تنمية ذاتية

أشياء يجب عليك فعلها حتى تحقق النجاح

11 ابريل 2019   محرر أوراريد
أشياء يجب عليك فعلها حتى تحقق النجاح

من منا لم يسمع بمقولة:

اعمل بذكاء، ليس بجهد

دائمًا ما نراها تتردد بين جموع الناس، لكن ما مدى صحة هذه القولة أمام ضغط رؤساء العمل ومدد التسليم الضئيلة، واستعجال الزبناء للتوصل بسلعتهم أو خدمتهم؟ كم من الوقت نستطيع أن نظل بتركيز عال أمام هذا الضغط الكبير؟

أحيانا نعي أهدافنا وما يجب علينا القيام به، لكن رغم ذلك نظل مشتتين ومرتبكين. كما أنه عندما نلقي نظرة على لائحة المهام، نلحظ كأن كل شيء هو بمثابة أولوية فلا يسعك الوقت أن تدرك من أين عليك أن تبدأ وأين ستنتهي. وعند بلوغك لهذا الحد من التوتر، فلا يمكن أن تتزقع سوى ارتفاع ضغط الدم والقلق الاحباط.

كي تحد من تشتت تركيزك وانتباهك، بحثنا لك عن نصائح ستعيتك في تنظيم أمورك والتخلص من توترك حتى يتسنى لك إتمام أعمالك المتراكمة بأقل الأضرار الممكنة وعلى أحسن وجه.

أشياء يجب عليك فعلها حتى تحقق النجاح

كن منظمًا، وتجنب التشتيت

يعتبر التخطيط أحد أنجع وسائل الإنتاجية المعروفة. جدولة مهامك وتنظيمها يمنحك أفضلية تحديد الأولويات وتنظيم وقتك، بل والاحتفاظ ببعض الوقت لنفسك لأجل الأكل والاسترخاء. فالكفاءة تُفتقد عند الانهماك في العمل.

تجنب تعدد المهام

من الخرافات التي يُقبل الناس على تصديقها أن تعدد المهام يعين على رفع الانتاجية. في الواقع هو لا يعينك إلا على تشتيت تركيزك وانتباهك. إن كنت ترى نفسك مضغوطا بالعديد من الأعمال، فالطريقة المرجحة لمساعدتك، هي أن تعمل على عمل منفرد لـ90 دقيقة، أخذ قسط من الراحة ثم الانتقال للمهمة الثانية.

ما هو عاجل لا يعني بالضرورة أنّه مهم

بمجرد أن نسمع أن هنالك أمر عاجل، فالغالب أننا نصاب بالذعر والقلق، ونشعر أننا مرغمون للعجلة والتسريع من وتيرة العمل وتسبيق ما هو عاجل. لكن في غالب اأحيان الأمر العاجل لا يعني أنه ضروريـ التزم بجدول مهامك، وانجز ما هو مهم أولا.

أعزل نفسك

فقط حاول أن تغلق الهواتف وأن تنعزل عن التغريدات والتحديثات التي من شأنها أن تشتت تركيزك. شغل الرد الآلي ان اضطررت، لكن فقط حاول أن تبقى بعيدا قدر المستطاع عن ما يشتت تركيزك.

خذ فاصل راحة

الجلوس لفترة طويلة أمام أجهزة الحواسيب أو بالمكاتب قد يضر بعينيك ويصيبك بالارهاق. لذلك حاول أن تأخد تمشية سريعة، أو تحرك رجليك أو تتسكع بالجوار.

أغلق باب الخصوصية

بدل أن تفتح باب خصوصيتك فتجد الناس يتوالون على مكتبك وكل مرة تجدهم يحشرون أنوفهم في محادثتك. حاول أن تكون صارما معهم وألا تترك المجال لعلاقة تفتقد أسس الاحترام والخصوصية.

عينك على الجائزة

تذكير نفسك بأهدافك وبالنهاية التي تود أن تصل إليها، سيجعلك تستحضر كل القطع والتفاصيل الصغيرة لأجل بلوغ الهدف.

احتفل بالانجازات الصغيرة

في سعيك لأهدافك، الأفضل أن تقسم هدفك الكبير إلى خطوات وأهداف مجزأة. عندها في كل مرة تنجز هدفا صغيرا احتفل واسعد بدل التذمر لأنك لم تصل بعد لهدفك المنشود.

قل لا

إن كنت في حاجة ماسة للرفض، عليك أن ترفض. لا تنصاع للآخرين ولا تكترث ما إذا توجب عليك مساعدتهم الآن كي يساعدوك فيما بعد. عش وفق حريتك ولا تتح لنفسك فرصة الإحساس بالخضوع للغير.

توقف عن قول "إني مشغول"

بدل تكرار تلك الجملة في كل مرة تحس فيها بالضعف، اعمد إلى قول “لست مشغولا، إنما اقتربت من بلوغ هدفس”. هكذا ستتحسن.


النجاح طريق النجاح كيفية النجاح