حيل حياتية

كيف تنظم حياتك؟

كيف تنظم حياتك؟

يسأل كثير من الناس: كيف تنظم حياتك عندما يكون هناك الكثير من الأمور، وليس هناك متسع من الوقت؟ حيث يبدو الامر كأنه فوضى، حيث يرن الهاتف والناس يتصلون، فقد طرأ حدث ما، ما تتوقعه من أمور لا يحدث، وما يحدث من أمور يأخد وقتا أطول ويكلف الكثير الى آخره. أقول لك: انضم الى بقية الجنس البشري.

كيف تنظم حياتك من الفوضى؟

في الحقيقة هناك الكثير من الامور الجيدة التي تدور في عالمنا اليوم، بحيث أننا متحمسون شيء ما عن كل شيء، إننا لا ننفك نرفع أيدينا اذا اعجبنا أمر ما، فنقول: سأفعل ذلك، سأتولى أمر هذا، سأضيف هذا الى جدولي؟ وهكذا.

كما ذكرت آنفا، نقطة البداية لإستعادة السيطرة على حياتك هي أن تجلس وتفكر في أمرين اثنين: من أنت فعلا؟ وهذا يعني، ما هي مواهبك، وقدراتك الطبيعية؟ بماذا تستمتع؟ ماذا تحب ان تفعل؟ إذا كان بامكانك ان تحرك عصا سحرية، اذا كنت مستقل ماليا، فماذا تحب ان تفعل في الحياة بناء على مواهبك وقدراتك؟

هناك سؤال آخر، اذا كان بامكانك ان تعمل في أي وظيفة او صناعة، او أي منصب او أي مكان في البلد، فماذا سيكون ذلك؟ فكر في تلك الاسئلة!

هناك تدريب في كلية ادارة الاعمال بجامعة ستامفورد يتعلق بالتفكير الابداعي، يسمى بتدريب " 20 ـ 10 " ، فقط للتسلية، تخيل انه عندك 20 مليون دولار في البنك، ولكن في نفس الوقت تعاني من داء عضال وعندك 10 سنوات فقط لتعيشها، فماهي الخيارات والقرارات التي ستتخدها في حياتك؟ ذلك يبدأ في توضيح الامور لديك، يتضح الآتي: اذا كان عندي ذلك المال والوقت محدود، هناك أشياء محدودة سأحتاج لأن افعلها وهناك أشياء محددة لن تكون ذات أهمية، ثاني تلك الاهداف هو ماذا تريد فعلا من حياتك؟ اذا لم تكن هناك حدود لأشياء معينة، اذا كان لديك كل المال والوقت والمواهب والقدرات لأن تعمل او تكون او تمتلك اي شيء، فماذا ستريد فعلا في حياتك؟ أكتب تلك الاشياء.

ما أوصيك ان تفعله بعد ذلك هو ان تكتب قائمة من 10 أشياء، أو 10 أهداف تريد ان تحققها في العام التالي أو شيء كهذا، واسأل نفسك هذا السؤال: اذا كان لي ان أنجز هدف واحد في هذه القائمة، فأي هدف سيكون له أعظم تأثير إيجابي على حياتي؟ إذا كان لك ان تنجز هدف واحد في حياتك، فأي تلك الاهداف سيكون له تأثير ايجابي عل حياتك؟ بالنسبة لمعظم الناس، خاصة بعد فترة في المهنة، فإن الهدف الاكبر هو الحصول على المال، هذا أمر طبيعي جدا، بالنسبة لآخرين، قد يكون هدف صحي، بالنسبة لأصحاب الاعمال التجارية قد يكون هدف تجاري، بالنسبة لمن لديهم مشاكل في العلاقات العاطفية قد يكون هدفا يتعلق بذلك.

اسأل نفسك: اذا كان لك ان تحقق هدفا واحد، او ان تحل مشكلة واحدة، وبالمناسبة، إن المشكلة غير المحلولة هي فقط هدف لم يتحقق، فماذا سيكون ذلك؟ مرة اخرى، اكتب ذلك، واجعله الغرض الرئيسي الواضح في حياتك، اجعله الهدف المحوري المنظم لحياتك. هناك ملاحظة رائعة حول الحياة تقول: إن كل شيء له اعتبار، كل ما نفعله اما ينفع او يضر، كل شيء اما يضيف او يأخد، اذن، بمجرد ان يتضح هدفك، اسأل نفسك ببساطة: بناء على ما اريد فعلا في حياتي، ما هو الشيء الاكثر أهمية بالنسبة لي؟ هل ما سأفعله يفيد او يضر؟ هل سيساعدني على الاقتراب من هدفي او سيبعدني منه؟ اذا وجدت أنه لا يدفعك نحو الشيء الاكثر اهمية بالنسبة لك، فهذا يعني ان من الافضل ان يؤجل هذا الشيء او ان يسند الى شخص آخر، او يخفض او حتى يستبعد.

في عملية إعادة الهيكلة في الاعمال التجارية، نجد ان عملية اعادة الهيكلة بأكملها مبنية على ما يسمى " تبسيط العملية "، والطريقة التي تبسِّط بها عملية ما، هي أن تتوقف عن عمل بعض الاشياء، ان تتخلص من الامور قليلة الاهمية لتترك متسعا أكثر من الوقت للأشياء الاكثر اهمية بالنسبة لك.

اسأل نفسك دائما: ما هي الاشياء التي من الممكن ان اتخلص منها، الاشياء التي من الممكن ان أتوقف من عملها كليا؟ او أفوض فيها شخصا آخر، او التي من الممكن ان أدمجها وانتهي منها كلها معا. فكر باستمرار كيف اجعل حياتي بسيطة؟ كيف أعيد هيكلة حياتي حتى تصبح أكثر بساطة وانسيابية، ثم ركز أكثر وأكثر على عمل أشياء أبسط ولكن تعطي نتائج عظيمة وتحقق رضا شعوريا في حياتك. هكذا تنظم حياتك من الفوضى.


تنظيم الحياة كيف تنظم حياتك