مجتمع

5 أسباب وراء فشل التجارب العاطفية

5 أسباب وراء فشل التجارب العاطفية

وراء كل علاقة عاطفية فاشلة بعض الأسباب التي لم يتعرف عليها ولم يدركها الطرفان، والتى من الممكن أن يكون علاجها في غاية البساطة، لكن عدم إدراكهما لها جعلت منها عائقا أمام نجاح العلاقة، لذلك تقدم "شيماء عرفة" أخصائي الطب النفسى رصدا لبعض الأسباب الشهيرة التي وراء معظم العلاقات العاطفية غير المكتملة.

5 أسباب نفسية تفسد العلاقات العاطفية

التسرع

التسرع في اتخاذ قرارات الارتباط، فالبعض بمجرد الشعور بالإعجاب تجاه الآخرين يبدأ في اتخاذ خطوات سريعة تحدد شكل العلاقة، دون أن يترك لها المساحة لتتشكل وتطور وتأخذ شكلها النهائي سواء كانت صداقة أو زمالة أو ارتباطا حقيقيا.

الملل

العلاقات التي تستمر لوقت طويل عادة تمر بمراحل من الرتابة والملل، نتيجة لتعرضها لنفس المواقف ونفس الروتين اليومى دون تجديد، مما قد يكون سببا في فشلها على المدى البعيد.

الكذب

عادة الكذب في بداية العلاقة لا يؤدى لأى نتيجة سوى الانفصال، لأن البداية هي الوقت الوحيد الذي بإمكاننا أن نظهر على حقيقتنا به، ونترك القبول أو الرفض للطرف الآخر حتى لا نتعرض إلى الفشل بعد اكتشاف الكذب في منتصف الطريق، والذى يشكل عائقا أمام الاستمرار مهما كان بسيط.

المجاملة

يعتقد البعض أن المجاملة هي السبيل الوحيد لإنجاح العلاقات العاطفية وكسب رضاء الطرف الآخر، لكن في الحقيقة هي أكبر الأخطاء التي يقع فيها الطرفان، لأن كلما جاملت شريك حياتك وأخفيت عنه عيوبه استمر وبالغ بها على اعتبارها أمر ينال إعجابه، ومع الوقت سيفقد قدرته على تحمل هذه العيوب ومن هنا تتولد المشكلات.

الإهمال واصطناع الاهتمام

الإهمال هو أكثر الأشياء المزعجة بالنسبة للعلاقات العاطفية في جميع مراحلها، لكن لا يعنى ذلك أن نتصنع الاهتمام، لأن الوسطية دائما هي الحل الوحيد للوصول لعلاقة عاطفية ناجحة.


التجارب العاطفية فشل التجارب العاطفية