تخسيس وفقدان الوزن

أبرز المشاكل التي تقابلك في الدايت والرجيم وكيف تتغلب عليها؟

أبرز المشاكل التي تقابلك في الدايت والرجيم وكيف تتغلب عليها؟

يعاني العديد من الناس من بعض المشاكل أثناء قيامهم بنظام غذائي جديد، هذه المشاكل تجعل من الصعب الاستمرار في النظام الغذائي أو في تناول الطعام الصحي وتجعلك تترك الأمر برمته وتُسبب لك اليأس، بل وتجعلك تشك في قدرتك من الأساس على فقدان الوزن، وفي هذه المقالة سنتعرف على أبرز هذه المشاكل وكيف تستطيع حلها.

مشاكل في الرجيم والدايت تمنعك من فقدان الوزن

يوجد أربعة مشاكل أساسية في أي نظام غذائي (رجيم أو دايت) الأربعة مشاكل هما:-

  • عدم القدرة على الاستمرارية.
  • إيمان الشخص بأن الرجيم هو شيء مؤقت، وأنّه بمجرد أن يفقد الوزن سوف يعود إلى حياته العادية.
  • عدم الاحساس بالرغبة في التكملة سواء للتمرين أو الطعام الصحي بالإضافة إلى الكسل الشديد والخمول الدائم.
  • عدم المعرفة بنوعية الطعام الذي يجب تناوله.

في البداية لابد أنّ نفهم أنه لا يوجد حلول سحرية أو طرق مختصرة للقضاء على السمنة، فليس من المنطقي أنّ يكون وزنك زائد لمدة طويلة جدًا وتريد من جسمك أنّ يفقد هذا الوزن الزائد في شهر.

من المهم أيضًا أنّ تعلم أنه لا يوجد طبيب يستطيع أن يُعطيك حلولًا سحرية تجعلك تفقد الوزن بدون مجهود، فحتى إذا فقدت الوزن بسرعة فاعلم أنّ هذا الوزن الذي فقدته هو في العضلات وستكتسبه مرة أخرى بسهولة.

دعونا نتعرف على حل هذه المشاكل لكي تتمكن من فقدان الوزن بشكل آمن وصحي.

مشكلة عدم القدرة على الاستمرارية في الدايت

مشكلة عدم القدرة على الاستمرارية في النظام الغذائي الصحي هي مشكلة شائعة وليست مشكلة خاصة بك فقط، ولكي تتمكن من حل هذه المشكلة لابد وأنّ تُراقب ما الذي تفعله بشكل اسبوعي، بمعنى أنّ توزن نفسك مرة واحد كل اسبوع صباحًا وقبل أنّ تتناول فطورك، وليس أنّ تزن نفسك يوميًا فبعض الناس يزنون أنفسهم بشكل يومي بل وأكثر من مرة في اليوم مما يجعلهم لا يشعرون بنتيجة حتى لو كان نظامهم الغذائي صحيح وصحي.

بعد أنّ تزن نفسك قم بكتابة أرقامك سواء الوزن أو مقاس خصرك وبناءًا عليها قم بحساب سعراتك الحرارية عن طريق أي تطبيق على الهاتف الجوال يقوم بذلك.

عملية فقدان الوزن بهذه الطريقة سهلة للغاية فبعد حساب سعراتك الحرارية يُمكنك أن تقوم بتقليل سعراتك الحرارية 500 سعرة في اليوم يعني 3500 سعر حراري في الاسبول سوف تفقد نصف كيلو في هذا الاسبوع، يُمكنك أنّ تقلل سعرات حرارية أكثر من هذا ولكن لا تقلل أكثر من 1000 سعر حراري في اليوم.

لاحظ أيضًا أنّ السعرات الحرارية التي تقللها ليس فقط في تناول الطعام بل اجعل نصفهم ممارسة رياضة والنصف الآخر تقليل كمية الطعام، لا تضغط على نفسك أكثر من هذا حتى لا تأتي بنتائج عكسية، وحاول أيضًا أنّ تحدد كميات طعامك بميزان الأكل أو بالملاعق.

اجعل وجبتك الأساسية تتكون من 300 إلى 500 سعر حراري (كالوري) ووجبة السناك من 1000 إلى 200 سعر حراري، ولكي تعرف كمية الكالوري الموجودة في داخل كل وجبة يُمكنك استعمال البحث على الأنترنت سواء بالعربية أو بالأنجليزية، وستجد كل التفاصيل التي تخص وجبتك سواء كانت سعرات حرارية أو فيتامينات أو دهون أو نشويات.

يُمكنك أيضًا معرفة احتياجاتك من الكالوريز عن طريق هذا الموقع، ولابد أنّ تعرف أنّ رقم نسبة الدهون في جسمك ليس هو من يحدد وزنك المثالي، لأن من يحدد ذلك هو الوزن والطول معًا، بالإضافة إلى كمية الدهون بالنسبة لطولك، ولكي تستطيع تحديد وزنك المثالي يُمكنك استخدام هذا الموقع.

عن طريق هذه الحسابات يُمكنك التحكم في وزنك سواء كنت تريد زيادته أو فقدانه أو حتى تثبيته، وستعرف الكمية المناسبة لطعامك مع حجم المجهود الذي يجب أن تفعله لكي تتجنب زيادة الوزن أو فقدان الوزن حسب مرادك.

