحلامهم.

لكنهم لم يبقوا عالقون في ذلك، ويمكننا أن نشكرهم جميعًا الآن على جعلهم عالمنا مكانًا أفضل، وفي هذه المقالة سنتحدث عن قصص لأشخاص حقيقيين حققوا النجاح، هدف هذه القصص هي تشجيعك على المذاكرة.

1. ونستون تشرشل

النجاح هو الشل مرارًا وتكرارًا دون فقدان الحماس.

كان السير وينستون ليونارد سبنسر - تشرشل ضابطًا بالجيش وكاتبًا ورجل دولة بريطاني استمر في منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة من 1940 إلى 1945 ومرة أخرى من 1951 إلى 1955.

يشتهر تشرشل بقيادة الشعب البريطاني خلال بعض أحلك ساعاته عندما وقف ضد ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، لكن هل تعلم أنه فشل في الصف السادس؟ وليس ذلك فحسب، فقد عانى تشرشل من الهزيمة في كل دور عام ترشح له ولم يصبح رئيسًا للوزراء حتى بلغ سن الثانية والستين.

2. توماس اديسون

إن العديد ممن أخفقوا في الحياة هم أناس لم يدركوا مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.

وُلد توماس ألفا إديسون في أوهايو في عام 1847، وذات مرة تم توبيخه من قبل أساتذته ووصفه بأنه "غبي جدًا لدرجة أنه لا يمكن أن يتعلم أي شيء" وأنه "يجب أن يذهب إلى مجال آخر قد ينجح فيه بسبب شخصيته المرحة".

عندما كان طفلاً، عانى إديسون من الحمى القرمزية، لكن هذا لم يمنعه أبدًا من اللعب في مختبر الكيمياء الذي أنشأته والدته له في الطابق السفلي من منزلهم - وهذا الأمر جعل والده عصبيًا للغاية.

اخترع إديسون التلغراف، ومؤشر الأسهم العالمي، والفونوغراف، وبطاريات التخزين القلوية، وكاميرا الصور المتحركة، وهو أيضًا مخترع المصباح الكهربائي الذي جربه أكثر من 1000 مرة قبل أن يخترع واحدًا يعمل بالفعل.

3. R.H. Macy

كن في كل مكان، افعل كل شيء، ولا تفشل أبدًا في جعل منافسيك يندهشون.

هو مالك إحدى المتاجر العملاقة المشهورة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه ليس كذلك فقط حيث قام بتغيير طريقة عمل متاجر البيع بالتجزئة إلى الأبد، ولد في عام 1822، وهو الرابع من ستة أطفال لعائلة كويكر في نانتوكيت، وبدأ العمل على متن سفينة لصيد الحيتان عندما كان عمره 15 عامًا فقط.

وبعد ست سنوات تزوج وبدأ في تجارة التجزئة، افتتح أربعة متاجر في هافيرهيل، بين عامي 1843 و1855. فشلوا جميعًا. لكنه واصل العمل الشاق وانتهى به الأمر مع أكبر متجر في العالم.

4. والت ديزني

الفرق بين الفوز والخسارة في الكثير من الأحيان يكون عدم الاستسلام.

بدأ والتر إلياس ديزني بداية متواضعة، فقد ولد في شيكاغو في إلينوي عام 1901، وأمضى معظم طفولته في السفر عبر الغرب الأوسط بينما بحث والده عن العمل.

كانت أول وظيفة لشاب ديزني هي تسليم الصحف حيث كان يستيقظ في الساعة 4:30 كل صباح لتسليم جريدة التايمز قبل الذهاب إلى المدرسة ثم يكرر جولته مرة أخرى لأحد الجرائد المسائية بعد أن ينتهي من مدرسته. 

ولفترة من الوقت، عمل ديزني في اللف على المنازل ليبيع مكنسة كهربائية، وعندما استقر به الحال أخيرًا في وظيفته كرسام كاريكاتير، لم يدم فيها طويلًا؛ وتم طرده من قبل مُحرر في الصحيفة وبرر ذلك أنه يفتقر للخيال وفشل في التوصل إلى أفكار جيدة، وقد فشلت العديد من مشروعات ديزني التجارية قبل أن يصل إلى النجاح في شكل فيلمه "سنو وايت" الذي حقق نجاح كبير وقت صدوره.

5. ج.ك. رولينج

نحن لسنا بحاجة إلى السحر لتحويل عالمنا. نحن نحمل كل القوة التي نحتاجها داخل أنفسنا بالفعل.

انتقلت مؤلفة هاري بوتر من كونها عاطلة عن العمل إلى مليونيرة في خمس سنوات فقط. لكن الحياة قبل نجاحها كانت صعبة لجوان رولينج.

ولدت في بلدة ييت الإنجليزية في عام 1965، وتميزت سنواتها الأولى بعلاقة صعبة مع والدها، بالإضافة إلى اضطرارها للتعامل مع مرض والدتها.

رُفضت رولينج من أكسفورد عام 1982، وحصلت على بكالوريوس الآداب في الكلاسيكيات والفرنسية من جامعة إكستر، قبل الانتقال إلى لندن للعمل في منظمة العفو الدولية.

وفاة والدتها، والزواج من زوج مسيء، والحمل، وولادة ابنتها، والانفصال والطلاق، كلها مراحل صعبة عاشتها في حياتها وفي وقت من الأوقات، اضطرت رولينج إلى الانتقال للعيش مع أختها التي كانت تعيش في أدنبرة الاسكتلندية.

وفي كل مرة كانت تذهب بهاري بوتر يتم رفضها من قبل دور النشر الكبرى واحدة تلو الأخرى، حيث حاولت مع 12 دور للنشر، ورغم كل ذلك، في عام 2004، أعلنت مجلة فوربس أن جيه كيه أول مؤلفة تصبح مليارديرة من خلال كتابتها.

المراجع


قصص تحفيزية قصص للمذاكرة المذاكرة قصص