تاريخ

تعرف على أصغر أم في التاريخ

تعرف على أصغر أم في التاريخ

صورة للينا بعد ولادتها

تُعتبر لينا مدينة صاحبة الرقم القياسي لأصغر أم في التاريخ حتى الآن، فلم تسجل أية حالة لأم استطاعت أنّ تُنجب وهي أصغر من لينا، فقد أنجبت لينا طفلها الأول وهي في عمر 5 سنوات وثمانية أشهر، ولم تستطع أي سيدة في العالم أن تنجب طفلًا وهي في عمر أصغر من ذلك، فهيا بنا نتعرف على قصة لينا من خلال هذه المقالة.

لينا مدينا أصغر أم في التاريخ

وُلدت لينا مدينا في يوم 27 سبتمبر عام 1933 في بورانج ببيرو، وبعد 5 سنوات و 8 أشهر من ولادتها كانت قد أنجبت طفلها الأول في يوم 14 مايو عام 1939، ولم تسجل أية حالة أصغر من هذه كأصغر أم في التاريخ حتى الآن.

في بداية حمل لينا ظن والديها أنّ ابنتهما التي تبلغ من العمر 5 سنوات ليست حاملًا في طفل، وظنوا أنّ انتفاخ بطنها مجرد ورم في البطن، وعلى أثر ذلك تم نقلها إلى المستشفى، ولكن بعد حوالي شهر أو أكثر قامت بإنجاب ولدًا.

قامت لينا بولادة طفلها من خلال عملية قيصرية قام بها كلا من الدكتور لوسادا والدكتور بوساليو واختصاصي التخدير الدكتور كولريتا، وكان الطفل حينها يبلغ وزنه 2700 جرام وقد ولد بصحة جيدة وخرجت لينا هي وطفلها من المستشفى بعد بضعة أيام من الولادة مثلها مثل أي ولادة قيصرية عادية.

أجرى الدكتور  "إدموندو إسكومل" العديد من الدراسات على هذه الطفلة منذ أنّ تم تشخيص حالة هذه الطفلة بأنّها حالة حمل كنوع من الفضول، واكتشف أن أول مرة جاء الحيض لهذه الطفلة كان بعمر ال 8 أشهر فقط.

قام الأطباء بتسمية الطفل جيراردو على اسم أحد الأطباء، وعندما بلغ الطفل العاشرة من عمره عرف أن لينا هي أمه حيث كان يظن قبل ذلك أنها أخته، وبعد أسبوع من ولادة الطفل جيرادو انتشرت القصة في الصحافة بشكل كبير.

توفي جيراردو عام 1979 عن عمر يناهز الأربعين بسبب مرض يهاجم نخاع العظام في الجسم، ولكن وفاته لا يوجد لها علاقة تمامًا بصغر حجم والدته حينما قامت بوضعه.

بعد ولادة جيراردو ب 25 عامًا وتحديدًا في عام 1972 أنجبت لينا ولدًا ثانيًا بعد أن تزوجت بشكل طبيعي.

من هو والد الطفل؟

لا أحد يعرف إلى الآن من هو والد الطفل ولم تصرح لينا من هو أب الطفل أو عن ظروف الحمل، ويرى الدكتور إسكومل أنها لم تكن تعرف لأنها لم تعطي إجابات دقيقة، يُذكر أنّ والد لينا اعتقل بتهمة الاغتصاب وزنا المحارم، إلا أنه أفرج عنه بسبب نقص الأدلة.


أصغر أم أصغر أم في العالم أم