تنمية ذاتية

كيف تكون متفائلًا

كيف تكون متفائلًا

هل تُريد أنّ تُصبح متفائلًا، جميل هو دائما التفائل، في حين أن الحذر والتشكك ببعض الأمور يكون أحيانًا شيئًا جيدًا بحيث تتجنب الوقوع في الاستغلال، ولكنه بالوقت ذاته يجعلك متشائمًا بحيث تتوقع دائمًا الأسوأ وهذا يكون له عواقب سلبية على كافة أمور حياتك.

فرؤية الجوانب السلبية من كل أمر يجعلك تفقد الكثير من الفرص في حياتك، وتهمل المشاكل التي تحتاج إلى حل وقد تفشل أيضًا في اتخاذ القرارات التي من شأنها أن تغير وتحسن حياتك.

وقد أثبتت الدراسات أن المتشائمين هم أكثر الناس عرضة للأمراض في آخر حياتهم بعكس المتفائلين الذين يبحثون عن الضوء في آخر النفق، فإذا كانت نظرتك إلى العالم متشائمة فإنه من الصعب أن تغير وجهتك، ولكن نقول أنظر إلى الجزء الممتلئ من الكوب واترك الفارغ لربما أدركت أن الزجاجه هي بالحقيقة ممتلئة لكن الجاذبية تجعل الماء يستقر في قاعها.

1. اترك الاعتقاد الخاطئ الذي يوهمك أن العالم ضدك أو أنك ولدت وفوق رأسك غيمة سوداء

اعلم أن هذا فقط افتراض ليس له أي أساس من الصحة لاعقلًا ولانقلًا، في الحقيقه أحيانًا نكتسب النظرة التشائمية لبعض أمورنا عن طريق والدينا من خلال نظرتهم لبعض المواقف السلبية التي حصلت لهم في حياتهم.

ولكن بقدر ماتستطيع أن تحصر التشائم بظروف معينة وليس بجميع أحوالك حول العالم فإنك بذلك تستطيع أن تغير منظورك للحياة بشكل أسرع.

2. اعلم أن الماضي لايساوي المستقبل

ليس لأنة في الماضي كانت لديك تجربه قاسية أو فاشلة تعني أن كل بداية سيئة هـي نهاية سيئـة، لاتجعل البداية السيئة تملؤك تشائمًا بنهاية سيئة، فالعديد من البدايات تكون صعبة وتنجح في النهاية، بل وأنّ البعض يقول أنّ العقبات هي من تصنع النجاح، وأن العقبات هي من تكسبك خبرة، والشخص الذي يتخطى فشله هو من ينجح فالفشل هو بداية النجاح بل ويكون في كثير من الأحيان ضلع أساسي في النجاح.

3. استخدم العبارات الإيجابية، وضعها أمامك طوال الوقت

اكتب عبارات قصيرة لتذكيرك بما تحـاول تغييرة من خلال نظرتك للعالم من حولك وضعهم في مكان بحيث تراهم كل يوم مثل مراة دورة المياة، أو الجهاز المحمول أو في خزانتك الخاصة أو حتى على جدار غرفتك.

ومن أمثله هذه العبارات:

كل شئ ممكن.

ظروفي لاتخلقني، أنا أخلق ظروفي.
الشيء الوحيد الذي أستطيع تغييره هو موقفي تجاه الحياة.
دائمًا لدي الخيار.
اخترت أن اعيش الجانب الإيجابي من حياتي.

4. تذكر أن الحياة قصيرة

عندما تشعر أن التشاؤم يخيم عليك أو أنك أصبحت تشعر بالإحباط تجاه مستقبلك، تذكر أن كل دقيقة محسوبة عليك، فكل وقت تقضية في التفكير السلبي والتشاؤم هو يضمن لك فقط قلة المتعة بجميع ماتقدمه لك الحياة، وأيضًا يجعلك تخوض في أمور لم تحدث حتى الآن وربما لن تحدث أصلًا بل ويمنعك من إنجاز كثيرًا من الأمور فهو يولد التردد وقلة الثقة.

5. كن متفائلًا متزنًا

لا أحد يستطيع أن يجعلك غافلًا بحيث لا تتوقع حدوث الأشياء السيئة بحياتك، ففعل ذلك يجعلك عرضة لنيل الناس منك ولربما جعلك تتخذ قرارات خاطئة، بدلًا من ذلك كـن متفائلًا عقلانيًا بحيث تأخذ بالاعتبار وقوع الأمور السيئة والحسنة بنفس الوقت ولابد أن تعلم أيضًا أن التشاؤم وحدة لايعينك على فعل شيء؛ لذلك كن مستعدًا للأسـوأ وتوقع الأفضل، فالأول يجعلك عقلانيًا، والآخر يجعلك متفائلًا.

كانت هذه بعض النصائح التي تساعدك في أنّ تكون متفائلًا في حياتك، نتمنى لك دوام النجاح في المستقبل، وتذكر أن الله يُريد منك السعي فقط السعي أما النتيجة تكون على مدى سعيك للوصول إليها.


التفاؤل متفائل