يُمكنك أيضًا وضع نظام لعقاب نفسك في حال عدم استمراريتك، مثال على ذلك أنّ تخرج بعض أموال للصدقة في كل مرة لا تستمر في نظامك.

هل فعلا تُريد فقدان الوزن بسبب مناسبة مثل فرح أو مصيف؟

إذا كنت تُريد هذا حقًا فهذا معناه أنك ستقوم بحرمان نفسك من الأكل لمُدة اسبوعين أو شهر أو إلى خلافه فسقوم بفقدان بعض المياه والأملاح والعضلات، ولن تفقد دهون إلى بنسبة 5 إلى 10 في المائة.

ليس هذا فقط بل سيبدو عليك علامات التعب والإرهاق وستشعر بخمول شديد، وعند عودتك لتناول الطعام مرة أخرى ستكسب الوزن الذي خسرته مرة أخرى بالإضافة إلى اكتساب وزن آخر.

عند فقدانك الوزن بهذه الطريقة يقوم جسمك تلقائيًا بالتقليل من عملية حرق الدهون لكي يحميك من الموت، فجسمك يحاول التكيف مع الوضع الجديد ولن تفقد العديد من الوزن المراد فقدانه.

فقدان الشعور بالحماس والرغبة في التمرين بسبب عدم ظهور نتيجة

هذا الشعور يأتيك بسبب عدم وضعك لجدول ثابت يومي، لابد أن تذع جدول للرياضة يومي لا يتغير، مثل تحديد 60 دقيقة للتمرين في وقت معين وتعتبر أنّ هذا الوقت هو جزء من حياتك لا تتناول عنه مهما حدث حتى ولو قلت المدة أو قل المجهود، أهم شيء هو الاستمرارية، وهذا يُسمى بتكوين العادة فعندما تقوم بتكوين عادة صحية يومية ستشعر بالنتيجة بدون معاناة.

أحرص أيضًا على أن تكون الرياضة بوتيرة معينة، أي تكون متوسطة المجهود (ليست مجهدة أو مريحة)، بمعنى أن لا تذهب إلى الجيم أربعة ساعات يوميًا أو تذهب إلى الجيم مرتين يوميًا فهذا ليس صحيح بل ومن الممكن أنّ يأتي بنتائج عكسية أيضًا.

لابد أن تكون عملية فقدان الوزن عملية تدريجية حتى لا تجهد جسمك، إذا كنت مبتدأ يكفيك 600 دقيقة شهريًا كحد أقصى لوقت التمرين، مع زيادة قوة التمرين بنسبة 10% كل اسبوع، بمعنى إذا كنت تجري كيلو متر يوميًا في الأسبوع الأول أجعله كيلو و100 متر في الأسبوع الذي يليه، إذا كنت لا تستطيع الجري يُمكنك الهرولة أو المشي ولكن المهم أنّ تستمر.

ما المدة التي سيشعر بها الناس بفقدانك للوزن؟

لن تشعر بالنتيجة بشكل سريع فمع هذه الطريقة التي تحدثنا عنها سيشعر من حولك بتحسن في وزنك على هذا النحو:

  • 4 أسابيع كاملة لكي يلاحظ الأشخاص الذين لا تراهم بشكل مستمر فرق في شكلك.
  • 8 أسابيع للأشخاص المقربين مثل الأصدقاء والأقارب الذين تراهم بشكل شبه أسبوعي.
  • 12 أسبوع لأسرتك والأشخاص الذين تراهم بشكل يومي.
  • أنت ستشعر بالنتيجة من أول أسبوع لو استمريت يوميًا.

من المهم أيضًا أن لا تخبر الناس بأنك خسيت أو فقدت الوزن اجعلهم هم من يخبرونك بذلك.

إذا كنت لا تعرف من نوعية الطعام الذي يجب أن تتناوله

هناك بعض الأشخاص يقررون أنّ يقطعوا النشويات تمامًا في نظامهم الغذائي وهذا يؤدي إلى زيادة الوزن بل وقد يؤدي إلى الإحساس بالاكتئاب وضعف الجسم بشكل عام وسقوط الشعر والأظافر وعدم التركيز بالإضافة إلى العصبية المُفرطة.

لابد أن تأكل 5 مرات يوميًا 3 وجبات أساسية ووجبتين سناك بين الوجبات الأساسية واجعل بين الوجبة الأساسية الأولى والثانية 5 ساعات في هذه المدة تناول وجبة سناك ولا تفوت أي شيء من هذه الوجبات.

لابد أيضًا أن تكون وجباتك متنوعة في البروتينات لكي يقلل شهيتك للسكريات والنشويات والدهون لكي تُعطيك الطاقة وأيضًا الخضار لكي يُشعرك بالشبع.

قطع النشويات تمامًا يعني فقدانك الطاقة اللازمة لكي تذهب إلى التمرين، وحتى لو ذهب لن تكون قادر على التمرين، ولو استطيعت التمرين يوم لن تقدر اليوم الذي يليه بالإضافة إلى إحساسك المستمر بالتعب، ولا تذهب التمرين وأنت جائع إطلاقًا.

لاحظ أيضًا أن وجود كتلة عضلية في جسمك ستقوم بحرق أضعاف الدهون مقارنة بعدم وجود كتلة عضلية في جسمك، إذًا لابد من عمل تمارين مقاومة مع زيادة نسبة البروتين في طعامك.


الدايت الرجيم فقدان الوزن مشاكل الدايت