الحياة الزوجية

نصائح للمقبلين على الزواج للاستمتاع بزواج سعيد

نصائح للمقبلين على الزواج للاستمتاع بزواج سعيد

يلجأ البعض إلى الحصول على مشورة نصائح الزواج من قبل مستشار موثوق به، والذي يساعد الزوجان في التعرف على طرق تطوير العلاقات القوية والصحية قبل زواجهما، كما يساعد الزوجان في تعلمهم للمهارات اللازمة في بناء وتأسيس العلاقة القوية والواعية مابين الزوجين. مع الالتزام بالثقة والرغبة في العمل من أجل إنجاح الحياة الزوجية والتمتع في العلاقة المرجوة!

نصائح للمقبلين على الزواج

التفاهم

نجاح الزواج يتطلب التفاهم مابين الزوجين. فالتفاهم من العناصر المهمة في حل المشكلات مع السعي نحو تفادي المشكلات في المرات المقبلة حتى لا تتكرر نفس الأخطاء.

الزواج هو أمر ممتع

يخشى البعض من الزواج، نتيجة لسماع بعض آراء الآخرين السلبية، إلا أنه أمر ممتع بين شخصين متفاهمين ومتوافقين. لذا لا ينبغي الانسياق إلى الآراء السلبية. ومن المهم الاستفادة من تجارب الآخرين، حتى لا تغوص في مشكلة مقاربة من مشاكلهم والاستفادة من حياتهم.

التجديد دائمًا

إن التجديد الدائم هو عنصر هام لإنجاح الحياة، من خلال القيام بالتجديد كل فترة في ترتيبات المنزل. كما يمكن التجديد في الحياة، حتى لا تصبح حياة روتينية مملة، وذلك من خلال تغيير مسار اليوم بأكلة لطيفة، السفر إلى مكان مناسب كل فترة، إضافة صحبة من الزهور الصناعية أو الطبيعية لتضفى سحرًا على المكان.

تحمل المسؤولية والمشاركة

عنصر تحمل المسئولية هو أمر هام في إنجاح الحياة الزوجية، كما إن المشاركة مابين الزوجين، يضفي إحساس بالمتعة والفرحة. فمع الحب المتبادل بين الزوجين، يصبح تقاسم الواجبات هو أمر يعكس مدى المودة والرحمة والحب في ظل المشاعر المشتعلة.

عن على (عليه السّلام) قال: دخل علينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) وفاطمة جالسة عند القِدر وأنا أنقي العدس، قال: " يا أبا الحسن ".

قلت: لبيك يا رسول الله، قال (صلى الله عليه وآله):

اسمع مني – وما أقول إِلاّ من أمر ربي – ما من رجل يعين امرأته في بيتها إِلاّ كان له بكل شعرة على بدنه عبادة سنة، صيام نهارها وقيام ليلها، وأعطاه الله تعالى من الثواب مثل ما أعطاه الصابرين داود النبي ويعقوب وعيسى – عليهم السّلام.

يا على، من كان في خدمة العيال في البيت ولم يأنف كتب الله تعالى اسمه في ديوان الشهداء، وكتب الله له بكل يوم وليلة ثواب الف شهيد، وكتب له بكل قدم ثواب حجة وعمرة، وأعطاه الله تعالى بكل عرق في جسده مدينة في الجنة.

يا على، ساعة في خدمة العيال خير من عبادة الف سنة والف حجة والف عمرة، وخير من عتق الف رقبة والف غزوة والف مريض عاده والف جمعة والف جنازة والف جائع يشبعهم والف عارٍ يكسوهم والف فرس يوجهها في سبيل الله، وخير له من الف دينار يتصدق على المساكين، وخير له من أن يقرأ التوراة والإنجيل والزبور والفرقان، ومن الف أسير أسر فاعتقهم، وخير له من الف بُدْنَة يعطي للمساكين، ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة.

يا على، من لم يأنف من خدمة العيال دخل الجنة بغير حساب.

يا على، خدمة العيال كفارة للكبائر، وتطفىء غضب الرب، ومهور الحور العين، وتزيد في الحسنات والدرجات.
يا على، لا يخدم العيال إلا صدِّيق أوشهيد، أورجل يريد الله به خير الدنيا والأخرة.

كتاب جامع الأخبار – (ص 276)

استعادة الذكريات السعيدة فيما بينكم

يمكن تذكر ذكريات سعيدة لفترة الخطوبة، ولما بها من سعادة كبيرة للكثير من المواقف المبهجة خلال فترة الخطوبة، ولأن هذا الشعور، سوف يساعد كثيرا على إبقاء المشاعر مشتعلة فيما بينكم.

التبادل اليومي للحديث

التواصل فيما بين الزوجين هو أمر هام، من خلال فتح مواضيع مختلفة حياتية، وإيجاد أفكار ومشاركات هادفة دائما. للأسف، مع التطور الكبير في التكنولوجيا والاهتمام الأكبر بمواقع التواصل الاجتماعي، فقد أثر سلبًا على العديد من الأزواج في التواصل مع الأصداء وفقدان التواصل مع أقرب الأقربين.

مفاجأة الطرف الاخر

الحياة كما ذكرنا من قبل، تحتاج إلى الجديد، فعلك الا تتوقف عن إبراز الجوانب الإيجابية في الحياة وخاصة الجوانب الرومانسية بعد الزواج. فإذا أردت حياة سعيدة ومشاعر ملتهبة، فعليك بعدم التغافل عن المفاجأة وتقديم الهدايا المستمرة حتىوإن كانت هدايا عينية بسيطة جدًا.

قال النبي محمد صلي الله عليه وسلم "تًهآدِوٌ تًحآبٍوِ".

الخصوصية

تعتبر الخصوصية من العناصر المهمة جدًا مابين أي زوجين، فالإفصاح عن الخصوصيات يؤدي إلى العديد من المشكلات، بل ويؤدي إلى تفاقم المشكلات، مع إدخال الحياة الزوجية في طريق مسدود.


الزواج نصائج للمقبلين على الزواج نصائج زوجية