تنمية ذاتية

8 خطوات أولية للبدء بممارسة التأمل

8 خطوات أولية للبدء بممارسة التأمل

هل تريد ممارسة التأمل؟ كنا قد تحدثنا في مقالة سابقة عن فوائد التأمل، فالعديد من الناس حاولوا ممارسة التأمل لكنهم استسلموا بسبب تفكيرهم السلبي والجمل التي يرددونها كـ" لا أستطيع فعل ذلك" أو "هذا لم يخلق لي"، حتى وقت قريب كنت واحدة من هؤلاء. إنه لمن الطبيعي جدا التخلي عن التأمل ومعاودة المحاولة مرات كثيرة. قد بدأت في إيجاد سبل لجعل التأمل صالحا في حياتي اليومية وهذه بعض الاقتراحات المفيدة.

خطوات أولية لممارسة التأمل

  1. اعثر عـلى طريقتك: هناك العديد من أنواع التأمل المختلفة تماما مثل التأمل المفتوح والتركيز وحتى المشي. قد تحتاج الى تجريب مجموعة متنوعة قبل تثبيت رأيك على نوع واحد بينما بعض الأشخاص يفضلون ممارسة نوع واحد لا غير. من العادي أن تغيرنوعك المفضل في محاولة لآكتشاف أنواع أخرى قد تروقك.
  2. محاولة الخمس دقائق: لا تنتظر الى أن تتوفر لديك 30 أو 45 دقيقة لتتأمل، يمكن لخمس الى عشر دقائق أن تحدث فرقا، فبالتأكيد أن من الجميل أن تمتد فترات التأمل مددا طويلة الا أنه كأي برنامج رياضي قد يصيبك ببعض التعب لذا عليك أن تجرب جلسات تأمل قصيرة عدة مرات في اليوم
  3. تتبع تأملك: كلنا نعلم أن التأمل وسيلة للتعافي لذا فان تتبع سلوكك يجعلك أكثر قابلية للتحسن
  4. كن مرنًا: بعـض الأشخاص يعانون من ألم مزمن أو حالات صحية أخرى، والجلوس لفترة طويلة بالنسبة لهم أمر صعب لذا فمن الممكن ممارسة التأمل في أربعة أوضاع أساسية: الجلوس والاستلقاء والمشي أو الوقوف، آستمع لجسدك وتأمل في أي وضع يروقك ولا تجعل من حالتك الصحية عائقا.
  5. تعلم طريقتك الخاصة: هناك العديد من الطرق لتعلم التأمل. يمكنك التعلم من كتاب أو شريط فيديو أو تطبيق على هاتفك أو إن كنت تقطن إحدى المدن الكبرى قد تجد مراكز لتعلم التأمل.
  6. اجعل يوتيوب صديقك: أحيانا حين لا تستطيع تتمة ممارسة تأمل عادية أو لا تستطيع القيام بها آستمع الى أشرطة فيديو قد تساعدك على ذلك.
  7. ابق توقعاتك واقعية: التأمل لن يحل جميع مشاكلك ويجعلك أكثر سعادة، انما التأمل يساعدك على ذلك ما ان أردت أنت، هو فقط وقت اضافي للتفكير بالحلول جيدا.
  8. قد تحتاج إلى وقت راحة: لا تقلق إن كنت بحاجة لقسط من الراحة فهناك أوقات لا يكون فيها التأمل هو الخيار الصحيح، قد تفقد الرغبة في ذلك أو تكون مريضا جسديا أو متعبا نفسيا لذا لو أحسست بهذا الاحساس يرجى التوقف والاعتناء بنفسك بطريقة أخرى.

كانت هذه بعض الخطوات التي قد تساعدك في البدء بممارسة التأمل.


التأمل ممارسة التأمل