تعلم التصوير

التعريض الضوئي (Exposure) في التصوير

التعريض الضوئي (Exposure) في التصوير

التعريض الضوئي (Exposure) يعد عنصر هام في التصوير الفوتوغرافي فهو يحدد ما يتم تصويره فعليًا على مستشعر الكاميرا، وفي هذه المقالة سنتعرف على مفهوم التعريض الضوئي وأنواعه وطريقة ضبطه.

ما هو التعريض الضوئي؟

  • هو كمية الضوء الي يُسمح بإسقاطها على الوسيط الفوتوغرافي سواء كان الفيلم في الكاميرات التقليديه أو حساس الصورة في الكاميرات الرقمية.
  • في التصوير الرقمي هو وحدة القياس لكمية الضوء الكلية المسموح لها بالوصول إلى المستشعر الالكتروني أثناء عملية التقاط صورة فوتوغرافية ويعتبر مفتاحي التحكم فيها في الكاميرات الرقمية هما سرعة الغالق وفتحة العدسة.
  • هو مقدار الضوء الذي يستقبله المستشعر في الكاميرات الرقمية أو قطعة من الفيلم في الكاميرات التقليدية ونطاق الدرجة اللونية الذي تم التقاطه في تلك الصورة.

يتم قياس التعريض الضوئي بثواني وهناك 3 متغيرات تلعب دورها في تحديد ما سيكون عليه تعريضك إذا كان ساطع أو مظلم أو مُحايد وهم فتحة العدسة وسرعة الغالق وال ISO و هو ما يسمى بمثلث التعريض.

أنواع التعريض الضوئي

هناك 3 أنواع للتعريض الضوئي

  1. التعريض الزائد أو المفرط (Over Exposure): يحدث هذا النوع عندما تكون كمية الضوء الساقطة على المستشعر أكثر مما يجب فيؤدي ذلك إلى ظهور بعض أجزاء الصورة بيضاء تمامًا ويترتب علي ذلك فقدان تفاصيلها.
  2. التعريض المنخفض (Under Exposure): وهو يكون عندما تكون كمية الضوء الساقطة على المستشعر غير كافية أو أقل من اللازم لتسجيل تفاصيل الصورة فتظهر أجزاء من الصورة مظلمة تصل إلى السواد.
  3. التعريض المناسب: وهو عندما يكون كمية الضوء الساقطة على المستشعر مناسبة لرسم تفاصيل الصورة بشكل جيد.

نستطيع أن نقول عزيزي المصور أنه لا يوجد ما يسمي بالتعريض الصحيح حيث أنه يتم أحيانا التلاعب به من أجل إحداث تأثيرات فنية قد تجعل هذه الأحيان التعريض الصحيح تشويه للصورة.

طرق ضبط التعريض

هناك طريقتين لضبط التعريض الضوئي وهما كالتالي:

  1. ضبط يدوي: وهو عن طريق ضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق بطريقة يدوية وهي الطريقة التي يفضلها المصورين المحترفين حتي يتحكم في الصورة كما يريد وبما يخدم فكرته ولكن يجب أولا الالمام الجيد بجميع الأساسيات المهمه في التصوير لكي تحصل علي صورة جيدة.
  2. ضبط اَلي أو تلقائي: من اسمه فإن المصور يعتمد على الكاميرا في تحديد كمية الضوء المناسبة التي يريد تمريرها إلى المستشعر لالتقاط الصورة وذلك يكون حسب الإضاءة العامة للموضوع، هناك نمطان للتعريض الاَلي والنمط الأول هو أن يقوم المصور بضبط فتحة العدسة وتقوم الكاميرا تلقائيًا بضبط سرعة الغالق وهو في وضع (Av) في كاميرات كانون و(A) في كاميرات نيكون أما النمط الثاني يعطي الأولوية لسرعة الغالق حيث يتحكم به المصور والكاميرا تتحكم في فتحة العدسة وهو وضع (Tv) في كاميرات كانون و(S) في كاميرات نيكون.

مقياس مستوي التعريض

في الكاميرات الرقمية الحديثة يوجد مقياس لمستوي التعريض فإذا كان إتجاه السهم أثناء ضبط التعريض للقيمة الموجبة يعني أن الصورة ستكون أكثر سطوعا مما ينبغي أما إذا كان اتجاه السهم للقيمة السالبة يعني ذلك أن الصورة ستكون أقل سطوع مما ينبغي أن تكون عليه.

للحصول علي صورة جيدة

هناك خاصية جيدة في الكاميرات الرقمية وهي تسمي بالتعريض المتعدد الاوتوماتيكي (Automatic Exposure Bracketing) ويتم اختصاره ب – AEB – وهي يمكن من خلالها الحصول علي 3 تعريضات مختلفة لنفس المشهد المراد تصويره وهي عن طريق اختيار AEB من قائمة Menu ثم تقوم باختيار أقصى تعريض تريده وكذلك أقل تعريض وتحول الكاميرا إلى خاصية الالتقاط المتكرر بعد ذلك تقوم بالضغط مطولا علي زر الالتقاط فتلتقط الكاميرا 3 صور واحد بتعريض مناسب والأخرى بتعريض أعلي والثالثة بتعريض أقل وذلك لتجنب حدوث أي خطأ في صورتك ولكن يجب عليك تثبيت كاميرتك علي ترايبود لتجنب حدوث أي اهتزازات في الصورة.

المصادر


التعريض الضوئي Exposure