تاريخ

تعرف على أخطر مكان في تاريخ الأرض

في هذه المقالة سنتعرف معًا على أخطر مكان في الأرض ولماذا يعد هذا المكان خطيرًا

تعرف على أخطر مكان في تاريخ الأرض

على مر التاريخ وعلى مدار الحقب الزمنية المُختلفة مر على كوكب الأرض العديد من الأماكن الخطيرة منها ما يزال خطيرًا حتى الآن ومنها من تدمر وزالت خطورتهم ولكن هل تسائلت يومًا عن أخطر مكان كان موجودًا على كوكب الأرض خلال التاريخ؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذه المقالة.

ما هو أخطر زمان ومكان مر على كوكب الأرض؟

يدعي مجموعة من علماء الحفريات الدولية أنهم اكتشفوا أخطر مكان وزمان مر على كوكب الأرض، وذلك بناءً عن بحث شامل أجراه هؤلاء العلماء، وقد اكتشفوا أن أخطر مكان كان موجود على كوكب الأرض هو الصحراء التي كانت موجودة قبل 100 مليون سنة.

وبحسب ما ذكر موقع CNET الأمريكي فقد قاد هذا البحث الدكتور نزار إبراهيم من جامعة ديترويت ميرسي الأمريكية وأوضح أن أي شخص يذهب إلى هذه المنطقة في هذا الوقت لن يستطيع النجاة هناك بأي شكل من الأشكال حيث كانت تتواجد هنا العديد من الزواحف والطيور الضخمة فضلًا عن الوحوش الضخمة جدًا مثل التماسيح التي كانت منتشرة بشكل كبير في هذا الوقت مما يجعل من الاستحالة النجاة في وسط هذه المخلوقات.

وقال فريق البحث الذي نُشر في ZooKeys أن هذا البحث هو العمل الأكثر شمولية بشأن الفقاريات الأحفورية من الصحراء منذ قرن تقريبًا وقد تم الاستعانه فيه بأبحاث أخرى أجريت منذ عقود في العديد من المتاحف حول العالم، مع الاستعانة بملاحظات المستكشفين في هذا المجال.

وبحسب ما ذكرت مجلة IFL Science العلمية فالصحراء التي أطلق العلماء عليها اسم Kem Kem كانت عبارة عن مجموعة من التكوينات الصخرية الطباشيرية وغالبًا ما ستكون موجودة في بلاد المغرب وقد وصفت جامعة بورتسموث الإجابات المستخرجة منها بأنها "أول سرد مفصل وموضح بالكامل لجرف غني بالحفريات".

الحيوانات التي كانت تعيش في تلك الصحراء

بالإضافة إلى الحيوانات المفترسة التي ذكرناها فقد كان يعيش في ذلك الوقت ثلاثة من أكبر الديناصورات المفترسة المسجلة عبر التاريخ، منهم ديناصورات:

Carcharodontosaurus

وهو ديناصور ذو أسنان طويلة وعريضة حيث يصل عرض أسنانه إلى ثماني بوصات ويبلغ طولها حوالي 26 قدمًا.

Deltadromeus

وهو ديناصور من عائلة دينصورات velociraptor.

إلى جانب الديناصورات يجب أن لا ننسى أيضًا الزواحف الأخرى هائلة الحجم وهي (التيروصورات) وهي عبارة عن ديناصورات عملاقة طائرة تُحلق في السماء ويشبهون التماسيح الطائرة.

إذا استطاع الشخص الذهاب إلى هذه الصحراء في هذا الوقت والنجاة والذهاب إلى مكان يتواجد فيه بحر فلن يسلم هناك أيضًا لوجود العديد من الكائنات المائية الهائلة والمرعبة.

فيما قال البروفيسور ديفيد مارتيل من جامعة بورتسموث أن هناك وفرة من المعلومات الآن عن هذا المكان فقد كان المكان مليئًا بالأسماك الضخمة، بما في ذلك أسماك الكولاكانس العملاقة والرئة.

 وأضاف أن هناك أسماء موجودة الآن مثل الكُيلانث يحتمل أن يكون حجمه أكبر بأربع أو حتى خمس مرات من الكُيلانكانث الموجودة اليوم، بالإضافة إلى سمكة قرش غريبة كانت تعيش في المياه العذبة تسمى Onchopristis وهي لديها أكثر الأسنان المخيفة في العالم على حد وصفه حيث وصفها بأنها مثل الخناجر الشائكة ولكنها لامعة ومخيفة.

الملخص

ما يجعل صحراء Kem Kem قبل 100 مليون سنة أخطر مكان وجد في تاريخ الأرض أنه يحتوي على كمية عالية بشكل غير عادي من حفريات آكلات اللحوم الكبيرة والعملاقة وهذا يرسم صورة أوضح عن مدى التنوع الحيواني في إفريقيا أكثر من أي بقعة أخرى في العالم.

فإذا استطعت السفر عبر الزمن هناك ستجد العديد من التهديدات من سلاحف وديناصورات بالإضافة إلى الديناصورات الطائرة في الجو والأسماك العملاقة في البحر وحتى النباتات التي قد تكون سامة.


أخطر مكان على الأرض أخطر مكان في التاريخ