مصطلحات

ما هو الترامبولين؟

ما هو الترامبولين؟

الترامبولين يعرف أيضًا بالمنطة، وهي من الأدوات الترفيهية التي تستخدم أيضًا لأداء التمارين الرياضية، وقد تم إنشاء الترامبولين لأول مرة في أمريكا بحامعة آيوا، وذلك عام ١٩٣٤، وقد قام بذلك لاعبَيّ الجمباز بأمريكا والذي يدعى جورج نيسن ولاري جريسوولد، فقد كان يستخدم الترامبول في البداية من أجل تدريب البهلوانيين للتدريب على الرقص الاستعراضي، وكان يستخدمه كذلك رواد الفضاء، وكان يستخدم كذلك لغيرها من الألعاب الرياضية، وقد انتشر استخدام الترامبول حتى وصل للألعاب الأوليمبية، حيث ظهر في الألعاب الأوليمبية لأول مرة في عام ٢٠٠٠، بمدينة سيدني بأستراليا.

الترامبولين

أنواع الترامبولين

للترامبولين نوعان أساسيان هما الترامبول العادي، والترامبول المصغر، فالترامبولين العادي صمم ليرتفع عن الأرض ٩٠ أو ١٢٠ سم وذلك لممارسة الرياضة، والترمبولين المصغر قد صمم خصيصًا لأداء تمارين محددة، ويرتفع من الأرض ٣٠ أو ٦٠ سم.

فوائد الترامبولين

توجد الكثير من الفوائد لاستخدامه في التمارين الرياضية، والتي منها الآتي:

  • يساعد في التقليل من أوجاع المفاصل، والإصابات المعروفة التي يمكن أن يصاب بها الشخص عند ممارسة الرياضة حيث إن القفز عليه يعمل على توزيع الضغط على الكاحلين بالتساوي وكذلك الظهر.
  • يعمل على تقوية الخلايا ويحسن من الأوعية الدموية والقلب، وذلك لأن عملية القفز تساعد على وصول كمية أكسجين كبيرة لكافة خلايا الجسم، مما يساعد في توصيل الأكسجين للمخ والقلب بشكل أفضل.
  • يعمل على تقوية العضلات وتعزيز نموها،  فقد أشارت الدراسات الحديثة أن الشخص الذي يواظب على التدريب بواسطة الترامبولين يتمتع بلياقة بدنية كبيرة عن غيره، حيث إن الذي يمارس التمرين على الترامبولين لعشرين دقيقة يوميًّا، يستطيع أن يقف على قدم واحدة لمدة كبيرة عما قبل التدريب.

أهمية ممارسة التمارين الرياضية

في الوقت الحاضر يلجأ الكثيرون لممارسة الرياضة لتخفيف الوزن فقط، دون أن يجعلوا من ممارسة الرياضة أسلوب حياة، فالرياضة باختلاف أنواعها لها الكثير من الفوائد الصحية للجسم، فتساعد على تقوية الدورة الدموية بالجسم والحفاظ على صحة القلب، وكذلك حرق الكثير من السعرات الحرارية بما يخفف الوزن، وتعمل على تقوية العضلات والمفاصل وإعادة بناء الكتلة العضلية بالجسم بشكل صحيح.


الترامبولين ما هو الترامبولين