تمارين رياضية

الطريقة الأمثل لممارسة الرياضة في شهر رمضان

الطريقة الأمثل لممارسة الرياضة في شهر رمضان

يُعتبر شهر رمضان المبارك من الأشهر التي يسعى العديد من الناس فيها لممارسة الرياضة، ففي شهر رمضان يمكن للشخص التحكم في تناول طعامه، ودائمًا ما يكون تناول الطعام مرتبط بالرياضة، لذلك فممارسة الرياضة في شهر رمضان هي فرصة ذهبية خاصة لمن يريدون فقدان الوزن أو حتى للأشخاص العاديين الذيين يسعون للحصول على جسم صحي ومتناسق، وفي هذه المقالة سنتحدث عن الطريقة الأمثل التي تستطيع من خلالها ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان.

ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان

سنتحدث عن نوعين من الناس، ولكن أولا لابد أن نعرف هل التمرين أثناء الصيام شيء صحيح؟ هناك دراسات قالت أن التمرين في الصيام له العديد من الفوائد كما أنه يزيد حساسية الأنسولين وهذا يعني عمليه حرق أكبر وبناء عضلي أكبر، ولكن هذه الدراسات كانت مبنية علي صيام الطعام فقط يعني لابد من شرب مياه وسوائل كثيرة أثناء ممارسة الرياضة وكانت موجهه بشكل كبير لممارسي رياضة كمال الأجسام وكانوا يروجون لها بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن لاعبي كمال الأجسام يشتهر عنهم تناول المكملات والكافيين والكرياتين وبعض الهرمونات والأحماض الأمينية مع الصيام المتقطع، كما أن الكثير منهم لا يصوم الصيام الرمضاني الذي نصومه الآن لأن لعبة كمال الأجسام هي لعبة تغذية في المقام الأول، وبدون الدخول في تفاصيل كثيرة يجب أن نعرف مدى مناسبة ممارسة الرياضة والتمرين أثناء الصيام للأشخاص العاديين الذين يذهبون إلى عملهم أثناء النهار.

ممارسة التمرين أثناء الصيام

من الصعب جدًا التمرين بأوزان ثقيلة أثناء نهار رمضان لأنه من الصعب في هذا الوقت الحفاظ على العضل والنشاط أثناء الصيام.

بعض الناس يظنون أن ممارسة الرياضة أثناء الصيام يزيد من حرق الدهون الصعبة في الجسم، ولكن هذا الأمر غير صحيح لأن التمرين أثناء الصيام لن يحدث أثناءه تفكك للدهون المعقدة ويجب أن تأخذ وقد طويل ومواظبة مستمرة في التمرين حتى يحدث حرق فعلي لدهون الجسم.

الدليل على ذلك أن العديد من الناس تمارس الرياضة أثناء الصيام في رمضان من أجل فقدان الوزن ثم نجدهم بعد رمضان يكتسبون الوزن الذي فقدوه مرة أخرى وهذا يكون بسبب أن الجسم خسر ماء وعضل فقط ولم يفقد دهون وهنا الجسم يدخل في مرحلة تسمى rebound ويعود مرة أخرى لتخزين الدهون أكثر من السابق، ويشعر الشخص بجوع أكثر من السابق مما يؤدي إلى شراهة في تناول الطعام بسبب الضغط الذي تعرض له قبل رمضان دون داعي.

تمرين الحديد قبل الإفطار يعني أن تركيزك يكون أقل وهذا سيجعلك عرضة للإصابة بشكل أكبر وبسبب الجفاف أيضًا العضلات ستكون في حالة إرهاق وتحميل ليس له داعي على الكبد والكلى والجهاز العصبي.

ما هو الوقت المناسب لممارسة التمارين الرياضية في رمضان؟

الوقت الأفضل للتمرين بالأوزان يجب أن يكون بعد الإفطار بساعتين أو ثلاثة ساعات، أي بعد صلاة التروايح، ويجب أن يكون الإفطار متكامل العناصر الغذائية بالإضافة إلى تناول فاكهة قبل التمرين بفترة قصيرة من أجل استعادة نشاطك قبل التمرين.

ما الرياضة المناسبة أثناء فترة الصيام؟

أثناء الصيام يمكن ممارسة تمارين كارديو خفيف الشدة أو متوسط الشدة مثل المشي وركوب الدراجة والسباحة وتمارين اللياقة مثل الكروس فيت بأوزان خفيفة أو بأوزان الجسم، بالإضافة إلى الهرولة والألعاب الجماعية بوتيرة خفيف كممارسة كرة القدم أو الزومبا أو الرقص.

لاحظ هنا أن التمارين التي سبق وذكرناها يجب أن تكون قبل الإفطار بنصف ساعة أو ساعة بحيث عند الانتهاء من التمرين تذهب للإفطار مباشرة، ولا تنسى أن تضيف 3 جرام من الملح في الإفطار بعد هذه التمارين وابعد تمامًا عن السكر ولن تشعر بهبوط أو خمول بعد الإفطار.

متى يكون التمرين قبل الإفطار ضار؟

لو لم تتمرن منذ 11 شهر أو أكثر لا ينصح تمامًا بالتمرين قبل الإفطار في رمضان لأن هذا قد يعرضك لعسر هضم وفقدان للوعي أثناء التمرين.

هل يوجد استثناء في تمرين الحديد قبل الإفطار؟

نعم يمكن للأشخاص التي تتمرن منذ فترة كبيرة وتمارس الرياضة ومتمرسة في اللعبة، بالإضافة إلى فهمهم لطبيعة جسمهم ومدى الأغذية والسوائل التي يحتجونها.


ممارسة الرياضة الرياضة في رمضان