تنمية ذاتية

كيف تنمي ذكائك وتقوي ذاكرتك؟

27 ابريل 2019   محمود سامي
كيف تنمي ذكائك وتقوي ذاكرتك؟

ذكاء الأشخاص يؤثر عليه مجموعة من العوامل المختلفة، منها عوامل وراثية، والنظام الغذائي لهذا الشخص، ونوع التعّليم الذي تلقاه، وحتى طريقة تربية الوالدان لهذا الشخص، وبالتالي فذكاء الأشخاص يتكون بصورة كبيرة منذ الصغر، ويظل في التطور مع النمو في العُمر واكتساب المزيد من التجارب والخبرات الحياتية.

وبالرغم من أنّ الذكاء تدخل فيه عوامل كثيرة خارجة عن إرادة الشخص نفسه فمن حسن الحظ أنّه يُمكن تطويره، فتمامًا مثل الصفات الوراثية السيئة التي يُمكنك التخلص منها يُمكنك أيضًا تطوير ذكائك، فإذا كان لديك عوامل وراثية تُسبب بدانة في جسمك فيُمكنك التخلص منها بممارسة التمارين الرياضية والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، وهذا بالطبع ينطبق على كل نواحي تطوير الذات بما فيها ذكائك، وفيما يلي أبرز الطرق الفعّالة التي يُمكنك تطوير ذكائك من خلالها.

1. مُمارسة نشاط بدني بانتظام

1. مُمارسة نشاط بدني بانتظام

دائمًا ما كنا نسمع هذه العبارة ونحن في سنٍ صغير:

العقل السليم في الجسم السليم

وهذه العبارة ليست من فراغ، فقد أثبتت الأبحاث العلمية أنّ للنشاط البدني دور هام في صحة الدماغ بشكل عام من بداية مرحلة الطفولة وحتى الوصول إلى مرحلة البلوغ، فمن الملاحظ أنّ ممارسة نشاط بدني ولو بسيط قبل أداء الامتحانات يُساعد في تحسين الأداء في الامتحان.

وقد اكتشفت الأبحاث العلمية أنّ النشاط البدني منذ الصغر يُساعد بشكل أساسي في زيادة المادة الرُمادية في منطقة الدماغ وهو بدوره ما يُساعدهم في زيادة القدرة على التعّلم وأيضًا تحسين العمليات البصرية.

بالإضافة إلى ذلك فقد أثبت أبحاث علمية أخرى أنّ التمارين الرياضية تُساعد في تحسّين الذاكرة، بالإضافة إلى زيادة الوعي والانتباه لدى كبار السن، وتعّمل التمارين الرياضية أيضًا على زيادة حجم المخ في المناطق الرمادية مما يعمل على تحسّين الذاكرة على المدى القصير، وزيادة القدرات والوظائف الإدراكية.

وقد أثبتت بعض الدراسات أيضًا أنّ النشاط البدني لمُدة 20 دقيقة فقط يوميًا لمُدة 6 أسابيع فقط له تأثير إيجابي كبير على الذاكرة والوظائف الإدراكية بشكل عام، وبالتالي فأي نشاط بدني تقوم به يوميًا حتى لو كان لوقت قصير له تأثير إيجابي عليك وعلى عقلك، وليست هذه الدراسة هي الوحيدة التي تحدثت عن هذا الأمر، فقد أثبتت دراسة أخرى أنّ مُمارسة تمرين مُدته 10 دقائق فقط يُعزز قدرة الدماغ على حل المشكلات والقدرة على اتخاذ القرارات المُختلفة.

2. تناول الأطعمة المُفيد للدماغ

تناول الأطعمة التي تُعزز قدرة عمل الدماغ أمر هام جدًا، فتناول أطعمة مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والمكسرات مع تناول أيضًا كميات معتدلة من الأسماء والألبان واللحوم الحمراء والدواجن كل هذه الأطعمة لديها وظائف فعّاله لتحسين قدرة عمل الدماغ بشكل رائع.

وقد أثبتت بعض الأبحاث أنّ تناول هذه الأطعمة على الأمد الطويل تُساعد في حماية الدماغ، وأيضًا تكبير حجم الدماغ وتعزيز وظائف المخ، وأيضًا هذه الأطعمة تُساعد في تعزيز القدرة المعرفية لدى كبار السن.

وقد وجدت دراسة أنّ المكسرات تقوي ترددات الموجات الدماغية المرتبطة بوظائف الإدراك والتعّلم وأيضًا تقوية الذاكرة وتحسين العديد من وظائف المخ الأخرى.

3. تعّلم لغة جديدة

يُمكنك تعزيز قدرة الدماغ عن طريق تعّلك لغة أجنبية جديدة، فتعّلم اللغات يساعد في تعزيز القدرات المعرفية لدى الأشخاص في مرحلة البلوغ، وتستمر إفادته مع الوصول إلى سن متقدم، كما أن تعّلم اللغات الأجنبية يعزز مرونة الدماغ ويزيد من قدرته على حفظ المعلومات، ومُعالجة البينات بسرعة وفاعلية أكبر، وقد أثبتت العديد من الدراسات الأخرى أنّ تحدث أكثر من لُغة قد يبطئ التراجع المعرفي الذي يأتي في سن الشيخوخة.

4. مُمارسة التمارين العقلية

أثبتت دراسة أنّ الألعاب والتمارين العقلية تعمل على تحسن الذاكرة بنسبة 30% وتساعد أيضًا على تعزيز القدرة على التذكر بصورة ملحوظة، فقد وضعت الدراسة تمرينًا يُسمى "الظهر المزدوج" وقد مارس المتطوعين للدراسة هذا التمرين لمدة 5 أيام في الأسبوع، وقد أظهرت نتائج الدراسة تحسن ذاكرة هؤلاء الأشخاص بصورة كبيرة مما يدل أن ممارسة التمارين العقلية لها فائدة كبيرة في تحسين وظائف الدماغ والقدرات العقلية والمعرفة، وبما أنّ التمارين الرياضية مُفيدة للعضلات، فأيضًا التمارين العقلية مُفيدة لصحة العقل.

5. شُرب المزيد من الماء

كما نعلم فالماء هو أساس الحياة وهو أساس الكائنات الحية ككل، ولدى الماء العديد من الفوائد الرائعة للدماغ، فتناول الماء بكثرة له العديد من الفوائد الرائعة، فالماء يجعلك تُفكر بوضوح، وأيضًا يُساعد في تحسين مستوى الذكاء لدى الأشخاص فشرب كمية كافية من المياه يُبقيك أكثر انتباهًا، كما أنّ الماء يُساعد في تحسين الذاكرة وتقوية الوظائف المعرفية لديك بصورة عامة، والبقاء رطبًا يساعد دماغ الفرد عل العمل بشكل أسرع، بالإضافة إلى أنّه يُحسن مزاج الفرد مما يجعله يفكر ويتخذ القرارات بشكل أفضل.

المصادر


كيف تصبح ذكي تقوية الذاكرة