كمبيوتر وأنترنت

طرق جلب زوار مهتمين لموقعك ومدونتك

طرق جلب زوار مهتمين لموقعك ومدونتك

جلب الزوار هو الشغل الشاغل لأصحاب المواقع والمدونات ولم لا وهي أساس نجاح موقع من غيره، خاصة المواقع المبتدئة التي لا تملك ميزانية للقيام بحملة ممولة من أجل الحصول على زيارات مهتمة فعلا بمحتوى الموقع الخاصة بك.

في هذا المقال ستتعرّفُ على أحد أقوى التقنيات المُعتمدة لجلب الزوّار لموقِعِك بطريقة طبيعيّة بعيداً عن التقنيات التي لا تعملُ سوى على المستوى قريب المدى.

هذه التقنيات ستجعلُ من موقِعِك الوجهة المفضلة للعديد من الزوار، و لا تنسَ أنّ المحتوى هو الملك في الويب، رغم أن عمليّة جلب الزوّار عبر محركات البحث من أصعَب الأمور لأنها تتطلّبُ صبراً و نفساً طويلاً لأن العمليّة بعيدة المدى لكنها مجدية ذلك أن المواقع الناجحة تجلب 90% من زوارها عبر محركات البحث فقط!

لذلك فالإعتماد على مصدر واحد للزوار هو طريق أكيد نحو الفشل، ما الذي ستفعلُهُ إن فقدت ذلك المصدر (صفحة فيسبوك مثلاً) ؟

في هذه المقالة ستتعرّف على طُرُق لجلب الزوار لموقِعِك و بالتالي فهي مضمونة 100% إن طبّقتَها كما يجِب بالحَرف.

كيف أجلب زوار مهتمين لموقعي مجانًا؟

ما الهدف من جلب زوار لموقعك في الأساس؟

ما الهدف من جلب زوار لموقعك في الأساس؟

تذّكر هذه المقولة دائمًا

موقِع دون زوّار = موقِع فاشِل

قد تصمّم أفضل موقِع في العالَم، تكتُب أفضل مقالة في العالَم، لكن إن لم تُتقِن فن جلب الزُّوار لموقِعِك من الذي سيقُوم بقراءة ما تكتُب؟ وكيف سيكُون بإمكانِك بيع المنتجات حتى، إن لم يكُن موقِعك يتوفّر على زُوّار؟

لذلك فالمواقِع الفاشلة هي مواقِع لم تستطِع جلب زوّار، وهذا راجعٌ بالأساس لقلّة المعرفة بأساليب جلب الزوّار.

المواقِع التي تعتمِدُ على مصادِر محدودة لجلب الزوّار لاتعرفُ أي نجاح، ذلك أن المصدر الأساسي للزوّار هو محركات البحث، مهما كان حجم صفحتك على الفيسبوك أو متابعيك على تويتر، فمحركات البحث لا زالت و ستظل هي المصدر الأوّل للزوّار.

لكن ما الذي يفعَلُهُ أغلب مصمّمي المواقِع؟ يكتفُون بدراسة تقنيات السيو (SEO) و التي تدُور حول الكلمات الدلاليّة وتبادُل الروابِط دون التركيز على الهدف الأوّل لكُل هذه الأمور؛ لذلك اجعَل تركيزَك الأوّل رفع عدد الزيارات اليوميّة لموقِعِك، هكذا سيكُون بإمكانِك النظر للمشكلة بنظرة شامِلَة، و لا تُركّز على التقنيات التي تعلّمتها فقط، إفتَح عقلَك لاستقبال تقنيات ومعلومات جديدة، قد تخلقُ الفرق الكبير بين موقِعك الفاشل وموقِعَك الناجِح!

الزوار = الزبناء = الأصدقاء = النجاح

في الحقيقة الزوّار هم كُل شيء، كما هو الحال مع المتاجِر والأسواق، فبدون زيارات لن يكُون هناك نقرات على الإعلانات، لن يكُون هناك زبناء وبالتالي لن يكُون هناك أرباح وبدون أرباح لن تستطيع الاستمرار في مشروعِك وستُغلِق كما يفعَل 90% من المواقِع!

لذلك فعمليّة جلب الزوّار هي من أهم الأمور في نجاح أي موقِع وعليك أخذ المعلومات التي ستكتشفُها محمل الجِد لأنها ستُساعِدُك على النجاح الغير عادي وهذا ما سيخلقُ الفرق بينك وبين المواقِع الأخرى في مجالِك.

