تنمية ذاتية

5 صفات للأشخاص الأذكياء اجتماعيًا

5 صفات للأشخاص الأذكياء اجتماعيًا

الذكاء الاجتماعي أمر مُهم جدًا، ويجب على كل شخص أن يتمتع به، فكونك ذكيًا اجتماعيًا هو أحد أهم الأشياء التي تؤثر على نجاحك وعلاقاتك بمن حولك، وبما أنّنا في العصر الحديث فقد أصبح من النادر جدًا أن تجد أشخاص يتعاطفون معك ويعتنون بك، ولكن بالذكاء الاجتماعي تستطيع تحقيق ذلك بسهولة.

الذكاء الاجتماعي مهم أيضًا لمن يريد عيش حياة سعيدة وسط أي مجتمع كان، فإن لم يكن لديك الذكاء الاجتماعي الكافي فسيرفضك أي مجتمع تعيش فيه، وفي هذه المقالة سنتحدث عن 5 صفات يجب أن تتوافر بك لكي تكون شخص ذكي اجتماعيًا.

1. استمع أكثر تحدث أقل

هذه هي القاعدة الذهبية الوحيدة إذا كنت لا تريد أن تندم على شيء في حياتك استمع أكثر تكلم أقل إذا نظرت إلى الوراء في حياتك، فكم مرة شعرت بالخجل والندم بسبب بعض الكلمات التي تقولها دون أن تأخذ دقيقة للتفكير فيها.

لكل شخص مطالبه الخاصة وأهدافه الخاصة، فالأشخاص عادةً لا يهتمون بشعور من حولهم ووضعهم الأخلاقي، لذلك البقاء صامتًا قد يكون شيئًا هامًا للغاية، كما أنّ أكثر شيء جيد في هذا الأمر أنك لن تندم أبدًا على بقاءك صامت.

2. خالط الناس قدر المستطاع

كلما اختلطت بالناس، كلما حصلت على علاقات عامة أكثر، وهذا بالطبع نوع من أنواع الذكاء الاجتماعي، لا تتردد في مقابلة أشخاص جدد أو التعرف على أشخاص يكبرونك سنًا والتحدث معهم، الأشخاص الأكبر منك سنًا سيميلون عادةً لنصحك وسيمنحك هذا دروسًا حياتية كثيرة فكل شخص له قصته التي يود أن يشاركها.

مخالطة الناس أيضًا تمنحك ثقة كبيرة بنفسك وستجعلك متحدثًا أكثر لباقة، لذلك احرص عندما تتعرف على شخص جديد أن تعرف نفسك جيدًا مثل أن تخبره بأشياء يتذكرها عنك فيما بعد وليس اسمك وسنك فقط، على سبيل المثل قدم له خلفية مختصرة عنك وعن أفراد عائلتك ودائرة معارفك وأيضًا مكان عملك وماذا تفعل في حياتك.

مخالطتك للناس ستساعدك على فهم قيمة الناس وأيضًا ستنمي لديك روح المساعدة، وتذكر أثناء مشاركتك في أي نشاط اجتماعي أن تهتم بالاستماع بشكل جيد إلى كل ما يقال وأن تشارك به.

3. أعطي من أجل العطاء

هناك الكثير من الناس اللطفاء والذيم لديهم سخاء كبير جدًا لمساعدة الناس في هذا العالم بهدف العطاء فقط وليس لاي هدف آخر فهم يسعون إلى مساعدة البشرية والإنسانية ومساعدة الأشخاص المحتاجين، وهنا لا نتحدث عن الأشخاص أصحاب الملايين فقط فأي شخص في العالم يمكنه أن يعطي وأن يساعد بقدر ما يملك.

ولكن يجب على كل إنسان فينا أن يعطي من أجل العطاء فعلى جانب آخر يوجد أشخاص يساعدون ويعطون من اجل مصلحة شخصية أو يفعلون ذلك من أجل الحصول على الشهرة والشعبية فهم يعطون في الواقع لأنهم يتوقعون شيئًا آخر في المقابل يمكن أن يكون أكثر قيمة، وهذه القاعدة الذهبية تعكس ببساطة ما نناقشه.

اعطِ أو كن كريمًاً دون أي توقع بعودة مادية، أو أن يرد لك ما أعطيته بشكل ما ولا تعلن عن عطاءك أو أي عمل جيد قمت به.

4. شارك خبراتك في أي شيء مع الآخرين

ينبغي أن تشارك خبراتك مع الآخرين فربما أنت تساعدهم الآن وهم يساعدونك غدًا، ولا تقلق بشأن مساعدك للآخرين في أي شيء فهذا لن يصيبك بالندم سيرجع إليك هذا الأمر بالخير في يومًا ما، وبالتأكيد عندما تكون شخص خدوم سيعرف الناس ذلك وسيسعون لمساعدك في أي شيء عندما تحتاج إلى المساعدة.

5. تجنب الحكم على الأشخاص الآخرين

تجنب الحكم على الأشخاص الآخرين بسبب طريقة حديثهم أو شكلهم أو تجنب الحكم عليهم تمامًا فنحن لا نعرف ما بداخلهم فلا تحكم أبدًا على كتاب من غلافه، ودائمًا انتظر وحاول الفهم قبل الحكم، والتمس دائمًا الأعذار لأي شخص يقوم بفعل أمامك قد لا يعجبك.

خذ بعض الوقت لتفكر قبل أن تحكم على أي شخص فهذا الخطأ جميعنا يقع فيه كثيرًا بالرغم من أنه عادةً سيئة، عليك احترام الجميع ودائمًا وجه إليهم التحية كلما قابلتهم أو مررت بهم طالما أنهم لم يأذوك في شيء.


الذكاء الاجتماعي صفات الأذكاء اجتماعيًا