علوم

5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير طريقة سفرنا مستقبلًا

5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير طريقة سفرنا مستقبلًا

من المنتظر أن تحدث طفرة في وسائل المواصلات في المستقبل، فمع التطور التقني المستمر في جميع المجالات، سيكون لوسائل المواصلا البرية والبحرية والجوية نصيب من هذه التطورات، هذا التطور سيكون هدفه الأساسي نقل الركاب بطريقة سريعة وآمنة.

ومع تطور وسائل نقل الركاب والقيادة الذاتية يوجد العديد من المخاوف المتعلقة بالسلامة والمسائل الأخلاقية، وفيما يلي 5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير طريقة سفرنا مستقبلًا.

1. هايبر لووب

هايبر لووب هو اختراع من تطوير إيلون ماسك  وبحسب ما قال ماسك فهذا الاختراع يشبه القطار وهو قادر على نقل الركاب والشحن بسرعات تصل إلى 760 ميل في الساعة ومن المنتظر أن تظهر إلى النور في عام 2021، وفكرته تكمن في نقل مجموعة من الأشخاص أو البضائع في مركبة عبر مسار مضغوط من شأنه أن يتسارع تدريجياً.

وإذا تمت فكرة ماسك بنجاح فمن المنتظر أن تحل هذه التقنية محل الطائرات والقطارات، وضرب ماسك مثالًا عن سرعة هذه التقنية حيث قال أن وقت السفر من لوس أنجلوس إلى سان فرانسيسكو سيكون 35 دقيقة فقط.

2. سيارات وشاحنات وسفن ذاتية القيادة

السيارات بدون سائق أو ذاتية القيادة هي بالفعل موجودة الآن وفي مرحلة تجريبية على طرقنا، فشركات مثل تسلا وأودي وأوبر وفولكس واجن تتصدر عناوين الصحف المهتمة بالسيارات بسبب سياراتها ذاتية القيادة، وتأمل هذا النوع من المركبات في إزالة الخطأ البشري من حوادث السيارات فالقيادة المشتتة هي السبب الرئيسي للوفيات على الطريق وتتسبب الأخطاء البشرية في ما بين 75٪ إلى 96٪ من الحوادث البحرية، لذلك فإن من الضروري وجود سيارات ومركبات ذاتية القيادة.

ولكن هناك قلق عام حول وظائف النقل نظرًا لأن السيارات والشاحنات والسفن ذاتية القيادة لا تحتاج لسائقين حيث يوجد 5% من العاملين بدوام كامل في الولايات المتحدة يعملون في مجال النقل.

3. التاكسي الطائر

هذه التكنولوجيا موجودة بالفعل متمثلة في الدرونز، كما يوجد أكثر من 20 شركة في سباق بالفعل للحصول على رحلات جوية آمنة وفعالة من حيث التكلفة، حيث يأمل نظام التنقل عن طريق الطائرات تقليص وقت السفر من مدينة إلى أخرى بالإضافة إلى إمكانية هبوط هذه التكسيات الطائرة في أي مكان وليس في المطارات الكبيرة.

العيب الوحيد الذي يقف عائق أمام هذه التقنية هو التغلب على تكاليف الإنتاج المرتفعة، بالإضافة إلى طريقة لتنظيم الطائرات في الجو وتسهل مرورها بدون أية مشاكل.

4. أنفاق تحت الأرض

هناك ابتكار آخر في مجال النقل قادم إلينا من إيلون ماسك وهو نظام أنفاق تحت الأرض لحل مشكلات المرور المحلية. من شأن نظام البنية التحتية هذا أن يجعل طرقنا ثلاثية الأبعاد، مما يسمح للسيارات بدفع رسوم للنزول تحت الأرض ونقلها بسرعة عالية على منصة تشبه عربة معدنية.

وقد قامت شركة Boring Company بالفعل بتطوير التكنولوجيا في لوس أنجلوس. وتعمل هذه الشركة على حل بعض المشكلات الكبيرة التي تحيط بالتكنولوجيا مثل التكاليف وتحديات البنية التحتية.

5. الدليفري عن طريق الدرونز

قريبًا، يمكن استبدال ساعي البريد في منطقتك بروبوت طائر. فقد وافقت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية مؤخرًا على تسليم طائرات بدون طيار لشركة يو بي إس لتوصيل الوصفات الطبية في المناطق الريفية في الولايات المتحدة. قد يعني هذا أن المنظمة تدرس تطبيق الاستخدام التجاري للدرونز على نطاق واسع.

وتواجه الدرونز أسئلة تتعلق بالخصوصية ومن المحتمل أن تزيد من تكلفة التسليم، على الأقل في المدى القصير. يمكن للطائرات بدون طيار أيضًا أن تعرض الممتلكات والأرواح للخطر. حيث يجب أن تخضع مخاوف الأمان هذه للتحليل قبل أي شيء آخر.


وسائل مواصلات السفر طرق السفر