1. المنافسة = المُساعِد الأوّل لك

كما ذكرنا سابقاً، المنافسة هو أوّل مُساعِد لك، لأنها ستُوفّرُ لك زوّار مُهتمِّين لديهِم نفس الميول والتخصُّص الذي تطرحُه في موقِعِك أو منتجاتِك؛ لذلك لا تعتبِر المنافسة منافسة، و إنّما اعتبِرها صديقك المفضّل.

ضَع تعليقات في المدوّنات في مجالِك

أحد أقوى المصادِر لجلب الزوّار يتلخّص في وضع التعليقات المفيدة في المواقِع في نفس مجالِك والمدوّنات خصوصاً لأنها تقُوم بإضافة رابط موقِعِك فوق اسمِك الشيء الذي يرفعُ من عدد الزيارات لموقِعِك إن كانت تعليقاتُك إيجابيّة ومفيدة!

الشيء الأكثر أهميّة في التعليقات هو التركيز على إفادة القرّاء بوضع تعليقات متكاملة و هادفة، لا تقُم بدعوة القراء لزيارة موقِعك فهذا قد يُعرّضُ تعليقاتك للحظر من طرف صاحب الموقِع ولا تظُنَّ أبداً أن صاحب الموقِع لا يقرأ تعليقات موقعِه.

شارِك في المنتديات في نفس مجالِك

ابحَث عن المنتديات الأكثر حيويّة في مجالِك والتي بها عدد هائل من الزوّار وشارِك آراءك وساعِد الناس، أغلب المنتديات توفّر إمكانيّة إضافة نص أسفل كل مشاركاتِك، لا تتردّد في وضع رابط موقِعِك هناك مع تعريف بسيط لمحتوى موقِعِك.

قُم بالمشاركة بشكل دوري، مثلاً مرة كُل أسبوع، هكذا ستكسبُ روابط جديدة نحو موقِعِك وسيُساعِدُك هذا الأمر في جلب المزيد من الزوّار وتحفيز محركات البحث على فهرسة موقِعِك ورفع البيج رانك الخاص بصفحات موقِعِك.

شارِك في مواقِع الأسئِلة والأجوبة

أحد أفضل الأماكِن للحصول على زيارات جديدة ذات جودة عالية هي مواقِع الأسئلة و الأجوبة، أقُوم حاليّاً بتطوير شبكة مواقِع أسئلة وأجوبة جديدة إحترافيّة وهذا كي أوفّر للمستخدم العربية منصة مفيدة لنشر المعرفة والإجابة عن كُل التساؤلات.

لكن بإمكانك الإعتماد على ياهوو إجابات (answers.yahoo.com) أو موقع مكتوب (maktoob.yahoo.com) أو حتى حسوب(io.hsoub.com).

للأسف قامت جوجل بغلق خدمة الأسئلة و الأجوبة العربيّة (جوجل إجابات) والتي كانت تعاني من أعمال صبيانيّة كالإشهار وكل هاته الأمور، لا تقُم بعمل إعلانات بشكل مباشر في مواقع الأسئلة والأجوبة، بل قُم بالإجابة على الأسئلة بكُل وضوح وإن أعجب أحد الزوار أجوبتك سيقوم بزيارة حسابِك الذي به رابط موقِعِك وفي بعض الحالات يظهر رابط صاحب الموقع أسفل صورته الشخصيّة.

اكتُب مقالات مستضافة في المواقِع الأخرى

أحد أفضل التقنيات لجلب الزوّار يكمُن في كتابة مقالات مستضافة في المواقع التي تتكلّم عن نفس المجال، هناك بعض المواقِع توفّر هاته الخدمة مجاناً وهناك مواقِع أخرى تشترطُ على المواقع التي توفّر خدمات مدفوعة مقابل مالي من أجل الكتابة فيها.

هذه المقالات مجموعة ستلعبُ على المدى البعيد دور جد مُهِم حيث ستعمل على جلب كل واحدة منها عدد قليل من الزوار، عندما تجمعها ستحصُل على عدد هائِل من الزيارات.

