أمومة

نصائح هامة لتربية الأطفال

نصائح هامة لتربية الأطفال

نصائح هامة لتربية الأطفال فتربية الأطفال ليست بالشيء الهين والسهل ولا يجب أن تتركي عامل الصدفة يتحكم في تربيه أطفالك بل عليكِ أن تخططي وتفكري في كيفيه تربيه طفلك على القيم والمثل العليا والأخلاق الحميدة فالأطفال هم مشروع المستقبل الذي يجب التخطيط له جيدا، وقد أصبحت التربية الآن علمًا يدرس ويقام عليه الأبحاث والتجارب ليقدم للأبوين خلاصه أساليب التربية السليمة لتنشئه جيل سليم عقليًا ونفسيًا وبدنيًا.

نصائح هامة لتربية الأطفال

كوني صديقه مقربه لطفلك

عليكِ أن تتعاملي مع طفلك على أنك صديقته المقربة وأعطيه الأوامر المطلوبة منه في شكل نصائح طيبه وتناقشي معه بأسلوب الإقناع والحوار فهذا هو الأسلوب الجيد في تربيه الأطفال حيث إن أسلوب الأمر والنهي يجعل الطفل عنيدًا أما أسلوب النصيحة يجعله يستمع لكلامك ويفكر به وفي أغلب الأوقات ينفذه بمحبه ورضا.

لا تجعلي التلفاز والأجهزة المحمولة تسيطر على طفلك

فأغلب حالات توحد الأطفال بدأت بتركهم بمفردهم بحيث تسيطر الأجهزة الإلكترونية على تفكيرهم وتنحصر علاقتهم الاجتماعية ليكونوا دائما مفضلين وضع الوحدة ولا يحبون الاختلاط مع الآخرين، وبدلًا من ذلك تحدثي مع طفلك ونمي مهاراته اجعليه يمارس رياضه يحبها أو هواية مفضله إليه العبي مع طفلك وأخرجي معه أحضري له قصص تتناسب مع عمره وأقرئي معه لتشجعيه دائمًا على أن يكون أفضل ولكي تتطور مهاراته.

علمي طفلك ما يتوجب عليه فعله

فعليكِ توجيه طفلك وإرشاده بعده نصائح قبل الذهاب لمكان عام لتتجنبي أي مشكلات قد تحدث مثلًا إذا كنتِ قد قررتِ اصطحاب طفلك لزيارة أحد الأقارب والأصدقاء فانصحيه بالتزام الهدوء والا يتحدث بأشياء خاصة بالمنزل أمام الآخرين فهذا من شأنه أن يبعد طفلك عن القيام بأي حماقات قد تضايقك.

لا تسمحي بالإفراط في الوجبات السريعة

لا تقدمي لطفلك أغلب وجباته جاهزة أو تعتمدي اعتماد كلي على الوجبات السريعة فتلك الأطعمة تؤثر على نمو طفلك الجسمي والعقلي بل قدمي لطفلك وجبات غذائية صحية تساعده على النمو السليم ولا مانع من أن تجعليه يقوم كل فتره بتجربة شيء من الوجبات الجاهزة لأن الحرمان التام من الشيء قد يولد العند بداخل طفلك.

أحرصي على تجمع العائلة على مائدة الطعام

فمن أسوأ الأخطاء التي قد ترتكبها الأم هي أن تترك طفلها يتناول الطعام بمفرده بل قومي بتحضير وجبات طفلك المفضلة وأن تجلس العائلة سويًا لتناول الطعام وفتح أحاديث شيقة ومسليه مما يترك آثر طيب على نفس الطفل ويجعله أقرب وأكثر أنتماء لأسرته.

لا تسمحي بسيطرة مواقع التواصل الاجتماعي

فأغلب الأمهات في الوقت الحالي تنشغل عن طفلها بمواقع التواصل الاجتماعي الذي بدوره يجعل الطفل مدمنًا عليها ومن هنا تبدأ فجوه التباعد بين الأم وأطفالها لذلك أحرص على عدم أعطاء اهتمام كبير لمواقع التواصل الاجتماعي أمام أطفالك.


تربية الطفل تربية طفلك