تخسيس وفقدان الوزن

رجيم الكربوهيدرات قليل من الوقت وكثير من حرق الدهون

رجيم الكربوهيدرات قليل من الوقت وكثير من حرق الدهون

هل تعاني من مشكلة الوزن الزائد، لا سيما في منطقة البطن. وتريد التخلّص من هذه المشكلة سريعًا والتمتّع بجسم رشيق؟ يمكنك تحقيق ذلك وإزالة الكرش في أسبوع، عند اتباع نصائح اختصاصيي التغذية.

 

رجيم الكربوهيدرات

1- التحكّم بالحصص الغذائية:

يجب الانتباه أولًا إلى حجم الحصص، حسب اختصاصية التغذية لانا الزيلع التي تميّز بين تغيير نوع الطعام المتناول إلى آخر صحيّ وتقليل كمّ السعرات الحرارية المكتسبة، وتشدّد على أنّ من الضروري استبدال الأطعمة الصحية بتلك غير الصحية، لكن مع الانتباه إلى كمّ الأولى المستهلك.

2- الحدّ من" الكربوهيدرات" المكرّرة:

تدعو الزيلع إلى التخفيف من تناول الـ"كربوهيدرات" البسيطة، مثل: الخبز الأبيض والحبوب المكرّرة والمعكرونة. أضف إلى ذلك، من الضروي التقنين في استهلاك السكر، سواء في الأطعمة أو الأشربة. بالمقابل، تنصح الزيلع بتناول الكربوهيدرات المعقدة الغنية بالالياف، كالحبوب الكاملة والفاكهة والخضر.

3- تحديد ما يسبب الحساسيّة:

يمكن لبعض الأطعمة أن يولّد الغازات وخفوضًا في التمثيل الغذائي للدهون، لذا يجب مراقبة الذات بهدف تحديد الأطعمة المسؤولة عن ذلك، والابتعاد عنها بعد ذلك.

4- تجنب الإمساك:

إن قلة استهلاك الالياف والسوائل والبعد عن الحركة، كلّها مسؤولة عن الإصابة بالإمساك وانتفاخ البطن. لذا، يجب تناول الالياف المتوفّرة في الخضر والمكسرات النيئة والبذور حسب الزيلع، التي تدعو أيضًا إلى شرب السوائل، لا سيّما ستّة إلى ثمانية أكواب من الماء النقي يوميًا، وممارسة الرياضة لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل، وذلك لمرّات ثلاث في الأسبوع.

5- تناول الزبادي (البروبيوتيك):

للتغلب على الانتفاخ، يفيد أكل الزبادي الزبادي الذي يحوي الـ"بروبيوتيك"، إذ تقود المداومة على استهلاكه إلى زيادة البكتيريا "الجيدة"، في جهاز الهضم، ما يسهّل عملية الهضم.

6- شرب الشاي:

يحارب الشاي الأخضر السرطان وأمراض القلب ويقلّص حجم البطن، خصوصًا إذا تزامن شربه مع ممارسة المشي بانتظام. ووفق دراسة، إن أفضل أنواع الشاي يتمثّل في: الشاي الأبيض والأخضر.

7- اختيار الدهون الصحية:

إن الدهون غير الصحية، والمتوفّرة في الأطعمة المصنعة واللحوم والجبن، تغذّي نوعًا من البكتيريا مسؤولًا عن الالتهاب، وتحفّز الجسم على تخزين الدهون. بالمقابل، إنّ الدهون الصحية الغنية بـالـ"أوميغا _3″ والـ"أوميغا _ 6″ مثل تلك الموجودة في الأفوكادو والمكسّرات وزيت الزيتون وسمك السلمون تفعل العكس، أي تعزّز عملية الإحراق بالجسم.

8- تناول مخلل الملفوف والمخللات غير التجارية:

إنّ الأطعمة المخمرة، مثل: مخلل الملفوف والخضراوات المخللة، هي بعض من أفضل مصادر الـ"بروبيوتيك"، والأخير هو شكل من أشكال البكتيريا الجيدة التي تدعم الهضم الصحي وتقلّل الانتفاخ. علمًا بأن الحمية المنخفضة في الـ"بروبيوتيك" يمكن أن تسبّب زيادة البكتيريا السيئة، مما يؤدي إلى مشكلات صحية وزيادة الوزن.

9- شرب الماء المضاف إليه الليمون الحامض:

عند إزالة سموم الكبد، يتحقّق التمثيل الغذائي الفعّال ويتمّ التخلص من الدهون المتراكمة حول الخصر. ولهذه الغاية، يفيد شرب الماء المضاف إليه الليمون الحامض، ما يزيد الـ"إنزيمات" التي تنزع سموم الكبد، ليؤدي الأخير وظائفه بكفاءة.

10- ممارسة الرياضة:

إن تناول الأطعمة التي تستهدف الدهون في البطن ليس سوى البداية للتخلّص منها. ولكن، لتسريع النتيجة، من الأفضل ممارسة الرياضة أيضًا. ففي دراسة شملت عاملين مكتبيين، تبيّن للباحثين أنّ مجرد الوقوف في كثير من الأحيان يساعد المرء على التخلّص من انش ونصف الانش من محيط الخصر. علمًا بأن بضع ساعات من التمرينات الرياضية، أسبوعيًا، قد تؤدي إلى النتيجة المرجوة.

إشارة إلى أنّ تراكم الدهون في منطقة البطن ينذر بمشكلات صحية عدّة، مثل: زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والنوع الثاني من السكري، وحتى سرطان الثدي.


الكربوهيدرات حرق الدهون رجيم الكربوهيدرات