حيل حياتية

فن الاتيكيت وعلاقته بالإسلام والسنة النبوية

فن الاتيكيت وعلاقته بالإسلام والسنة النبوية

فن الاتيكيت وعلاقته بالإسلام والسنة فالاتيكيت هو فن التعامل مع الآخرين وهو فن الخصال الحميدة والتصرف الراقي المقبول ضمن العلاقات الأجتماعية ومن المعروف أن لكل مجتمع عاداته وتقاليده التي يمارسها بشكل عفوي وهي تختلف من بلد لآخر والاتيكيت هو السلوك العام الذي يسود المجتمعات الراقية ويستطيع كل فرد اكتساب سلوك الاتيكيت بالتعلم، وبالنظر لقواعد الاتيكيت العالمية نجد أن معظم تلك القواعد قد أتي بها الإسلام فقد أمرنا الله ورسوله عليه الصلاة والسلام بأفعال يقوم بها الصغير والكبير والغني والفقير.

مفهوم فن الاتيكيت

الاتيكيت هو السلوك الذي يعمل على مساعدة الناس في التلاؤم والانسجام مع بعضهم البعض ومع البيئة المحيطة بهم والتي يعيشون فيها.

مفهوم الاتيكيت في الموسوعة البريطانية

الاتيكيت هو حسن التصرف واللطف للحصول على احترام الذات وتقدير الآخرين.

الإسلام وفن الاتيكيت

في حين نجد أن قواعد الاتيكيت في الغرب ترتبط بالطبقة الراقية والمستوي الاجتماعي الرفيع نجد أن الإسلام قد أتي بتلك القواعد لجميع الآشخاص على حد سواء، وإليكي بعض الأفعال التي تعتبر عند المسلم أمر عادي ولكنها عند غيره فن من فنون الاتيكيت.

التحية

فمن الذوق هو إلقاء السلام والتحية قبل التحدث وبدء الكلام وتعتبر هذه قاعدة هامه من قواعد اتيكيت الكلام والتي تحدد مدي رقي الشخص المتحدث في التعامل وقد ذكر الرسول علية الصلاة والسلام في حديثه الشريف (إذا التقيتم فابدءوا السلام قبل الكلام).

المصافحة

وقد شجع الإسلام على إلقاء التحية والسلام لنشر الود والمحبة بين أفراد المجتمع ولتقويه العلاقات الاجتماعية بين الناس وقد ذكر عن رسولنا الكريم علية الصلاة والسلام (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا) وبالتالي كان هذا الحديث تشجيعًا للأفراد بأن يتصافحوا إذا تقابلوا.

قواعد الإسلام

ولم تهمل قواعد الإسلام السلوك الإيجابي بين الأفراد ووضع الإسلام قواعد كأن يسلم الصغير على الكبير وهذا لرفع شأن من هم أكبر سنًا وليحث على احترام الصغار للكبار وقد أتي في الحديث الشريف أن (يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، القليل على الكثير ويسلم الصغير على الكبير).

المحادثة

فالمحادثة والكلام هي لغة الحوار والترابط بين الأفراد وعلى أساس أسلوب المحادثة قد يصبح الشخص محبوبًا أو مكروهًا لذلك حثنا رسولنا الكريم على قول الكلام الطيب وعلى احترام الأخرين في أثناء الحديث في المجالس ونهانا عن الغيبة والنميمة (الكلمة الطيبة صدقة)، (إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجي رجلان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس فإن ذلك يحزنه).

الزيارة

لقد أهتم الإسلام بعلاقة المسلمين ببعضهم البعض وحث على تبادل الزيارات وقد ذكر الرسول علية الصلاة والسلام في حديثه الشريف (من عاد أو زار أخا له في الله ناداه مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلًا).

الضيافة

ومن حسن سلوك المرء هو استقباله لضيفه وحسن ضيافته له وذكر في الحديث الشريف (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه).

البشاشة

ينصحنا الإسلام بالابتسام والبشاشة في وجه الآخرين فقال رسول الله صلى الله علية وسلم (إن من المعروف أن تلقي أخاك بوجه طلق).

الاستئذان

على المرء أن يتعلم الاستئذان فقال الله تعالي (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتًا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها، ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون).

الهدية

للهدية وقع طيب في نفس الآخرين فحثنا الرسول على تبادل الهدايا فهي تعبير عن المحبة واتيكيت الهدايا من القواعد المهمة الواجب معرفتها وذكر في حديثه الشريف (تهادوا تحابوا).

التواضع

من اتيكيت التعامل مع الآخرين أن يكون الشخص متواضع فالشخص المتواضع يكون محبوب بين الناس وذكر رسول الله صلى الله علية وسلم (و لا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا، إن الله لا يحب كل مختال فخور).

احترام المواعيد والوعود

فمن الغير لائق أن تعطي معاد متفق عليه ثم تخلف هذا الاتفاق ورجوع الشخص عن وعد عن قطعه يجعل الآخرين يتضايقون منه وبالتالي يكون غير محبوبًا بين الناس فيقول رسول الله صلى الله علية وسلم (أيه المنافق ثلاث، إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان).

الطعام

واتيكيت الطعام يعتمد اعتماد كبير على حديث رسولنا الكريم (يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك) فتجد أغلب قواعد الاتيكيت تتمحور حول هذا الحديث.

التعامل مع المريض

وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا دخلتم على مريض فنفسوا له في أجله، فإن ذلك لا يرد شيءًا ويطيب نفسه) يحث على إدخال السرور والفرح على قلب المريض عند زيارته وذلك بأن تقول له كلمه طيبه تنفس عنه الحزن والهم.

فن الاتيكيت والسنة النبوية

  • من السنة أن لا تشرب الماء دفعة واحدة بل يشرب الماء على ثلاث دفعات.
  • في مجتمعنا هذا قد نجدها شيء عظيم إذا فتح الرجل لزوجته باب السيارة ولكن الرسول صلى الله علية وسلم كان يجلس على الأرض ويضع يده ويطلب من زوجته أن تقف على رجله وتركب الناقة.
  • كان الرسول علية الصلاة والسلام يطعم زوجته: (خير صدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته).

الإتكيت الإسلام السنة