2. المصدر الأوّل للزوار = محركات البحث

2. المصدر الأوّل للزوار = محركات البحث

المحتوى هو الملك

محركات البحث لا تؤمِنُ إلّا بشيء واحِد، المحتوى الحصري المفيد.

لذلك في المدى القريب يمكنُك الإعتماد على الشبكات الhجتماعيّة بما في ذلك فيسبوك، تويتر و يوتيوب لكن على المدى البعيد فالمحتوى هو أهم شيء يُمكِنُك زرعُه اليوم!

محركات البحث تشكّلُ 90% من إجماليّ زوّار أكبر المواقِع، و10% تشملُ كُل المصادِر الأخرى مجتمعة، هنا يظهرُ لنا أهميّة الإعتناء بالمقالات التي ننشُرُها وأن نغديَها بالصور، الفيديوهات والملفات الصوتية لأن هذا يزيدُ من قيمة ما ننشُر.

إضافة روابِط أيضاً من شأنِه رفع عدد القراءات وإن قُمت بإضافة روابِط خارجِيَّة قد يدفعُ المواقع الأخرى لإضافة رابط نحو موقِعِك أيضاً، لكن لا تحلُم أن يقُوم الآخرين أوّلاً بإضافة رابط نحو موقِعِك فهذا من مسبّبات الفشل ذلك أن الناس عادة ما ينتظرُون من الآخرين مساعدتهُم كي يساعِدوك بدورِهِم.

التدوين باستمرار

ستواجِهُ فترات تقاعُس وخمول في مسيرتِك للتدوين، و هذا شيء عادي، لكن الاستمرار وحدَه من يصنعُ الفرق بين المواقِع الناجحة والفاشلة، فكم من مشروع تم بدؤه وتم إنجاز 90% منه وتخلّى عنه صاحبه دون إتمامِه، في بعض الأحيان تدوينة واحدة قد تخلقُ الفرق.

3. شبكات التواصُل الإجتماعيّة

3. شبكات التواصُل الإجتماعيّة

كيف أتعامل مع صفحة الفيسبوك؟

صفحات الفيسبوك هدفها الأوّل توفير محتوى هادف ومفيد من أجل حشد كم هائِل من الجماهِير وبالتالي سيكُون بإمكانِك بين الفينة والأخرى (وليس كل الوقت) مشاركة بعض الروابِط لموقِعِك فيها، لذلك لا “تقتُل” صفحتك بمشاركة الروابِط بغزارة وإنّما شارِك المنشورات المفيدة مع وضع رابط موقِعِك في الصور.

المتابعين أذكياء، لذلك لا تحاول عمل إشهار بطريقة مباشرة، وإلّا سيُغادِرُ المتابعين، ركّز على إفادتِهِم بكُل ما عندَك من معلومات وستلاحِظُ كيف أن هذا من شأنِهِ توثيق العلاقة بين صفحتِك و المتابعين.

تويتر، لينكدن، بنترست، … لا تستخدِمها كلّها!

النصيحة الأولى في عالم المواقِع الإجتماعيّة هو عدم تشتيت الجهُود في عدة مواقِع، لأن ضعف التركيز على شيء واحد قد يُسبّب لك صُداع على مستوى التفكير أوّلاً وثانياً قد يضيّع عليك فرصة جلب الزوّار كما يجب من إحدى هذه المصادِر.

لذلك ضَع تركيزَك على موقِع تواصُل اجتماعِي واحِد، حين تنجَح فيه فقط قُم بالإتجاه لموقِع آخر وهكذا…

4. حافِظ على زوّارِك من الذّهاب

4. حافِظ على زوّارِك من الذّهاب

ليس المهم جلب الزوّار إن لم تُحافِظ عليهِم

لقد سبق لي أن تحدّثتُ عن أهميّة الحفاظ على الزوار في مقالة لَيْسَ المُهِم جَلب الزُوَّار لِمَوْقِعِك بَل الحِفَاظْ عَلَيْهِمْ! 

التسويق الشفهي

التسويق الشفهي أحد أقوى وأخطر أنواع التسويق حيث يُمَكِّنُك من جلب عدد هائِل من الزوّار من مختلف الأماكِن فقد يصِلُ موقِعُك لموقِع إخبارِي أو حتى لقناة فقط عن طريق التسويق الشفهي وهذا قد يرفعُ من عدد الزيارات بشكل غير عادي.

