العناية بالذات

فوائد حبوب الكولاجين

فوائد حبوب الكولاجين

الكولاجين عو عبارة عن بروتين ليفي متكون من عدد من الأحماض الأمينية التي يمكن للجسم إنتاجها بشكل طبيعي فيه وبالتالي تكوين الكولاجين، ويعد من أكثر المواد الطبيعية وفرة في جسم الإنسان؛ لأنه المادة الأساسية المكونة لغالبية أنسجة الجسم وذلك بنسبة 35% من كميته المنتجة، و75% من كميته المنتجة تدخل في تركيب كامل النسيج الجلدي، ولكن تلك المادة بعد سن الخامسة والعشرين تقل في الجسم بشكل طبيعي بحيث تقل نسبة انتاجه فيه بمعدل 1.5% سنويًا بعد سن الخامسة والعشرين، وهذا ما يؤدي إلى  حدوث قلة النضارة في بشرة الوجه وظهور التجاعيد والترهلات الجلدية فيها، وتلك العلامات تعطي الإنسان مظهر الشخص المتقدم بالعمر، ولذلك يلجأ الكثيرون إلى استخدلم مكملات الكولاجين لتعويض النقض الحاصل في أجسادهم ،كما أن الأشخاص المتقدمين في العمر يعانون من مشكلة تأخر الشفاء من الإصابات سواء كانت جروح أو حروق أو كسور أو إصابات في غضاريف المفاصل وأربطتها وأوتار العضلات التي جميعها تتركب من الكولاجين، لذا سنخرص في موضوعنا اليوم على ذكر مجمل فوائد الكلولاجين واستخداماته.

فوائد الكولاجين

  • للكولاجين الدور الأساسي في نضارة البشرة ومرونتها، فخلايا البشرة تتكون بشكل أساسي من الكولاجين الذي بنقصه يتسبب يظهور آثار الشيخوخة والتجاعيد والهلالات السوداء وجفاف البشرة في الوجه، فعند تناول حبوب الكولاجين فأن الكولاجين المعزز في الجسم سيعمل على اعادة النضارة الشباب إلى بشرة الوجه فتختفي أثار الشيخوخة والتجاعيد والخطوط الرفيعة والترهلات والهلالات السوداء حول العينين وأثار الجروح والحروق والخيوط الجراحية والبثور وحب الشباب من الوجه ،فيالها من فائدة تجميلية عظيمة.
  • يدخل الكولاجين في بناء جذور الشعر وبصيلات الشعر ويحافظ على قوته ونعومته وكثافته ،فعند تناول حبوب الكولاجين فإن الكولاجين المعزز في الجسم سيعمل على بناء شعر أقوى ويدعم بصيلات الشعر وبالتالي سيحمي من تساقط الشعر وتقصفه ويزيد من كثافته ونعومته، ويمكن بصيلات الشعر من التصدي للالتهابات والميكروبات المسببة لها سواء كانت من البكتيريا الضارة او الفطور أو الطفيليات.
  •  للكولاجين فائدة علاجية عظيمة للمصابين بالتهاب المفاصل وحالات تآكل الغضاريف المفصلية وحالات تهتك الديسك في العمود الفقري وتمزق اللأربطة أو التهابها وتمزق الأوتار أو التهابا؛ وذلك لأن الكولاجين هو المكون الرئيسي لكل هذه الأنسجة ،فعند تناول حبوب الكولاجين سيدعم الكولاجين المعزز في الجسم تلك الأنسجة ويسرع من عملية استشفائها.
  •  تتكون العضلات بشكل رئيسي من الكولاجين ،لذلك فإن تناول مكملات الكولاجين سيدعم كامل البنية العضلية في الجسم، ويمكن أن تستخدم حبوب الكولاجين كعلاج في حالات الضعف والضمور العضلي خصوصًا بعد حالات النقاهة للاستشفاء من الإصابات العضلية والعظمية وبعد العمليات الجراحية، فيعالج الضمور العضلي في كل الحالات بالعلاج الفيزيائي والتمارين الرياضية وتناول حبوب الكولاجين والتغذية الجيدة.

الكولاجين فوائد الكولاجين حبوب الكولاجين