قصص وحكايات

قصة النبي سليمان مختصرة

قصة النبي سليمان مختصرة

لقد قصَّ الله علينا قصة نبي الله سليمان -عليه السلام- في مواضع عدة من القرآن، فقد ذُكِرت أطراف من القصة في سور: ص، والنمل، والأنبياء.

قصة النبي سليمان

نبي الله سُليمان

هو أحد الأنبياء العِظام الذين ورد ذكرهم في القرآن، وقد كان ملكًا من بيت ملكٍ، فقد كانَ أبوه داود -عليه السلام- نبيًّا وملكًا أيضًا، وفي ذلك يقول الله -عز وجلَّ-: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ} [سبأ:10]، ويقول أيضًا: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ } [النمل:16].

كيف ورِث سُليمان أباه داود

لقد ذكر ابنُ كثير في تفسيره أنَّ ميراث سُليمان من داود في المُلك والنبوة فقط، ولم يرث منه مالًا؛ لأنَّ الأنبياء مالُهم لا يُورَّث، وإنما يصير ما تركوه من مالٍ صدقةً.

خصوصية النبي سُليمان

لقد خصَّ الله نبيه سليمان ببعض الخصائص التي ذكرها لنا في القرآن، فقد منَّ الله عليه بعلم لغة الطير، وكان ملكًا على الجن والإنس والطير.

موت النبي سُليمان

لما حضر الموتُ سيدَنا سليمان أراد أن يؤكِّدَ على حقيقة الجن، وهي عدم علمهم بالغيب، فقام يصلي وهو متوكِّئٌ على عصاه، فقُبضَ على هاته الحال، وبقي هكذا حتى مرَّت سنة وهو على هاته الحال، والجنُّ يحسبون أنه في صلاته، ولم يتبيَّنوا موته إلَّا بعدما جاءت نملةٌ فكانت تأكل في العصا حتى سقط جُثمان النبي سُليمان على الأرض، فتأكَّدوا أنهم لا يمكنهم معرفة الغيب، وفي ذلك يقول الله -جلَّ وعلا-: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ} [سبأ:14].

قصته مع ملكة سبأ

وذكر القرآن لنا أيضًا قصة سليمان مع “بلقيس” ملكة سبأ، والتي أرسل لها كتابًا يدعوها فيه إلى الله، فقامت بإرسال هدية له لتتبيَّن من حقيقة صدقه ودعواه، فلم يقبل الهدية، ثم أمر بعض الجنود من الجن أن يحضروا له عرشها قبل أن يأتوا مسلمين، فيسَّر الله له إحضار عرشها، فجاءت وشاهدته فدُهِشت وحدث ما حدث بينهما من الحوارات، ثم أسلمت في النهاية مع سُليمان، وندمت على ما كان منها ومن قومها من شركهم بالله.


النبي سليمان قصة النبي سليمان قصص الأنبياء