5. الفيديو = قوّة غير عاديّة

5. الفيديو = قوّة غير عاديّة

اليوتيوب، عصفورين بحجر واحد

الفيديو هو أحد المصادِر الأساسيّة لجلب الزوّار عبر الأنترنت خصوصاً إن قُمتَ بتسجيل فيديو تحسيسي/ترفيهي/مفيد يدفعُ الزائر لمشاركتِه وهاته التقنية مُعتمدة من طرف عدة مواقِع إخبارِيَّة وشركات أيضاً، لذلك لا تتردّد بين الفينة والأخرى في تسجيل فيديوهات ونشرها على اليوتيوب مع اختيار صورة ملفتة وعنوان يدُلُّ على محتوى الفيديو.

اليوتيوب ليس فقط أوّل موقِع في العالم لمشاركة الفيديوهات بل هو ثاني أكبر محرّك بحث بعد جوجل!

لاحِظ القنوات الأخرى في اليوتيوب والتي تتحدّثُ عن مجالِك، كيف تعرِضُ فيديوهاتِها وبإمكانِك أيضاً عمل لقاءات مصوّرة ونشرها على قناتك.

6. قُل للعَالَم: “هذا موقِعِي، و هو رائع!”

أنشُر موقِعَك و اطلُب آراء الناس

لا تتردّد في مشاركة موقِعك مع الناس وأن تطلُب آراءهُم وانتقاداتهم فربّما يعطُوك أفكار جديدة لم تخطُر على بالِك، قُم بتقديم المساعدة للناس وأعطِهِم فكرة عن محتوى مقالات موقِعِك، قد تظهرُ هاته التقنية بديئة نوعاً ما لكنها قد تصنع الأعاجيب في قلوب الناس وتدفعُهُم لمساعدتِك على الإشهار الشفهي لموقِعِك في غيابِك!

في بعض الأحيان قد تأتيك مكالمة من طرف إحدى الشركات أو الأشخاص المرموقين لعمل مشترك و قد يغيّر هذا حياتك بكاملها، فقط بنشر موقعك شفهيّاً.

7. اجعَل الناس يتكلّمُون عن موقِعِك

قانون الرُّجوع

كما تعلَم فالحياة محكومة بقوانين وضعها الله سبحانه و تعالى لحياتنا، و قانون الرجوع هو أحد القوانين الأكثر شهرة، فهذا القانون يكمُنُ في أن أي شيء تقوم به أو تعطيه أو تشاركُه يعُودُ لك بنفس النوع بكميّة مرتفعة.

في مقالاتِك، لا تتردّد في ذكر روابِط المواقِع الأخرى يمكنك كتابة مقالة عن أَفْضَل 10 مُدَوَّنَات عَرَبِيَّة!

لأن جوجل تؤمن أن المواقع التي تضع روابِط خارجيّة هي مواقع ناجحة، لذلك لا تتردّد في مساعدة المواقع الأخرى على كسب الزوّار كي تحصُل على المساعدة أنت أيضاً (لكن لا تنتظر منها ذلك!).

ساعِد المواقِع الصغيرة على النُّمُو!

بمساعدتِك لأصحاب المواقِع الصغيرة (90%) ستتمكّن من الحصول على مساعدة من طرف المواقِع الكُبرى أو من مكان آخر.

لذلك لا تنتظِر إلى أن تكُون ناجحاً كي تُساعِدَ الآخرين، بل إبدَأ من اليوم في تقديم المساعدة، هكذا فقط ستبدأ بالنُّمُو والنجاح، أمّا العكس فغير صحيح، عليك أن تدفَع ثمن النجاح أوّلاً قبل النجاح. 

نظّم مسابقات

بإمكانِك تنظيم مسابقات تقوم فيها بتقديم جوائز حصريّة للمتابعين والقراء، هذا الأمر سيرفعُ من قيمة موقِعِك خصوصاً إن قُمتَ بتسجيل فيديو عن المسابقة و نشرتَه.

تنظيم مسابقات من نوع “أفضل مقالة” أو “أفضل تعليق” هو أحد أقوى الطُّرُق لرفع عدد الزُّوار حيث أن هذه التقنية ستساعِدُك على جلب نوع جديد من الزوّار و هكذا سيبدأ التسويق الشفهي بالعمل بأفضل الطُّرُق.


زوار كيف تحصل على زوار موقعك مدونتك