أمومة

تأثير تغيير فصول السنة علي طفلك الرضيع

تأثير تغيير فصول السنة علي طفلك الرضيع

تأثير تغيير فصول السنة على طفلك الرضيع فمع تغيير الطقس من الحار للبارد أو العكس يتأثر طفلك بهذا التغيير ويتعرض للإصابة بالأمراض كالحساسية ونزلات البرد ومشاكل البشرة والعين ومن هنا وجب على كل أم أن تتعرف على التغييرات والمشاكل التي قد يتعرض لها طفلها وكيفيه التعامل معها للحفاظ على صحة طفلها وشفائه سريعًا.

الأمراض التي تصيب الأطفال الرضع نتيجة تغيير الفصول

نزلات البرد:

وتعد نزلات البرد من الأمراض الأكثر شيوعًا نتيجة تغيير فصول السنة حيث إن تغيير درجات الحرارة مع عدم تأقلم الطفل مع هذا التغيير يؤدي إلى إصابته بالمرض ومن أعراض الإصابة بنزلات البرد (ارتفاع درجه حرارة الجسم – التهاب الحلق – التهاب الأنف – عيون دامعة)، ويمكن للطفل الرضيع أن يصاب بنزلات البرد أكثر من مره خلال فصل الشتاء وفي تلك الحالة يجب استشاره الطبيب لتحديد علاج للطفل.

حلول للتخفيف من شده نزلات البرد على طفلك:

  • استخدمي المحلول الملحي الطبي لتنظيف أنف طفلك لتساعديه على الاستنشاق كرري تلك العملية عده مرات باليوم.
  • قدمي لطفلك الرضاعة الطبيعية وأكثري منها فهي تعمل على إمداد الطفل بمواد غذائية تساعد على تقويه مناعته وإذا كان عمر طفلك يتجاوز ست أشهر فأكثري من تقديم السوائل له.
  • اعتمدي على الماء الدافئ لاستحمام الطفل فيعمل الماء الدافئ على تخفيف آلام العظام والعضلات الناتجة عن نزلات البرد.
  • لا تعطي طفلك أي أدويه دون استشاره الطبيب.
  • قومي بوضع الفازلين على أنف طفلك من الخارج لعلاج تشقق الجلد.

حساسية الصدر:

من الأمراض التي تنتج عن التقلبات الجوية وخصوصًا عند تخفيف ملابس الطفل وتكثر حساسية الصدر أيضًا بسبب الأتربة أو الروائح العطرية الشديدة أو الأدخنة ولأن الأطفال تكون مناعتهم ضعيفة فيصابون بحساسية الصدر سريعًا ومن أعراضها الكحة والعطس وتتزايد الأعراض في فترات الليل وعند زيادة الأعراض يتوجب زيارة طبيب مختص.

نصائح للحفاظ على طفلك من حساسية الصدر:

  • تجنبي تعريض طفلك للأتربة والأدخنة.
  • احرصي على عدم تعريض طفلك لتيارات الهواء الشديدة.
  • تأكدي من التهوية الجيدة للمنزل وخصوصًا غرفه طفلك.
  • إرضاع الطفل رضاعه طبيعيه بانتظام لتقويه جهازه المناعي.
  • حافظي على فراش طفلك نظيف وخالي من الأتربة.

العطس وخنفرة الأنف:

الخنفرة هو أمر طبيعي عند الأطفال الرضع خصوصًا في أول ست أشهر من عمرهم ومن أسباب الخنفرة عدم اكتمال نضج الجهاز التنفسي وبسبب حساسية الأنف أيضًا نتيجة الأتربة أو الروائح العطرية الشديدة أو الدخان أو نتيجة التهاب الأنف في فصل الشتاء، وتصبح حالة الطفل غير طبيعيه ويتوجب زيارة الطبيب في حالة مصاحبتها لبعض الأعراض كالقيء أو الكحة أو ارتفاع درجه الحرارة أو إصدار صوت غير طبيعي من الصدر.

حلول للتخفيف من شده العطس وخنفرة الأنف للطفل:

  • استخدمي محلول ملحي لتنظيف أنف الطفل.
  • احرصي على إرضاع طفلك رضاعة طبيعيه بانتظام لأنها غنية بالفيتامينات والمضادات الحيوية التي تعمل على زيادة قابليه طفلك لمواجهه المرض والشفاء سريعًا.
  • استخدمي أعواد الأذن لتنظيف أذن طفلك برفق.
  • قومي بتهوية حجره طفلك وتهويه فراشة يوميًا.

حساسية العين:

الطفل في الأشهر الأولي من عمرة تكون عينيه شديدة حساسية وتصاب عينيه بالدموع بكثرة خصوصًا خلال تغيير الفصول وأيضًا من أسباب الدموع المستمرة قد يكون التعرض لتيار هوائي شديد أو بسبب الأتربة أو دخول أجسام غريبة بعين طفلك أو بسبب الكيماويات، إذا كانت حاله طفلك بسيطة فقومي بغسل وجهه يوميًا بماء فاتر وحافظي على نظافة طفلك وأهتمي به ولا تعرضيه للأتربة والدخان أو أي مواد أخرى قد تصيب عينيه بالحساسية، وفي حاله حساسية العين الشديدة يجب عليكِ زيارة الطبيب المختص.


الطفل طفل رضيع