أمراض وعلاجات

ما هو مرض الرمد؟

ما هو مرض الرمد؟

ما هو الرمد؟ بالرغم من أن العديد من الأشخاص حول العالم يصابون سنويًا بمرض الرمد، إلا أنه في الغالب ما يجهلون ماهيته، فما هو الرمد؟

يمكن تعريف الرمد على أنه أحد أنواع الحساسية التي تقوم مباشرة بإصابة ملتحمة العين، أي الغشاء الرقيق الذي يغطي بياض العينين والجفنيين من الداخل. ويؤدي هذا المرض إلى انتفاخ العين واحمرارها وزيادة الإفرازات والدموع، وكثيرًا ما يصيب البشر في فصلي الربيع والصيف.

الرمد

أنواع مرض الرمد

هناك نوعان من مرض الرمد هما:

  • التهاب الملتحمة المعدي.
  • التهاب الملتحمة غير المعدي.

هل مرض الرمد معدي؟

كما سبق وأشرنا فإن مرض الرمد نوعان فمنهم المعدي ومنهم غير المعدي، وعادة لا يتم التعرف على نوعية الرمد بسهولة إذ يحتاج الأمر إلى فحص الفيروس وقوته.

أسباب الإصابة بالرمد

أولًا: بالنسبة للنوع المعدي

عند إصابة أحد الأشخاص بفيروس ال (كلاميديا) أو (هربس)، يصاب بالرمد، ثم إن الشخص نفسه إن قام بحك عينيه تنتقل الفيروسات إلى يديه وعندما يصافح شخصًا آخر تنتقل إلىه الفيروسات وهكذا، كما أنه من الممكن أن تنتقل من خلال رذاذ القطرات الدمعية.

ثانيًا: بالنسبة للنوع الغير معدي

وعادة تحدث الإصابة بهذا النوع بسبب بعض العوامل الطبيعية مثل هبوب الرياح المحمل بالأتربة، وضوء الشمس عند التعرض له لفترات طويلة، وكذلك تعرض العينين للكلور الموجود بأحواض السباحة.

ما هو الرمد الصديدي؟

الرمد الصديدي أو ما يعرف بالرمد القيحي، ينتج عن التهاب ببعض أنواع البكتيريا، والذي عادة ما ينتج عنه إفراز صديد من العين وهو ما يسمى بـ (التراخوما).

أعراض الإصابة بالرمد

  • احمرار العينيين.
  • الشعور بالرغبة الشديدة في حكة العين.
  • وجود إفرازات من العين تتمثل في صديد أبيض يميل للإصفرار.
  • كثرة سيلان دموع من العين.
  • الشعور بوجود جسم ما في العين.
  • عدم تحمل الضوء الشديد.
  • هبوط الأجفان.

طريقة الوقاية من الرمد

  • عدم استخدام أدوات الشخص المصاب.
  •  الوقاية من الحر والغبار.
  •  الابتعاد عن الأماكن التي تساعد على ظهور هذه الحساسية.
  • استعمال نظارات شمسية.
  • وضع كمادات ماء مثلج على الجفن عدة مرات في اليوم.
  • عدم فرك العين إطلاقًا.

الرمد مرض الرمد