ثقافة عامة

ما أسباب البرق والرعد؟

ما أسباب البرق والرعد؟

يعتبر كلًا من الرعد والبرق من أعمال الطبيعة المذهلة التي تحدث في جميع أنحاء العالم، ويمكن رؤية دوي الرعد الصاخب والضوء الساطع الناتج عن البرق بين الحين والآخر في سمائنا عندما نشهد عاصفة أو أمطار غزيرة، وفي هذه المقالة سوف نلقي نظرة على ماهية الرعد والبرق وأسبابهما.

ما الذي يسبب العواصف الرعدية؟

تحدث العاصفة الرعدية عندما يكون الجو غير مستقر وحيث يلتقي الهواء البارد بالهواء الساخن فيرتفع الهواء الساخن وعندما يصل إلى الهواء البارد تشكل قطرات الماء، وهذه العملية تسمى الحمل الحراري.

في بعض الأحيان يمكن أن تتجمد قطرات الماء هذه أثناء التنقل، ويمكن أن يكون تيار الهواء الساخن سريعًا لدرجة أن يشكل غيومًا ركامية.

والغيوم الركامية المعروفة باسم غيوم العواصف الرعدية هي الأنواع الوحيدة من السحب التي يمكن أن تسبب البرد والرعد والبرق.

وتحدث العاصفة الرعدية عندما توّلد سحابة الركام الكثير من الطاقة، ويحدث هذا عندما تتحرك جميع جزيئات الماء المجمدة حول السحابة بسرعة عالية وتصطدم ببعضها البعض. وتخلق هذه الاصطدامات شحنة كهربائية.

وبمجرد أن تتراكم الشحنة الكهربائية في السحابة، تتشكل البروتونات الموجبة في الجزء العلوي من السحابة، وتتجمع البروتونات السالبة في الأسفل ويصبح التراكم مشحونًا بشكل إيجابي ويحتاج إلى إطلاقه مما يتسبب في حدوث عاصفة رعدية.

ما هو البرق؟

البرق هو وميض الضوء الساطع أو الكهرباء التي يسببها عاصفة رعدية، فعندما تتراكم البروتونات في السحابة، فإنها تجذب البروتونات المشحونة من حولها، وهذا يعني أن البروتونات موجبة الشحنة على الأرض أدناه سوف تجذب البروتونات سالبة الشحنة في قاع السحابة.

ستنجذب البروتونات سالبة الشحنة من السحابة إلى أي بروتونات موجبة الشحنة قريبة منها في أشياء مثل الجبال أو البشر أو الأشجار، وستلتقي الشحنة القادمة من هذه النقاط الأرضية في النهاية بالبروتونات السالبة في السحابة مما يتسبب في حدوث البرق.

بمعنى مختصر البرق هو الطفرة الكهربائية التي تنشأ بين السحابة والأرض.

ما هو الرعد؟

الرعد هو صوت صاعقة البرق، فالدمدمة أو الرعد هي صوت الاهتزازات الناتجة عن البرق، فعندما تحدث الشحنة فإنها تهتز الجسيمات أثناء تحركها.

ونظرًا لأن البرق عبارة عن تفريغ كبير للطاقة فإن الاهتزازات التي يسببها تكون هائلة.

البرق أيضًا شديدة السخونة وتتسبب هذه الحرارة المباشرة في تمدد جزيئات الهواء مما يخلق المزيد من القوة، وتنتقل هذه الاهتزازات كموجات صوتية إلى آذاننا ونتيجة لذلك نسمع قعقعة أو صوت الرعد.

إذا كنت قريبًا بدرجة كافية من ضربة البرق فقد تسمع طقطقة أو ضوضاء سوطية، ونسمع صوتًا أكثر وضوحًا عند الاقتراب لأن الموجات الصوتية لاهتزازات الإضاءة لم تتشوه عن طريق الارتداد عن الأشياء المحيطة.

لماذا لا نسمع الرعد في نفس الوقت الذي نرى فيه البرق؟

السبب الرئيسي لعدم سماع الرعد في نفس وقت رؤية البرق هو أن الموجات الصوتية تنتقل بشكل أبطأ من الضوء، وتنتقل موجات الضوء بسرعة أكبر لذلك سنرى الوميض قبل أن نسمع الدوي.

هناك أسطورة مفادها أنه إذا قمت بحساب الوقت بين رؤية الوميض وسماع الدوي يمكنك معرفة مدى بعد العاصفة، ومع ذلك فقد ثبت أن هذه ليست طريقة دقيقة لقياس المسافة بينك وبين العاصفة، يمكن استخدام هذه التقنية لتقدير المسافة ولكن مع القليل من الرياضيات.


البرق الرعد أسباب البرق والرعد