قصص وحكايات

قصة الفتاة على حافة الطريق.. قصة حقيقية

قصة الفتاة على حافة الطريق.. قصة حقيقية

قصة الفتاة على حافة الطريق هي من أغرب القصص الواقعية القصيرة، قصة حقيقية أخرى تضاف إلى القصص الحقيقية القصيرة والمرعبة والتي تبقى بدون إجابة. بالعادة براين Briant، الشاب الأمريكي صاحب 25 عاما لا يتوقف في الطريق لالتقاط الراغبين في المساعدة في الطريق، فماذا حدث عندما توقف إلى تلك الفتاة، هيا بنا لنعرف.

قصة الفتاة على حافة الطريق

في العادة براين Briant، الشاب الأمريكي صاحب 25 عاما لا يتوقف في الطريق لالتقاط الراغبين في المساعدة في الطريق، ولكن هذه الليلة كانت جد ممطرة، وكان الجو باردا، ودرجة حرارة لا تتعدى 15 درجة مئوية وفجأة شاهد فتاة جد جذابة ومغرية تلوح بيديها للتوقف، فأوقف براين سيارتنه لنقلها معه في الطريق.

من قبيل الصدفة، كانت الشابة تسكن على بعد شارعين من حيث يسكن براين. حوالي (200 كم، أي كثيرا)، فأخذ يتحدثان عن كل شيء ولا شيء. اتضح أن الفتاة كانت تسمى كارين كلينتستود Karen Klinstwood وكانت تبلغ 20 عاما، وأنها في طريقها إلى حيث تسكن مع عمتها.

تحدثا على طول الطريق، من دون هدنة.

حين وصلا حيث تريد الفتاة التوقف ـ، نزلت كارين وقالت وداعا للشاب ثم اختفت، ولكن براين بهذه اللحظة شعر بشيء "غريب" حدث. لم يشعر بشكل جيد للغاية، وكان شاحب جدا. حين خفت حالته لم يذكر براين أنه رأى كارين تدخل للمنزل أو كيف نزلت. لا شيء من لحظة التوديع يمر بخاطره.

في اليوم التالي قرر براين أن يذهب إلى عمة كارين حيث تسكن، لقضاء فترة ما بعد الظهر معها ولاقلاء التحية عليها.

سأل السيدة:

صباح الخير، كارين هنا؟

- العمة لم تقل شيئا، ولكن بعد بضع ثوان من الصمت، قالت:

-إنتظر لحظة هنا، سأعود.

وبعد بضع دقائق، ظهرت العجوز وأحضرت معها صورة.

- القي نظرة هل هذه هي الفتاة التي اجتمعت بها البارحة؟

- نعم.

جيدا مهلا، كانت على حافة البطريق وتطلب منك ايصالها؟ ، نعم.

- او، لا، أيضا 1.

-ما معنى أيضا 1؟

أنت الفتى الثالث هذا الأسبوع.

-ثالث ماذا؟

-الشخص الثالث الذي يرى كارين هذا الاسبوع.

-كيف هذا؟

- كارين توفيت منذ 15 عاما.


قصة الفتاة قصص حيقية قصص واقعية